المحتوى الرئيسى

فوضى أمنية في المنيا وبني سويف.. ومحافظ بورسعيد يفكر في طلب حظر التجول بمحافظته

02/14 16:42

  قال محافظ بورسعيد اللواء مصطفى عبد اللطيف لـ«لمصري اليوم» إنه طلب من القوات المسلحة زيادة عدد أفرادها ببورسعيد ويفكر جديا في طلب فرض حظر تجول ببورسعيد بسبب غياب الشرطة التمام في المدينة وانتشار عدد من البلطجية بين اللجان الشعبية، في الوقت الذي سيطرت فيه الفوضى الأمنية على محافظتي المنيا وبني سويف. واستقبل مستشفى بورسعيد  العام أربعة قتلى و65 مصابًا بإصابات مختلفة بين طلق ناري وطلقات رش وجروح بأسلحة بيضاء جراء المعارك المنتشرة بين مجموعات المسجلين والبلطجية. وقالت مصادر بالمستشفى إن عدد المصابين يصل الى الضعف لكن المسجلين يقومون بعلاج انفسهم خارج المستشفيات خشية القبض عليهم. وشهدت منطقة زرزارة مساء الأحد معركة استمرت نحو ستة ساعات بالأسلحة النارية والبيضاء بين سكان زرزارة وآخرين من مساكن علي بن أبى طالب بحى الزهور اثر محاولة سكان علي اقتحام عشش زرزارة التى تم تسكين أصحابها. ويتواصل إطلاق النار في شارع الدقهلية بحى العرب في معركة ثأرية بين عائلتين منذ أربعة أيام سقط بسببها مصابين من المارة والعابرين بالصدفة. أما في بورفؤاد فاستخدم البلطجية السيوف والسنج واندسوا وسط اللجان الشعبية مستغلين العشوائية السائدة في عمل اللجان. وأشعلت مجموعة من البلطجية تزيد على 15 شخصا النار في مخزن النقل  البطيء والإدارة الهندسية التابعيين لمجلس مدينة بنى سويف قبل أن يستولوا على الأكشاك التي تحفظت عليها شرطة المرافق من المواطنين. كما استولى البلطجية على أجهزة الكمبيوتر الموجودة في الإدارة الهندسية والأثاث وأحرقوا العديد من الملفات الخاصة برخص المحلات والمنازل مطلقين النار عشوائيًا لإبعاد اللجان الشعبية التي حاولت التصدي لهم. واعتدى البلطجية على رئيس حي المنطقة الرابعة بالضرب بعد أن حاول منعهم من تثبيت مجموعة من الأكشاك على رصيف الميدان. وقامت قوة من الأمن المركزي برئاسة العميد احمد صادق بحصار البلطجية ودارت معركة فى ميدان الزراعيين بين الشرطة والبلطجية تبادل فيها الطرفان إطلاق النار وسط رعب سكان المنطقة بأكملها. واستطاعت قوات الأمن من القبض على 5 من البلطجية وقامت أجهزة مجلس المدينة برفع الأكشاك من الميدان واستطاعت أجهزة الدفاع المدني من السيطرة على الحريق فى الادارة الهندسية ومخزن النقل  البطيء. وكان اللواء احمد شوقى مدير أمن بنى سويف تلقى بلاغا من العميد احمد زكى رأفت رئيس مدينة بنى سويف بقيام مجموعة من البلطجية باشعال النيران في الإدارة الهندسية ومخزن النقل البطيء التابعيين لمجلس المدينة واعتدوا على الاهالى ورئيس المنطقة الرابعة اثناء قيام البلطجية بزرع الأكشاك فى ميدان الزراعيين. من جانبه صرح مصدر مسئول بديوان عام محافظة بنى سويف أن مدير امن بنى سويف ارسل مذكرة الى الدكتور سمير سيف البزل محافظ بنى سويف بان الشرطة أصبحت جاهزة تماما لتحقيق الأمن فى مراكز المحافظة. وإزاء هذا الخطاب سحبت القوات المسلحة نصف قواتها من المحافظة وتم ارسالها لتاميين محطة الكريمات للكهرباء واضاف المصدر انه بعد الفوضى التى وقعت الأحد عادت المحافظة تبلغ القوات المسلحة بضرورة عودة القوات مرة ثانية لتأمين المواطنين ومساعدة الشرطة.   وعلى صعيد آخر، حاول مجهولون اقتحام سجن المنيا العمومي وإخراج المساجين منه، ولكن تصدى لهم أفراد من الشرطة وحدث تبادل لإطلاق النار. وقامت أجهزة الأمن بقطع الطريق الزراعي السريع مصر أسوان المار أمام السجن وتحويل حركه سير السيارات إلى طريق تلا الغربية حتى جنوب المدينة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل