المحتوى الرئيسى

غنيم: قادة عسكريون أكدوا أن التعديلات الدستورية ستتم في غضون 10 أيام

02/14 19:21

غزة - دنيا الوطن كشفت قياداتٌ عسكرية مصرية أنها رفضت الضغوط التي مُورست عليها، وأنها رفضت إطلاق النار على المتظاهرين لتفريقهم، جاء ذلك في مدونة وائل غنيم أحد أبرز قيادات شباب ثورة الخامس والعشرين من يناير. وورد في مدوّنة غنيم على "الفيسبوك" نقلاً عن قادة المجلس العسكري أن التعديلات الدستورية ستتم في غضون 10 أيام، وسيتم الاستفتاء عليها خلال شهرين، وأن هناك لجنةً مشهوداً لها بالنزاهة تقوم بهذه المهمة. وقال إن القادة العسكريين أكدوا لهم أن الجيش لا يُريد استلام الحكم، وأن تشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة هدفه حمايةُ المطالب المشروعة للحركة. ودافعت قيادة الجيش عن استمرار الحكومة الحالية بأنه ضروري لتسيير المصالح العامة، وأنهم يعتزمون تغييرها سريعاً. وورد في مدونة غنيم أيضاً ان اجتماعاً عُقد مع اثنين من قادة المجلس الاعلى للقوات المسلحة شارك فيه 7 من القيادات الشبابية. ونُسب الى القيادة العسكرية قولها ان هناك سبعةً وسبعين معتقلاً تم القبض عليهم لمشاركتهم في احتجاجات ميدان التحرير، وأن الجيش تعهد بمحاسبة المتورطين. البيان الخامس للجيش المصري ومن المتوقع أن يوجه المجلسُ الأعلى للقوات المسلحة في مصر اليوم، الإثنين 14-2-2011 تحذيراً واضحاً للمتظاهرين من الفوضى والإخلال بالنظام ويدعو المصريين إلى العودة إلى ممارسة أعمالهم بشكل طبيعي. وكان المجلس قد أعلن أمس في بيانه الخامس تعطيل العمل بالدستور الحالي، كما نص البيان على حل مجلسي الشعب والشورى.. وتعهد المجلس الأعلى للجيش بإجراء تعديلات تشريعية ودستورية.. وأنه سيتم عرضُ هذه التعديلات الدستورية في استفتاءٍ للتصويت عليها. وقال المجلس إنه سيقوم بإدارة شؤون البلاد لمدة ستة أشهر أو لحين إجراء انتخاباتٍ تشريعية ورئاسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل