المحتوى الرئيسى

النيابة تبرئ الثوار من حرق قسم رشيد

02/14 15:40

البحيرة- شريف عبد الرحمن:أكدت النيابة العامة برشيد في معاينتها المبدئية لقسم شرطة رشيد بمحافظة البحيرة، والذي احترق يوم جمعة الغضب 28 يناير الماضي، أن إشعال النيران تمَّ من داخل قسم الشرطة ولم يتم حرقه من قبل المتظاهرين السلميين. وأكد شهود عيان أن الحريق بدأ قبل وصول المتظاهرين إلى مقر قسم الشرطة وأن النار تعالت منه قبل أي احتكاك معهم، مشيرين إلى أنه شبه مخطط نفَّذه ضباط المباحث لإحداث هذه البلبلة. كما أكد شهود عيان أن أحد المخبرين شوهد قبيل الحريق أثناء شرائه "بنزين" من محطة بنزين قريبة من قسم الشرطة، ودخل بها إلى مقر القسم قبيل وصول المظاهرة، وقرَّرت النيابة أن تستمع إلى أقوال شهود العيان والمواطنين حول هذه الحادثة ووقائع وبلاغات المواطنين ضد رجال الشرطة والمتسبِّبين في الانفلات الأمني. وعاين فريق النيابة العامة مبنى مجلس مدينة رشيد، وفوجئوا بأن هناك أقسامًا محددةً هي التي تمَّ حرقها وأيضًا تمَّ هذا الحريق من الداخل، ولا علاقة للمتظاهرين فيه، ومنها قسم الحسابات وقسم التراخيص والإدارة الهندسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل