المحتوى الرئيسى

> إعادة تكليف فياض بتشكيل حكومة جديدة و«فتح» توافق علي تحفظات «حماس» علي ورقة المصالحة

02/14 22:19

 قدم رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض أمس استقالة حكومته إلي الرئيس محمود عباس الذي أعاد تكليف الأول بتشكيل حكومة جديدة تتضمن تعديلات وزارية واسعة. ويتولي فياض رئاسة الحكومة منذ 2007 بعد أن أقال عباس الحكومة التي كانت تهيمن عليها حماس في أعقاب سيطرة الحركة علي غزة. وأكد عباس أن الحكومة الجديدة يجب أن تركز في عملها علي حشد كل الطاقات لتعزيز جاهزية المؤسسات الوطنية لقيام دولة فلسطين المستقلة ضمن الإعداد لاستحقاق سبتمبر المقبل. ووجه عباس رئيس الوزراء المكلف للتشاور مع مختلف الأطياف السياسية والمؤسسات والفعاليات ومكونات المجتمع المدني لتشكيل الحكومة الجديدة. وأثني علي جهود وإنجازات فياض والوزراء خلال فترة عمل الحكومة في مجالات الإنماء والتنمية وتنفيذ برنامج بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية. في المقابل اعتبرت حركة حماس أمس اختيار هذا التوقيت لاستقالة حكومة فياض نوعا من الدهاء والمكر السياسي لتغيير الوجوه في ظل معركة الثورة علي الظلم والتغييرات الحادثة في الوسط العربي. وقال نائب عن حركة حماس في المجلس التشريعي يحيي العبادسة: «إن حكومة فياض اللاشرعية تعترف بأنها حكومة تسيير أعمال، مشيرا إلي أن لعبة الاستقالة تكرررت مرارا لامتصاص غضب الجماهير الساخطة علي ممارسات سلطة رام الله وحكومة فياض، خاصة بعدما كشفته قناة الجزيرة من تنازلات. وبينما أصدر الرئيس عباس أمراً رئاسياً يحظر فيه التعرض في وسائل الإعلام الرسمية ومن قبل الناطقين الرسميين باسم منظمة التحرير والسلطة الوطنية وحركة فتح لأمير قطر أو الحكومة القطرية.. وفيما دعا إلي أن يقتصر الرد علي ما بثته قناة الجزيرة علي تفنيد الادعاءات والأكاذيب حث الرئيس الليبي معمر القذافي فلسطيني الشتات إلي الزحف نحو الأراضي الفلسطينية لإقامة دولتهم. ودعا القذافي اللاجئين الفلسطينيين إلي التحرك بواسطة قوافل من السفن باتجاه فلسطين والمرابطة قبالتها في حال منعتهم اسرائيل لخلق أزمة تدفع المجتمع الدولي لمعالجتها وحلها. وفي إطار الحوار الفلسطيني ابدي نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح موافقة حركته علي التحفظات التي ابدتها حماس علي الورقة المصرية للمصالحة. وقال شعث إن القيادة الفلسطينية لا تشكك في قيادة حماس فهي حركة مستقلة ووطنية تسعي للصالح الفلسطيني. من جهته أكد القيادي الحمساوي اسماعيل رضوان استعداد حركته للجلوس مع فتح إذا صدقت النوايا وكانت الارادة صادقة. بدوره دعا محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحماس مصر إلي فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين بأسرع وقت مشيراً إلي أن مصر ليست شريكاً في اتفاقية المعبر وتستطيع فتحه الآن أمام حركة التجارة والبضائع والأفراد دون أن يكون لاسرائيل أي دخل في ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل