المحتوى الرئيسى

وزير الصحة: لم يتم رفض علاج أى مصاب فى المظاهرات

02/14 18:18

أرسل الدكتور أحمد سامح فريد وزير الصحة خطاباً إلى المستشار عبد المجيد محمود النائب العام يرد فيه على البلاغ المقدم إليه من الدكتور محمد محيى الدين أستاذ جراحة المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة القاهرة، والمتضمن اتهامات لكل من وزير الصحة - عندما كان عميداً لكلية طب قصر العينى، وكذلك الدكتور عمرو جاد مدير مستشفى قصر العينى التعليمى الجديد- باستعمال سيارات تابعة لمستشفى قصر العينى التعليمى الجديد فى نقل بلطجية تابعين للحزب الوطنى إلى ميدان التحرير وتقديم وجبات لهم، فضلاً عن إصدار أوامر بعدم قبول مصابى ميدان التحرير فى مستشفى قصر العينى التعليمى الجديد. أوضح وزير الصحة أن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة، لكون الواقعة المدعى بحدوثها يوم 3/2/2011 أى فى تاريخ لاحق على التشكيل الوزارى الجديد وبعد انتهاء صلته بمنصب عميد كلية الطب، فضلاً عن أن إدارة مستشفى قصر العينى التعليمى الجديد لا تتبعه وإنما تتبع إدارة الجامعة مباشرة. وأكد وزير الصحة أن الوجبات التى قام مستشفى القصر العينى التعليمى الجديد بتوفيرها كانت للفرق الطبية والمسعفين فقط، خلال فترة الأزمة، وذلك بناء على طلب هيئة الإسعاف المصرية ووفق مكاتبات رسمية. وأضاف وزير الصحة أن مستشفى القصر العينى التعليمى الجديد استقبلت عدد 312 حالة من مصابى ميدان التحرير ولم يتم رفض دخول أى مصاب للمستشفى. وأكد وزير الصحة أن مثل هذه البلاغات من شأنها التشكيك فى الجهود الوطنية التى يبذلها الجميع فى هذه المرحلة الحرجة، والإساءة للقيادات المسئولة فى الدولة عن الرعاية الصحية للمواطنين، إلى جانب التشكيك فى رجال هيئة الإسعاف المصرية الذين قاموا بدور بطولى يستحقون عليه التكريم من الوطن وليس التشكيك فى أدائهم وإثارة الفتن فى وقت نحن فى أشد الحاجة فيه إلى لم الشمل وإعادة البناء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل