المحتوى الرئيسى

إسرائيل توافق على بناء 120 وحدة استيطانية في القدس الشرقية

02/14 18:13

صرح أحد أعضاء مجلس بلدية القدس أن المجلس وافق الاثنين على بناء 120 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة راموت اليهودية في القدس الشرقية المحتلة.وقال عضو المجلس بيبي الالو من حزب ميرتس المعارض الأنباء غير سارة فقد وافقت اللجنة المحلية للبلدية على بناء 120 وحدة سكنية في مستوطنة راموت باعطائها تصريحين للبناء الأول لبناء 56 مسكنا والثاني لبناء 64 .ويأتي القرار عشية زيارة مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون لإسرائيل والاراضي الفلسطينية والتي تؤكد أن بناء المستوطنات يعيق مباحثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.وأكد الالو ان قرار اللجنة المحلية للبلدية نهائي ولا يحتاج إلى مصادقة الحكومة .ومن جهتها قالت متحدثة باسم منظمة ار عميم المناهضة للاستيطان ان سياسة الحكومة تجاه القدس الشرقية تحول هذه المدينة إلى ساحة معركة سياسية وتقوض استقرارها .وأضافت كما تهدد بفرض واقع تجعل فيه الاحياء الفلسطينية مجرد احياء فقيرة معزولة وسط مناطق حضرية اسرائيلية قوية تتوسع باتجاه الضفة الغربية .وأشارت إلى أن هذا الواقع يضعف بشدة فرصة التوصل إلى حل سياسي حول القدس على اساس عاصمتين لدولتين فلسطينية واسرائيلية . اضغط للتكبير مستوطنات صرح أحد أعضاء مجلس بلدية القدس أن المجلس وافق الاثنين على بناء 120 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة راموت اليهودية في القدس الشرقية المحتلة.وقال عضو المجلس بيبي الالو من حزب ميرتس المعارض الأنباء غير سارة فقد وافقت اللجنة المحلية للبلدية على بناء 120 وحدة سكنية في مستوطنة راموت باعطائها تصريحين للبناء الأول لبناء 56 مسكنا والثاني لبناء 64 .ويأتي القرار عشية زيارة مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون لإسرائيل والاراضي الفلسطينية والتي تؤكد أن بناء المستوطنات يعيق مباحثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.وأكد الالو ان قرار اللجنة المحلية للبلدية نهائي ولا يحتاج إلى مصادقة الحكومة .ومن جهتها قالت متحدثة باسم منظمة ار عميم المناهضة للاستيطان ان سياسة الحكومة تجاه القدس الشرقية تحول هذه المدينة إلى ساحة معركة سياسية وتقوض استقرارها .وأضافت كما تهدد بفرض واقع تجعل فيه الاحياء الفلسطينية مجرد احياء فقيرة معزولة وسط مناطق حضرية اسرائيلية قوية تتوسع باتجاه الضفة الغربية .وأشارت إلى أن هذا الواقع يضعف بشدة فرصة التوصل إلى حل سياسي حول القدس على اساس عاصمتين لدولتين فلسطينية واسرائيلية .صرح أحد أعضاء مجلس بلدية القدس أن المجلس وافق الاثنين على بناء 120 وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة راموت اليهودية في القدس الشرقية المحتلة.وقال عضو المجلس بيبي الالو من حزب ميرتس المعارض الأنباء غير سارة فقد وافقت اللجنة المحلية للبلدية على بناء 120 وحدة سكنية في مستوطنة راموت باعطائها تصريحين للبناء الأول لبناء 56 مسكنا والثاني لبناء 64 .ويأتي القرار عشية زيارة مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون لإسرائيل والاراضي الفلسطينية والتي تؤكد أن بناء المستوطنات يعيق مباحثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.وأكد الالو ان قرار اللجنة المحلية للبلدية نهائي ولا يحتاج إلى مصادقة الحكومة .ومن جهتها قالت متحدثة باسم منظمة ار عميم المناهضة للاستيطان ان سياسة الحكومة تجاه القدس الشرقية تحول هذه المدينة إلى ساحة معركة سياسية وتقوض استقرارها .وأضافت كما تهدد بفرض واقع تجعل فيه الاحياء الفلسطينية مجرد احياء فقيرة معزولة وسط مناطق حضرية اسرائيلية قوية تتوسع باتجاه الضفة الغربية .وأشارت إلى أن هذا الواقع يضعف بشدة فرصة التوصل إلى حل سياسي حول القدس على اساس عاصمتين لدولتين فلسطينية واسرائيلية .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل