المحتوى الرئيسى

گواليس استشهاد بطل فيديو المنشية

02/14 22:45

التاريخ‮ : ‬ظهر الجمعة‮ ‬28‮ ‬يناير‮ ‬2011‮ ‬المكان‮ : ‬شارع القائد جوهر بالمنشية‮ -‬الاسكندرية‮ ‬الحادث‮: ‬من شرفة‮  ‬احد المنازل‮ ..‬وقفت‮  ‬شابة ووالدتها يسجلان‮  ‬احداث العنف الدائرة‮  ‬في المنشية من خلال كاميرا الهاتف المحمول‮..  ‬وقد امتلأ الشارع التجاري‮  ‬بدخان القنابل المسيلة للدموع‮  ‬وعلت صرخات‮  ‬الاهالي‮ ..  ‬بينما في الاسفل قد تزاحم المتظاهرون‮  ‬في كل جانب يحتمون من رصاص الداخلية الحي الطائش‮..‬بعضهم صنع من‮  ‬الالواح الخشبية ساتراً‮ ‬له‮  ‬وقرر التقدم‮ .. ‬ولكن الشرطة اجبرته علي الرجوع‮..‬تتوالي الطلقات‮  ‬فيسقط احد المتظاهرين‮ .. ‬يصاب زميله وبطل الفيديو بالغضب الشديد‮.. ‬تفور في رأسه دماء الوطنية‮..‬ويرفض ان يسقط ابناء الوطن برصاص مصري‮.. ‬يذهب البطل اليهم‮  ‬يهددونه بالبنادق‮..‬فلايخاف‮..‬ويستمر في التقدم‮  ‬وهو يصرخ فيهم‮  ‬ويلوح بيده‮ "‬كفاية‮.. ‬خلاص‮ ..‬ماتضربوش‮ ".. ‬يخلع الجاكت الذي يحتمي به من البرد‮.. ‬ليبرز لهم انه اعزل‮  ‬وزملائه‮  ‬مثله‮.. ‬يظهر صوت الابنة‮ : ‬ايه الثقة ده مش فاهمة.بصي ياماما ماشي ازاي‮.. ‬الام‮ : ‬بيقول لهم‮  ‬ماتضربش‮ ‬الابنة‮ : ‬الله‮ .. ‬الله‮ .... ‬ايه الصوت الجامد ده‮ ‬‮ ‬توضح الكاميرا اقتراب البطل الشديد‮.. ‬وعندما اطمئن‮  ‬لوصول رسالته‮ .. ‬واستدار‮..‬في ثانية واحده‮ .. ‬اسرعت يد تضغط علي الزناد‮  ‬بقسوة‮ .. ‬وتقتل‮  ‬البطل‮ !!.. ‬صرخات‮ : ‬مات‮.. ‬مات‮..‬ليه‮  ".." ‬منكم لله ليه؟ ليه؟؟ وتهتز الصورة وينقطع الفيديو‮.. ‬لحظات هزت العالم‮.. ‬هذه ذكريات لاتستطيع أن‮  ‬تمحوها فرحة الثورة‮  ‬او مرور‮  ‬الايام‮ .. ‬ذكريات‮  ‬صنعتها لحظات استشهاد الابطال‮.. ‬الاكثر اثارة هو ماسوف نعرضه‮  ‬خلال السطور التالية‮ .. ‬خلال محاولتنا لكشف كواليس‮  ‬الحادث الشهير‮.. ‬فقد ظل هذا البطل‮  ‬رغم‮  ‬شهرته مجهولا لدي الجميع‮.. ‬وكأنه كان يقوم بمهمة وطنية اخفي فيها بياناته ليظل رمزا لكل شهيد‮.. ‬ساعات طويلة‮  ‬قضيناها‮  ‬في شوارع منطقة‮ ‬المنشية‮ .. ‬اخترقنا أزقتها القديمة‮.. ‬تتبعنا خطوات الشهداء‮.. ‬نقرأ الفاتحة علي ارواحهم‮ .. ‬نسمع شهادات‮  ‬اهالي الحي‮.. ‬الجميع يحكي قصص لاستشهاد واصابات ابطال‮.. ‬نسال عنه‮ .. ‬فلا يعرفه احد‮ ..‬ينطلق احدهم‮  ‬منشدا"لايهمني اسمك ولايهمني العنوان يهمني الانسان‮ ..‬ما يهمني‮  ‬اهو انه بطل مصري‮ .. ".. ‬اجمع شهود العيان‮  ‬ان قصة هذا البطل كانت مختلفة‮.. ‬فقد فجرت لحظة استشهاده‮ ‬غضباً‮ ‬عالمياً‮ ‬وأوقفت عقارب الزمان‮..‬قال أصحاب المحلات:ذهب‮  ‬الرجل وهو اعزل يرجو من‮  ‬بعض رجال‮  ‬الداخلية السلام والتوقف عن قتل الابرياء‮..‬وبينما هو يستدير‮ .. ‬اطلقوا رصاصة‮  ‬في عنقه‮  ‬قتلته في الحال‮.. ‬اندفعت بعدها الرصاصات الطائشة‮ .. ‬فاختبأ المتظاهرون‮..‬وظلت جثته قرابة الربع الساعة ملقاه في الشارع‮   ‬حتي استطاع زملاؤه التسلل والذهاب بها الي اقرب طبيب‮.. ‬ولكن بعد فوات الاوان‮..‬الغريب ايضا‮  ‬انه لم يعرف احد من اهالي الحي من هو هذا الشهيد؟؟‮..  ‬انشغل وقتها الجميع ولم يعرف احد اسمه ولا عنوانه‮..‬ولم يظهر اصدقاؤه بعد ذلك‮..‬وكانه كان يؤدي دورا اعظم‮ ..  ‬توارت تفاصيل حياته السابقة وراء هذه‮  ‬اللحظة العظمي‮ ...‬فلا يهم من هو‮ ..‬فقد اصبح رمزا للابطال‮ .. ‬وترك مشهداً‮ ‬كوثيقة‮ ‬مهمة لكشف ماحدث‮..‬ودافع لاستكمال الثورة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل