المحتوى الرئيسى

عباس يتخذ خطوة اصلاحية ويقبل استقالة الحكومة الفلسطينية

02/14 21:11

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قدمت الحكومة الفلسطينية استقالتها يوم الاثنين في محاولة فيما يبدو من جانب الرئيس محمود عباس لاجراء اصلاحات سياسية في اعقاب الانتفاضة الشعبية في مصر.وستكلف الحكومة الجديدة بالاعداد لانتخابات أعلن أنها ستنظم في وقت لاحق هذا العام ومن المنتظر أيضا أن تسعى الحكومة لتعزيز دورها وهي تسعى للحصول على دعم دولي في موقفها في مواجهة اسرائيل.وتقول حركة المقاومة الاسلامية حماس انها لن تشارك في الانتخابات ولن تعترف بنتائجها. وهو قرار سيجعل من العسير على عباس أن يجري انتخابات تحظى بمصداقية.وكان رئيس الوزراء سلام فياض الذي قاد جهود بناء مؤسسات الحكومة استعدادا لقيام الدولة الفلسطينية قد طلب اجراء التعديل الوزاري. وقال مسؤولون انه سيحتفظ بمنصبه ويختار وزراء جددا.وقال علي الجرباوي وزير التخطيط لرويترز "الحكومة قدمت استقالتها اليوم وسيتم تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن."وفقدت السلطة الفلسطينية التي تعتمد في تمويلها على مانحين اجانب وترتبط بتعاون أمني مع اسرائيل السيطرة على قطاع غزة بعد اقتتال مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في عام 2007 .وتراجعت مصداقية عباس بشكل أكبر مع طول تعثر المفاوضات مع اسرائيل بشأن اتفاق يضع الاساس لقيام دولة فلسطينية. وترفض حماس التعايش بشكل دائم مع اسرائيل.وقالت حماس في ردها على التعديل الوزاري ان مبعثه خوف عباس من ان يحذو الفلسطينيون حذو المصريين في التظاهر من اجل التغيير السياسي.وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس "ما لم يقم محمود عباس باصلاحات سياسية وامنية حقيقية فان سلطته ستكون معرضة لنقمة الشعب الفلطسيني."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل