المحتوى الرئيسى

ناشطو 25 يناير: المجلس العسكرى يشكل لجنة قانونية لتعديل الدستور خلال 10 أيام والتصويت بالرقم القومى

02/14 16:59

أكدت قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية لشباب النشطاء الذين التقوا أمس معهم، أنهم قاموا بتشكيل لجنة دستورية برئاسة المستشار طارق البشرى على أن تنتهى من التعديلات الدستورية خلال 10 أيام يجرى بعدها استفتاء شعبى بالرقم القومى، وفقا لما أكدته أسماء محفوظ الناشطة بحركة شباب 6 إبريل. وقالت محفوظ لـ "اليوم السابع" بعد اللقاء الذى شارك فيه وائل غنيم وعبد الرحمن سمير وأحمد ماهر وخالد السيد وعمرو سلامة ومحمود سامى، أن المجلس أعرب عن أنه سينقل زمام الحكم إلى سلطة مدنية بعد 6 أشهر من الآن، مشجعا الشباب على إنشاء أحزاب سياسية يتمكنوا من العمل خلالها. وأشارت محفوظ إلى أن المجلس سيشرف على المبادرة التى أطلقها الناشط وائل غنيم حيث حملة 100 مليار لإعادة أعمار مصر. وعلى صفحة كلنا خالد سعيد على الفيس بوك نقل كل من الناشط وائل غنيم والمدون عمرو سلامة تفاصيل اللقاء الذى عقد أمس وجمع الشباب مع اللواءين محمود حجازى وعبد الفتاح، مؤكدين أن الجيش لا يريد استلام الحكم فى مصر وأن الدولة المدنية هى السبيل الوحيد لتقدم مصر، وأن الجيش المصرى كان موقفه مشرفا ورفض التدخل أو ضرب طلقة واحدة لقتل أو إصابة أى مصرى برغم الضغوط التى كانت عليه وأن السبب الوحيد لتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة واجتماعه كان حماية المطالب المشروعة لثورة 25 يناير. وقال الشباب، إنه سيتم التصويت بالرقم القومى فى الانتخابات الرئاسة واستفتاء الدستور فى حين أن انتخابات مجلس الشعب ستكون بالبطاقة الانتخابية فيما اقترح الشباب إيجاد حل لمشكلة اللجان الانتخابية باستخدام التكنولوجيا لضمان الانتخاب بالرقم القومى. وعن حكومة تسير الأعمال، أوضح الشباب أن الجيش يعمل بشكل سريع على تغييرها ولكن تظل تسيير للأعمال لحماية المصالح الشعبية. ودعا المجلس المصريين للبدء فى صفحة جديدة والعمل بكل قوة ونشاط لتعويض الخسائر التى لحقت بالاقتصاد المصرى مع نسيان الأهداف الشخصية فى الوقت الراهن وأهمية التركيز على عودة المصريين لأعمالهم وضخ الأموال فى البورصة لإنعاشها وتشجيع السياح للعودة لمصر، وأضاف الشباب، أن المجلس يؤمن بأهمية ملاحقة الفاسدين مهما كانت مناصبهم السابقة أو الحالية، مضيفا أن الجيش يعرب عن موافقته على مقابلة أطياف مختلفة من الشباب المصرى الذى شارك فى ثورة 25 يناير، وذلك خلال الفترة القادمة بحيث تكون أيضا الاجتماعات دورية. وقال الجيش للشباب، إنه سيقوم بالبحث عن كافة المفقودين من المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير وهم بانتظار قائمة نهائية سيتم إرسالها إليهم،مضيفا أنه سيكون ضامنا للتحول الديموقراطى وحماية الديموقراطية ولن يتدخل بأى شكل من الأشكال فى العملية السياسية بجانب التأكيد على محاسبة كل من ثبت تواطؤه فى استشهاد أو إصابة المتظاهرين. وأكدوا أن هناك أكثر من 77 معتقلا تم القبض عليهم لمشاركتهم فى موقعة الجمل فى التحرير. وعن الملاحظات الإيجابية التى تقلها "غنيم" و"سلامة" بشأن اللقاء، أن القيادات دونت كافة الأفكار المقترحة وعلى رأسها تغير طريقة الخطاب الإعلامى وتوضيح وجهات نظر الجيش بشكل أكثر وضوحا، مضيفين أنهم لمسوا رغبة صادقة فى الحفاظ على مكاسب الثورة واحترام غير مسبوق لحق الشباب فى التعبير عن آرائهم وإخلاص للوطن والرغبة فى حمايته من الاعتداءات الخارجية. وأشار الشباب إلى فخر وسعادة قيادات الجيش المصرى بالشباب المصرى على تحقيقه لإنجاز الذى وصفوة بأنه إنجاز تاريخى لم يحدث منذ عصر الفراعنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل