المحتوى الرئيسى

الملط‮ ‬يعرِّي الفسادرئيس جهاز المحاسبات‮:‬قدمنا ألف تقرير في ‮٦ ‬سنــوات عــن إهـــدار المـــال العـــام في حگومة نظيـف

02/14 22:45

أدلي الدكتور المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بتصريحات مهمة أمس‮.. ‬قال إن الجهاز قدم ألف تقرير وكلها تشهد علي الفساد،‮ ‬إلي الجهات العليا والرقابة الإدارية والنيابة العامة والإدارية‮.. ‬أكدت بعض هذه التقارير المفارقات الصارخة بين ما تتقاضاه القيادات بالوزارات والمصالح والبنوك،‮ ‬والعاملين‮.. ‬ركز رئيس الجهاز علي ‮٧١ ‬تقريراً‮ ‬خطيراً‮ ‬تنطق بالفساد البين،‮ ‬وقال إن أزمة الثقة بين المواطنين والحكومات السابقة سببه تخاطب الوزراء بلغات مختلفة ولا ينزلون إلي الشعب،‮ ‬ويقومون بتجميع الأزمات والأحداث‮.. ‬وكشف أن نسبة الفقر في إحدي محافظات الصعيد ارتفع إلي ‮١٦‬٪‮!.. ‬وأن الدين الداخلي والخارجي تجاوز حدود الأمان‮.‬بدأ الدكتور جودت الملط حديثه قائلاً‮: ‬إن جهاز المحاسبات أرسل ألف تقرير رقابي خلال الفترة من يوليو ‮٤٠٠٢ ‬وحتي يوليو ‮٠١٠٢ ‬وهي فترة حكومة الدكتور أحمد نظيف‮.. ‬وقد أخذت هذه التقارير طريقها إلي مؤسسة الرئاسة ورئيسي مجلسي الشعب والوزراء،‮ ‬وهيئة الرقابة الإدارية،‮ ‬الوزراء والمحافظين ورؤساء الهيئات والشركات‮.. ‬وكل هذه التقارير تكشف صور إهدار المال العام‮.‬وفي الوقت نفسه أكد رئيس الجهاز أن عدداً‮ ‬من الوزراء والمسئولين في هذا الوطن أعطوا فأوفوا،‮ ‬ولهم بصمات واضحة وأداء متميز في مواقعهم،‮ ‬ويدركون معني المسئولية وأمانة المنصب وشفافية القرار،‮ ‬وكان لديهم قدرة نادرة لتحقيق الإنجازات ويعملون لحساب الوطن‮.. ‬إلا أن عدداً‮ ‬ليس بالقليل من الوزراء والمسئولين لا يأخذون الأمور الحياتية للناس بالجدية المطلوبة،‮ ‬ويتخذون قراراتهم اعتماداً‮ ‬علي تقارير مكتوبة دون معايشة الواقع،‮ ‬وغير قادرين علي التنبؤ بالمشكلات عاجزين عن مواجهة المواقف والأزمات والتصدي للمشكلات العامة‮.. ‬وتركوا الأزمات تتفاقم برغم وجود مؤشرات كثيرة تنذر باقترابها‮.. ‬بل إن بعض المسئولين ساهموا في صنع الأزمات‮.‬أزمة ثقةوقال‮ ‬الدكتور جودت‮: ‬إن من مظاهر أزمة الثقة بين المواطنين والحكومة عدم وجود لغة واحدة للحكومة وغياب التنسيق والأداء الجماعي وضعف قنوات الاتصال بين الحكومة المركزية والإدارة المحلية،‮ ‬وضعف المراقبة والمتابعة،‮ ‬وكثرة التصريحات الوردية علي لسان بعض الوزراء والمحافظين،‮ ‬ولجوء بعض المسئولين إلي التعتيم الإعلامي،‮ ‬وإنكار حدوث الأزمة في بدايتها وعدم الاعتراف بوجود أي خلل،‮ ‬أو التقليل من شأن الشكوي،‮ ‬أو تمييعها علي أمل النسيان‮! ‬وإحساس المواطنين بتجاهل الحكومة لهموم ومواجع وأنات المهمشين ومحدودي الدخل،‮ ‬وأن ما يتحقق من إنجازات لم ينعكس علي الحياة اليومية للأغلبية العظمي من المواطنين البسطاء والفقراء ومحدودي الدخل،‮ ‬بل والطبقة المتوسطة وطبقاً‮ ‬لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ومركز‮  ‬معلومات مجلس الوزراء والتي قسمت الفقراء إلي ‮٣ ‬فئات‮ »‬مدقع وأدني وأعلي‮«.. ‬ومن ينتمون للخط الأدني أكثر من ‮٦١ ‬مليون نسمة ‮٦.٢١‬٪‮ ‬من سكان الجمهورية وترتفع نسبة الفقر في محافظات الصعيد لتصل ‮١٦‬٪‮ ‬في أسيوط و‮٥.٧٤‬٪‮ ‬في سوهاج،‮ ‬و‮٤.١٤‬٪‮ ‬في بني سويف و‮٩٣‬٪‮ ‬في قنا‮.‬سلبيات المشروعاتوقال‮ ‬الدكتور جودت الملط‮: ‬إن ظاهرة الاحتكار وإغراق الأسواق بالسلع الأجنبية مجهولة المصدر،‮ ‬وانتشار تجارة الرصيف والسلع المغشوشة والمقلدة‮.. ‬كل هذا أدي إلي ارتفاع الأسعار في السلع والخدمات ولم يعد أغلب المواطنين قادرين علي مواجهته‮.‬وتناول رئيس جهاز المحاسبات استمرار السلبيات التي شابت تنفيذ بعض المشروعات القومية وغالبية المشروعات الاستثمارية،‮ ‬بسبب سوء التخطيط بين الوزارات والشركات وعدم وجود دراسات جدوي اقتصادية صحيحة‮.. ‬كل ذلك تسبب في إهدار المال العام ويستوجب المساءلة والعقاب،‮ ‬إضافة إلي الخروج السافر علي أحكام قانون المناقصات والمزايدات وعدم إرسال العقود إلي إدارة الفتوي والتشريع لمراجعتها بالمخالفة لقانون مجلس الدولة‮.‬التعدي علي الأراضيوتوقف‮ ‬الدكتور جودت أمام ظاهرة التعديات علي أراضي الدولة والخصخصة،‮ ‬قال‮: ‬إن من مظاهر التعديات الاستيلاء علي مساحات من الأراضي بغير سند قانوني،‮ ‬والتعدي علي المصادر المائية بغير وجه حق لري هذه المساحات والتعدي علي الأراضي المبيعة والمخصصة للاستصلاح والاستزراع في‮ ‬غير الغرض المخصص لها‮ »‬منتجعات وفيللات وملاعب جولف ونوادي وفنادق وحمامات سباحة‮« ‬بالمخالفة للقوانين وهو ما يمثل مساساً‮ ‬بهيبة الدولة وإغراء لشركات أخري للاعتداء علي القانون وهو ما يمثل ضرراً‮ ‬علي المال العام‮.‬أما عن الخصخصة فقد بلغت حصيلتها في الفترة من أول يوليو ‮٤٠٠٢ ‬حتي ‮٠٣ ‬يونيو ‮٩٠٠٢ ‬ ‮٥ ‬سنوات من فترة حكومة د‮. ‬نظيف ‮٢٥ ‬مليار جنيه،‮ ‬حصلت وزارة المالية علي ‮٣.٩١ ‬مليار جنيه منها لتسديد عجز الموازنة بنسبة ‮٧٣‬٪‮ ‬والباقي لمواجهة الاختناقات المالية والمعاش المبكر،‮ ‬وتبين أن الحكومات المتعاقبة لم تستطع أن تمنع أو تتحكم في الآثار السلبية لبرنامج الخصخصة مثل مشكلة البطالة والتضخم والاحتكار‮.‬أزمات بالجملةوقال‮ ‬رئيس جهاز المحاسبات إن الحكومة السابقة مرت بأزمات وكوارث كثيرة مثالاً‮ ‬علي ذلك القمح والخبز،‮ ‬وحوادث الطرق‮ »‬نزيف الأسفلت‮« ‬والقطارات السقوط والانفصال والمصادمات والحريق وغرق العبارات والانهيار الصخري بهضبة المقطم الدويقة انفلونزا الطيور والخنازير،‮ ‬وانفلات أسعار المواد الغذائية وأنابيب البوتاجاز والسيول التي تعرضت لها مصر في يناير ‮٠١٠٢ ‬وأثرت علي شمال وجنوب سيناء وأسوان،‮ ‬وأزمة القمامة المزمنة وأزمة المقطورات‮.. ‬وقد فشل بعض المسئولين في الحكومة السابقة تبرير الأزمات وتركوها تتفاقم برغم مؤشرات كثيرة كانت تنذر باقترابها من الانفجار‮.‬صور الفسادوأوضح‮ ‬الدكتور جودت الملط أن جهاز المحاسبات قدم تقارير مهمة لكل من يهمه الأمر حول احتكار حديد التسليح وبيع الأسمنت وأثره علي السوق المصري،‮ ‬وجراج رمسيس الذي تم بناؤه وأسباب هدمه،‮ ‬وجامعة النيل والمبيدات المسرطنة،‮ ‬وعقود الرعاية السياحية‮ »‬نورت مصر‮« ‬وبيع أرض مدينتي والسليمانية وبالم هيلز والمنطقة الاقتصادية شمال‮ ‬غرب خليج السويس ومدينة الإنتاج الإعلامي وأرض التحرير ايجوث وقرية توت آمون بأسوان وإيجار فندق شهرزاد‮ »‬أبحوث‮« ‬وبيع شركة عمر افندي واستيراد أقماح‮ ‬غير مطابقة للمواصفات وموافقة رئيس مجلس الوزراء علي هدم فندق ووتر بالاس بالأقصر‮ »٦٣١ ‬غرفة‮« ‬وإنشاء مبني بديل يتكون من ‮٠٨ ‬غرفة‮! ‬والمفارقات الصارخة بين مجموع ما يتقاضاه بعض القيادات والمسئولين بالوزارات والمصالح والهيئات والبنوك والشركات العامة وبين العاملين‮.‬تدهور الخدماتوتناول‮ ‬د‮. ‬جودت رأي الجهاز المركزي للمحاسبات في قضايا التعليم والمواطن‮.. ‬قال‮: ‬هناك تراجع مختلف أنواع التعليم العام والفني والجامعي،‮ ‬لذلك خرجت الجامعات الحكومية من التصنيفات العالمية أو وضعها في مؤخرة التصنيفات رغم أن التعليم يمثل قضية أمن قومي‮. ‬كما نبه الجهاز في تقاريره أزمة البحث العلمي والمعوقات التي يواجهها‮. ‬وقد كشف الجهاز سوء الرعاية الصحية للمواطنين وسلبيات العلاج علي نفقة الدولة والتجاوزات والمفارقات الصارخة وضعف الرقابة الداخلية،‮ ‬وإساءة المسئولين للموارد المخصصة للعلاج للمواطنين‮ ‬غير القادرين‮.. ‬كما تعرضت تقارير الجهاز إلي معاناة المواطنين مع قضايا النقل والإسكان والصرف الصحي والمناطق العشوائية‮.‬فجوة الموارد والاستخداماتوفي‮ ‬ختام حديثه قال الدكتور جودت الملط رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات إن الجهاز رصد الفجوة بين الاستخدامات والموارد التي بلغت في عام ‮٤٠٠٢ / ٥٠٠٢ ‬نحو ‮١٦ ‬مليار جنيه ارتفعت إلي ‮٤٢١ ‬مليار جنيه عام ‮٩٠٠٢ / ٠١٠٢ ‬يتم تمويلها بإصدار أذون وسندات خزانة علي الحكومة واقتراض وإصدار أوراق مالية أجنبية‮.. ‬وفي الوقت نفسه بلغت مديونية وزارة المالية لصندوقي التأمين الاجتماعي للعاملين بالحكومة وقطاعي الأعمال العام والخاص نحو ‮١٢١ ‬مليار جنيه في ‮٠٣ ‬يونيو ‮٠١٠٢ ‬نتيجة توقف وزارة المالية عن تحمل الأعباء الملتزمة بها قانوناً‮ ‬عن العام المالي ‮٩٠٠٢ / ٠١٠٢ ‬وأعوام مالية سابقة‮.. ‬وقد أدي ذلك إلي حرمان الصندوقين من عائد استثمار هذه الأموال وأثر ذلك علي حقوق المؤمن عليهم وأصحاب المعاشات وإصدار صك علي الخزانة بقيمة المديونية‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل