المحتوى الرئيسى

"البنك الأهلى" ينفى تحويله حسابات بنكية تخص مبارك وعائلته للخارج

02/14 18:58

نفى البنك الأهلى المصرى، أكبر بنك حكومى من حيث الحصة السوقية ما تردد حول قيامه بتحويل أية حسابات للرئيس السابق محمد حسنى مبارك وأفراد عائلته، أو تحويل أى مبالغ من حسابات رجل الأعمال أحمد عز وخروجها إلى خارج البلاد. وقال البنك فى بيان له اليوم الاثنين، إنه لم يتم إجراء أية تحويلات خارجية على الإطلاق على أى حسابات تخص الرئيس السابق محمد حسنى مبارك أو عائلته أو أحمد عز أو أى مسئول سياسى سابق أو حالى، وأن أى تحويل يتم وفقاً للإجراءات المشددة والمبلغة من البنك المركزى المصرى. وأوضح البنك الأهلى المصرى أن رئيسة مجموعة الخرانة بالبنك، كانت متواجدة فى لندن لمتابعة التعامل على أرصدة البنك الأهلى المصرى بالخارج من خلال تواجدها بمقر البنك الأهلى المصرى فى لندن والتنسيق مع مراسلى البنك بالخارج فى ظل الظروف الاستثنائية خلال الفترة الماضية، كما قامت بتدبير عملية استيراد شحنة من بنكنوت عملة الدولار الأمريكى قدرها 350 مليون دولار أمريكى كاحتياطى بنكنوت لتلبية احتياجات المواطنين من أى سحوبات من أرصدتهم، وفقاً لمحددات البنك المركزى المصرى، وقد وصلت هذه الشحنة إلى مصر قبل استئناف العمل بالبنوك فى ذروة الأزمة وذلك بهدف توفير البنكنوت فى السوق حفاظاً على مصالح العملاء. وقام البنك الأهلى المصرى بتدعيم فروعه بالنقدية اللازمة، ونظراً لظروف الدولة وظروف الانتقال بها، فقد تم اللجوء لاستخدام طائرات لشحن أموال إلى مطارات سوهاج وأسيوط والأقصر وأسوان والغردقة، وذلك لتغذية فروعنا بهذه المناطق وفروع البنوك الأخرى العاملة فى مصر بتعليمات من البنك المركزى المصرى، تلبية لاحتياجات المواطنين والعملاء من السيولة اللازمة لتدبير احتياجاتهم. وقال البيان، إنه تردد أن مثل هذه الشحنات كانت أموال تهرب من وإلى البلاد، وصحتها أنها عمليات نقل بنكنوت لتوفير احتياجات المواطنين لصعوبة النقل البرى فى تلك الظروف على مستوى البلاد. ويهيب البنك الأهلى المصرى بكافة وسائل الإعلام تحرى الدقة فى نشر مثل هذه الأخبار دون سند ودون التحقق من صحتها فى ظل الظروف الاستثنائية والدقيقة التى تمر بها البلاد ومنعاً لتداول معلومات مغلوطة تؤثر على استقرار الاقتصاد القومى، كما يؤكد البنك أن كافة أموال المودعين مستقرة وفى أمان تام بحساباتهم بالبنك الأهلى المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل