المحتوى الرئيسى

شل تتوقع تضاعف انتاج النفط العراقي الى المثلين خلال 10 سنوات

02/14 21:40

لندن (رويترز) - قالت شركة رويال داتش شل يوم الاثنين ان انتاج النفط العراقي سيتضاعف الى المثلين في السنوات العشر المقبلة وليس الى أربعة أمثاله كما ورد في الاهداف المبدئية للحكومة لكن مازال بامكان العراق أن يتحدى نفوذ السعودية في منظمة أوبك.وقالت شل في تقرير سيناريوهات الطاقة حتى عام 2050 الذي ينشر للمرة الاولى منذ 2008 ان العراق يمثل نقطة غامضة في صورة امدادات النفط وان من المرجح أن يصل انتاجه الى ما بين خمسة وستة ملايين برميل يوميا خلال السنوات العشر المقبلة اذا تحقق قدر معقول من الاستقرار والامن.وكانت الحكومة العراقية السابقة قالت ان الشراكة مع شركات النفط والغاز ومن بينها شل قد ترفع الانتاج الى 10-12 مليون برميل يوميا.وقالت شل "هذا يعني أنه لا بد من المحافظة على معدلات نمو عند عشرة الى 15 في المئة سنويا خلال عشر سنوات على الاقل وهو انجاز لم يتحقق في التاريخ الحديث."وذكرت شل أنه لا بد في الاجل المتوسط من تحقيق توازن بين رفع انتاج العراق بوتيرة سريعة لجني الايرادات وبين تجنب تخمة الامدادات لكي تتمكن أوبك من ادارة هامش الطاقة الانتاجية الفائضة كما ينبغي.وقالت الشركة "من العوامل المهمة لتقلب الاسعار مستويات الطاقة الفائضة لاوبك والتزام المنظمة بالحصص المتفق عليها لتحجيم الانتاج خلال فترات ضعف الطلب واستمرار تصورات السوق بشأن انخفاض العرض عن الطلب في الاجل المتوسط الى الطويل."وقالت شل انه نظرا لان السعودية أعادت تكوين طاقة انتاج فائضة من خلال تشغيل منشات جديدة فانها ستحتفظ بقيادة أوبك وترسخ نفوذها الدولي.وأضافت "هذه القيادة ستواجه تحديا اذا استمر الهامش الحالي لفائض طاقة أوبك كما هو خلال السنوات العشر المقبلة. هذا سيعتمد على معدل استيعاب انتاج النفط العراقي والردود التنافسية من دول أخرى في أوبك تريد المحافظة على حصتها السوقية."من ناحية أخرى قالت شل ان طفرة امدادات الغاز الطبيعي من أمريكا الشمالية هي احدى التغيرات الاكثر أهمية في توازنات أسواق الطاقة في السنوات القليلة الماضية.وأضافت "يعتقد حاليا أن اجمالي الموارد المحتملة كبير بما يكفي لتغطية مستويات الاستهلاك الحالية لنحو قرن. هذه الطفرة تتجاوز سواحل أمريكا الشمالية بكثير. هناك العديد من البلدان الاخرى التي تشجعت للبحث عن موارد جديدة للغاز."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل