المحتوى الرئيسى

السلطات السودانية تطرد منظمة مساعدات فرنسية من دارفور

02/14 21:11

الخرطوم (رويترز) - قالت السلطات السودانية يوم الاثنين أنها طردت منظمة (أطباء العالم) الفرنسية من ولاية في اقليم دارفور واتهمتها بالتجسس على الحكومة ومساعدة المتمردين.وقالت مصادر بالامم المتحدة طلبت عدم الافصاح عنها ان مسؤولي أمن سودانيين داهموا مجمع المنظمة واعتقلوا العاملين في نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور يوم الخميس.وكانت علاقات السودان - الذي يرتاب من اي تدخل أجنبي - متوترة مع منظمات الاغاثة التي جاءت لمساعدة مئات الالاف من النازحين نتيجة لصراع دارفور المستمر منذ ثماني سنوات بين القوات الحكومية والمتمردين.وقال عاملون في أربع منظمات اغاثة طلبوا عدم الافصاح عن اسمائهم لرويترز انه جرى في الاونة الاخيرة تشديد قيود السفر وتدهورت الاوضاع الامنية.وقال عبد الحميد كاشا حاكم جنوب دارفور لرويترز انه يعلن يوم الاثنين قراره بطرد المنظمة من الولاية.وأضاف وهو يشير الى احدى الجماعات المتمردة في دارفور ان العاملين في منظمة أطباء العالم يعملون جواسيس وان المنظمة ترفع تقارير سلبية عن الولاية وتدعم حركة عبد الواحد محمد النور بالمال والغذاء والدواء.وقال مدير عام منظمة أطباء العالم التي يقع مقرها في باريس بيير سالينيون انه لم يتسلم أي اشعار رسمي بشأن الطرد. وقال لرويترز "نحن منظمة انسانية تحاول الوصول الى الناس في وضع بالغ الصعوبة."ومنظمة أطباء العالم من اخر المنظمات التي كانت تعمل في منطقة جبل مرة وهي معقل للمتمردين وموقع اشتباكات في الاونة الاخيرة. وتقول منظمات اخرى ان الحكومة منعت الوصول الى أجزاء واسعة بالمنطقة لمدة عام.وقالت مصادر بالامم المتحدة ان مسؤولي أمن اعتقلوا أكثر من 12 سودانيا يعملون لدى منظمة أطباء العالم يوم الخميس ثم افرجوا في وقت لاحق عنهم باستثناء اثنين. وأضافت المصادر ان موظفين اجنبيين سافرا من نيالا الى الخرطوم في مطلع الاسبوع.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل