المحتوى الرئيسى

> خسائر فادحة يتكبدها رجال الأعمال السعوديون جراء غلق البورصة

02/14 22:19

كشف بيان أصدره أمس الاثنين عدد من رجال الأعمال السعوديين عن تعرضهم لخسائر سوقية فادحة في محافظهم الاستثمارية في البورصة المصرية خلال الانهيارات التي لحقت بها والتي سبقت إيقافها عن العمل خلال الأسبوعين الماضيين بسبب الأزمة المصرية. وأكد رجال الأعمال السعوديون أنهم تكبدوا خسائر فادحة بالبورصة المصرية قبل الإعلان عن إيقافها عن العمل وأنهم يترقبون عودتها لمعرفة ما ستذهب إليه التعاملات بالبورصة غدا الأربعاء. وأشار البيان إلي أن إجمالي الاستثمارات السعودية بالبورصة المصرية بلغ خلال العام 2010 ما يقارب من 7 مليارات دولار وهي النسبة التي تشكل ما يقارب من 8.5% من إجمالي السوق المصرية البالغة حوالي 82 مليار دولار يتم تداولها ببورصتي مصر، الأمر الذي يشير حسب رأي المراقبين إلي تكبد العديد من المحافظ الاستثمارية السعودية خسائر فادحة بعد التراجعات التي لحقت بالبورصة منذ اندلاع الأزمة السياسية المصرية والتي فاقت 20% وقدرت بحوالي 12 مليار دولار. وقال أحد المحللين السعوديين إنه من المؤكد تكبد المستثمرين السعوديين خسائر جراء قرار الحكومة المصرية إيقاف التداولات بالبورصة المصرية وذلك ناتج عن الخسائر التي تعرضت لها السوق المصرية وكان هذا القرار عائدا لرغبة الحكومة المصرية الحفاظ علي الاستثمارات الموجودة بالبورصة ووقف نزيف النقاط الذي سيؤدي فيما لو بقيت التعاملات لخسائر كبيرة جدًا ستوصل المؤشر العام إلي قاع الانهيار. وأضاف أن الحكومة المصرية تعاملت مع الموقف بحذر شديد علي الرغم من أن عمليات الإيقاف لها العديد من السلبيات والتي تتلخص في كونها ستمنع المستثمرين من تحريك أموالهم وخروجها خاصة للمستثمرين الأجانب وتكبد عدد منهم خسائر كون بعض الاستثمارات تكون عن طريق قروض تمويلية سيتم احتساب عملية الفائدة عليها حتي وإن كانت محتجزة أو دون حركة وهذا ما سيزيد عملية الخسائر للمستثمر، إضافة إلي أن السوق المالية تعتبر هي الواجهة الاقتصادية لأي بلد وإيقافها يعني أن الدولة تعاني أزمة خانقة من الممكن أن تنعكس آثارها بشكل سلبي علي الاقتصاد بشكل كامل وبمختلف قطاعاته. وبين المحلل المالي السعودي ان تعامل الحكومة المصرية وقرارها بالإيقاف علي الرغم من سلبياته إلا أنه كان قرارًا صائبا وذلك عائد لعدم قدرة الحكومة المصرية علي دعم الاقتصاد المحلي لعدم توافر السيولة الكافية والاحتياطي النقدي الذي يدعم المؤشر إضافة إلي حفاظها علي مكتسبات المواطنين والمستثمرين الأجانب وتعليق التداولات لحين الانتهاء ومرور هذه الأزمة بالشكل الذي يسمح للسوق بتعويض الخسائر التي عانت منها السوق وتسببت في فقدان المؤشر المصري ما كسبه خلال 3 سنوات. وأكد أن الخسائر التي يعاني منها المستثمر السعودي بالبورصة المصرية لا يمكن معرفتها لعدم وجود بيانات رسمية أو واضحة ومن الممكن أن تتضح عند عودة التعاملات بالسوق يوم غد الأربعاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل