المحتوى الرئيسى

المطالبة بإعادة فتح ملف الفساد في هيئة الطاقة الذرية

02/14 15:40

كتب- حسن محمود:قدَّم د. سامر صلاح الدين مخيمر القائم بأعمال رئيس قسم المفاعلات ورئيس المفاعل النووى البحثي والمستقيل استقالةً مسببةً لدى النائب العام مذكرةً إلى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء في حكومة تسيير الأعمال، والمستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، ود. حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة في حكومة تسيير الإعمال؛ لإعادة التحقيق في مخالفات هيئة الطاقة الذرية. وقال- في المذكرة التي وصلت (إخوان أون لاين)-: لمدة عامين كاملين من فبراير 2009م وحتى أيام قليلة ماضية أوصلت لكم يا وزير الكهرباء عدة شكاوى (مدعومة بالمستندات) بمخالفات مالية وإدارية وأمنية لقيادات الهيئة بمئات الملايين!!، وقُوبلت منكم بالتجاهل والصمت الغريب والمريب، وتصاعدت الأمور وتناولتها معظم الصحافة المقروءة والمرئية في مصر لعدة شهور، وأنت متشبث بالتجاهل والصمت ظاهريًّا، وفي نفس الوقت تُوجه تعليماتكم إلى أجهل وأفسد مَن تولى رئاسة الهيئة منذ إنشائها، ليقوم بالتنيكل بمَن يتصدى للفساد والجهل والكوارث المتلاحقة". وأضاف أنه بعد 25 يناير والإطاحة بمايسترو الفساد وحامي حمى جميع الفاسدين في ربوع مصر، تغيَّر الواقع تمامًا، وأصبحت المهمة الأولى للجميع هي فتح ملفات الفساد المغلقة والمسكوت عنها منذ سنوات، والقصاص من الفاسدين والمتربحين من مناصبهم القيادية، والتي طالت الجميع بلا استثناء بقرار للنائب العام بمنع 43 وزيرًا حاليًّا وسابقًا من السفر. وطالب مخيمر المسئولين بقرارات فورية وحاسمة بضرب الفساد في هيئة الطاقة الذرية وشقيقاتها في القطاع وتفعيل عشرات الشكاوى الموجودة منذ سنوات، وإقالة منظومة الفساد بالهيئة (رئيس الهيئة والنائبين).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل