المحتوى الرئيسى
alaan TV

النزهة إلي الثورة‮..‬

02/14 22:45

هاتفتني د‮. ‬نهاد صليحة صبيحة يوم‮ ‬انتصار الثورة‮.. ‬قلقها الشديد‮ ‬أنساها ان تبارك أو أن تغمرها الفرحة‮.. ‬راحت تردد بيت حافظ ابراهيم‮:‬نحن نجتاز موقفاتعثر الآراء فيهوعثرة الرأي ترديسألتني‮: ‬وماذا بعد؟ من الذي يتفاوض لتحقيق هذه الأهداف؟ من المتحدث باسم هؤلاء الشباب؟ وهذه الثورة؟ من الذي يحمي المكاسب التي حققوها؟ من سوف يراقب؟ ومن سوف يسأل؟ ما عمر الفترة الانتقالية؟ متي تتغير الوزارة؟ متي يتم تعديل الدستور؟ متي يحل مجلسا الشعب والشوري؟ ما هي الآليات التي تحقق هذه الأهداف؟ ومن الذي يحققها؟ أين الشباب وأحلامهم ضمن الممارسة الديمقراطية؟‮.. ‬؟‮...‬؟‮»‬حيلك‮« ‬يا نهاد‮.. ‬هذا صباح الثورة‮... ‬لم يمر سوي يوم واحد‮.. ‬والمطالب والمكاسب التي تحققت هي مطالب الشعب كله،‮ ‬لمصلحة الشعب كله‮ »‬وتلك ضمانة‮« ‬والخطوات الدستورية قادرة علي تحديد وتصويب المسار‮.... ‬خروج حسني مبارك ليس‮ »‬الهدف‮« ‬بقدر ما هو الطريق إلي الهدف الحقيقي لتحقيق‮ »‬دولة مدنية ديمقراطية لا دينية ولا عسكرية‮«.‬مجتمع مدني،‮ ‬ديمقراطية،‮ ‬عدالة اجتماعية،‮ ‬مجتمع أكثر نظافة ونقاء لا مجال فيه لرشوة أو محسوبية،‮ ‬لا مجال فيه لمليارات وثروات منهوبة بقوة السلطة‮..‬هي بداية الطريق‮..‬لم يخل الأمر من دلالة،‮ ‬ان يخرج الشباب فور الثورة لكنس الشوارع وتنظيف الميادين رافعين شعارات من‮ »‬التغيير‮« ‬إلي‮ »‬التعمير‮«..‬لم يخل الأمر من دلالة‮.. ‬قداس الأحد إلي جانب صلوات المسلمين جنبا إلي جنب في الميدان‮.. ‬قيم‮ »‬التسامح‮« ‬و»الحوار‮« ‬و»الانتماء‮«.. ‬هذا الوعي الذي تفجر ونضج خلال ‮٨١ ‬يوما‮..‬هي بداية الطريق‮...‬لازالت نهاد صليحة قلقة،‮ ‬إذاعة ال‮ »‬B.B.C‮« ‬تزعجني بتكرار لفظ‮ »‬الحفل‮«.. ‬لسنا في حفل‮ ‬غنائي لحب الوطن؟ المشاعر الرومانسية جميلة لكنها لن تبني الدولة؟ ما يعنيني هو ما بعد الرومانسية؟ وما الذي سوف يقوم به كل هؤلاء من الشباب؟مرة أخري‮ »‬حيلك‮« ‬يا نهاد‮.. ‬جميل ان نعيد الاعتبار للقيم ولمعان تبددت في الروح‮ »‬الغناء‮« »‬الفرح‮« »‬الحب‮« »‬الانتماء‮« ‬وحتي‮ »‬الرومانسية‮«..‬كثيرون يأخذون عائلاتهم‮.. ‬زوجاتهم وأولادهم الصغار إلي ميدان التحرير في نزهة إلي الثورة‮.. ‬وفي رأيي هذا معني جميل للغاية،‮ ‬معني عميق للغاية‮.. ‬لقد تحولت‮ »‬الثورة‮« ‬إلي‮ »‬متعة‮« ‬و»فرحة‮« ‬و»عذوبة‮«.‬نمط للثورة مختلف،‮ ‬يفرض صورته وقيمه وثقافته ووعيه الذي لا يشبهه شيء من قبل‮.‬كل شئ اختلف‮.. ‬هذا الاختلاف هو ما‮ ‬يعمق سؤال‮: ‬وماذا بعد؟ليس بالإمكان العودة مرة أخري للوراء‮.. ‬لابد من‮ »‬تكتل‮«‬،‮ »‬تجمع‮«‬،‮ »‬حزب‮«  ‬يحمي هذه الأفكار والأهداف والمبادئ ويصونها ويعمل علي تحقيقها حتي لا نفاجأ‮ »‬باسم الديمقراطية‮« ‬وأمام صناديق الانتخابات بأن أصواتنا تذهب إلي جماعات الاخوان المسلمين‮.‬علي القوي السياسية الأخري تصويب مساراتها وإعادة بناء برامجها من أجل حوار حقيقي بين قوي حقيقية،‮ ‬لا هياكل كرتونية‮..‬سؤال د‮. ‬نهاد صليحة ضرورة ومسئولية‮: ‬وماذا بعد؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل