المحتوى الرئيسى

نحو النورخذوا الحكمة من رسولنا العظيم

02/14 22:45

لابد ان يذكر العالم كله محمدا‮ »‬صلي الله عليه وسلم‮«‬،‮ ‬ان‮ ‬لم يكن كنبي صاحب رسالة‮ ‬الهية،‮ ‬فكإنسان عظيم وبطل عظيم،‮ ‬نشر النور والسلام في رحاب الصحراء،‮ ‬وأخرج للناس أمة علمت الناس التسامح والمحبة،‮ ‬فذهب مجدها شرقا وغربا تدعو دعوة التوحيد من‮ ‬غير إكراه ولا بغي،‮ ‬فمن آمن فإنما يؤمن لنفسه،‮ ‬ومن أنكر فعليه إثم الإنكار‮.‬لسنا نذكر محمدا صاحب الدين،‮ ‬ولكننا نذكر محمدا الإنسان،‮ ‬محمدا المجاهد الذي لم يعرف اليأس قلبه،وهو يري قومه يتآمرون عليه،‮ ‬وبعصبته وأنصاره،‮ ‬يريدون لهم الأذي والشر‮.. ‬وهو يري من حوله سادة قريش وأغنياءها ينكرونه ويدفعونه عن دعوته،‮ ‬ويبلغ‮ ‬بهم المكر والحيلة والحقد حد التفكير في قتله،‮ ‬لم يكونوا يفكرون في الدفاع عن آلهتهم بقدر ما كانوا يفكرون في الدفاع عن مصالحهم‮!‬ان الدين الجديد يساوي بينهم وبين مواليهم،‮ ‬ويجعل الناس اندادا،‮ ‬لا يمتازون بالثروة والجاه،‮ ‬ولكن يمتازون بالتقوي والعمل الصالح‮.‬كانت الدعوة الجديدة معناها مجتمع جديد وتفكير جديد،‮ ‬وتطور جديد،‮ ‬كان الأباطرة والقياصرة،‮ ‬والأمراء هم سادة الدنيا،‮ ‬لا رأي لأحد‮ ‬غيرهم،‮ ‬الشعب عندهم لا اعتبار له ولا كرامة،‮ ‬الدنيا دنياهم والمجد مجدهم،‮ ‬والكرامة كرامتهم،‮ ‬والشعوب عبيد واماء‮!‬ومن يكون الداعية الجديد؟ ملك أو أمير أو قيصر أو إمبراطور؟ كلا،‮ ‬لم يكن شيئا من هذا،‮ ‬كان رجلا فقيرا يتيما أميا لا يقرأولا يكتب،‮ ‬ولكنه وهب سرا من أسرار الله خالق الكون،‮ ‬فجعله أقوي من القياصرة والآباطرة والملوك والأمراء‮.‬هذا هو محمد البطل العظيم،‮ ‬الذي كانت حياته انقلابا في الحياة،‮ ‬ودعوته نورا اضاء للبشرية طريق المحبة والسلام‮.‬ان عظمة محمد يستوي في الاقرار بها المؤمنون برسالته،‮ ‬وغير المؤمنين بها،‮ ‬لانها عظمة نابعة من ذاته وصفاته،‮ ‬انه بشر من البشر،‮ ‬عاني ما عانوا،‮ ‬وجاهد ما جاهدوا،‮ ‬وناله من الفشل والاخفاق ما نالهم،‮ ‬واعطاه ربه الحسني،‮ ‬ورفعه عن العالمين كفاء ما عمل وجاهد،‮ ‬وأحسن العمل والجهاه،‮ ‬كانت حياته صلوات الله عليه،‮ ‬هي رسالته وفخره وذكره ومعجزته،‮ ‬كانت القدوة والأسوة‮.‬وسوف تمر أجيال وأجيال،‮ ‬وقرون وقرون،‮ ‬وتظل ذكري مولد هذا الرسول العظيم تضيء وتضيء،‮ ‬وتزداد بهاء وضياء،‮ ‬ان مبادئه الواضحة المعالم هي التي مهدت للمسلمين الأوائل ان يبلغوا في العلم والكشف والإدارة والحرب والصناعة والتنظيم والفتح،‮ ‬ما بلغوا من شأن عظيم،‮ ‬ومهدت لهم ان يبلغوا في الفلسفة والفكر ما اضافوا به إلي التراث الإنساني،‮ ‬اضافات شهد بها المنصفون من أهل الغرب‮.‬قال جوستاف لوبدن‮: ‬ان العرب أول من علموا العالم كيف تتفق حرية الفكر مع استقامة الدين‮.‬لم يدع محمد صلوات الله عليه انه صاحب معجزة أو ملك أو فضل،‮ ‬بل قال‮: ‬أنا ابن إمرأة من قريش،‮ ‬كانت تأكل القديد‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل