المحتوى الرئيسى

الاحتجاجات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا

02/13 23:56

(رويترز) - فيما يلي تفاصيل بعض الاحتجاجات الكبرى على الحكومات الاستبدادية وارتفاع الاسعار والفقر والبطالة في انحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا:تونس:- بدأت الاحتجاجات التي أشعلت شرارة انتفاضات في دول أخرى بالمنطقة في تونس بعدما اشعل محمد البوعزيزي النار في نفسه يوم 17 ديسمبر كانون الاول احتجاجا على سوء معاملة الشرطة المحلية له.- توفي البوعزيزي متأثرا بحروقه ليصبح شهيدا بالنسبة لحشود الطلاب والعاطلين الذين يحتجون على الفقر والبطالة. وأجبرت الاحتجاجات في نهاية المطاف الرئيس زين العابدين بن علي على الهرب من بلاده في 14 يناير كانون الثاني.- استمرت الاحتجاجات منذ رحيل بن علي برغم تشكيل حكومة جديدة. قالت الحكومة ان 78 شخصا قتلوا في المظاهرات منذ ديسمبر كانون الاول. وقالت المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة ان العدد بلغ 117 .مصر:- في مصر أضرم عدد من الاشخاص النار في أنفسهم في يناير كانون الثاني احتجاجا على سوء الاحوال المعيشية. دعا مصريون ألهمتهم انتفاضة تونس لتنظيم مسيرات في أنحاء البلاد في 25 يناير كانون الثاني احتجاجا على التعذيب والفقر والفساد والبطالة.- بعد 18 يوما من الاحتجاجات الحاشدة .. من بينها احتشاد نحو مليون شخص في أول فبراير شباط .. تنحى حسني مبارك في 11 فبراير.- قال بعض المحتجين انهم يعتزمون البقاء في ميدان التحرير لضمان وفاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة بوعوده بتنفيذ اصلاحات ديمقراطية والاعداد لانتخابات حرة. ودعا المنظمون لمظاهرة ضخمة في 18 فبراير للاحتفال بانتصار الثورة وتكريم من قتلوا في أحداثها.اليمن:- قال شهود ان محتجين مناهضين للحكومة اشتبكوا مع الشرطة التي كانت تحاول منعهم من الوصول الى القصر الرئاسي في صنعاء يوم الاحد.- وقبل قليل من الاشتباكات وافقت المعارضة على دخول محادثات مع الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحاول تجنب اندلاع ثورة على غرار الثورة المصرية.- ردد المحتجون اليمنيون في المظاهرة التي شارك فيها نحو ألف شخص هتافات تقول "الشعب يريد اسقاط النظام" قبل أن يتجه عشرات منهم الى القصر الرئاسي.- تكتسب الاحتجاجات المناهضة للحكومة قوة في اليمن. فقد شارك في وقت سابق هذا الشهر عشرات الالاف في "يوم للغضب" قادته المعارضة للمطالبة بتغيير الحكومة مستلهمين الانتفاضتين في كل من مصر وتونس.- قال صالح الذي يتولى السلطة منذ أكثر من 30 عاما ويخشى من الاضطرابات في بعض أنحاء العالم العربي انه سيتنحى عند انتهاء ولايته الرئاسية عام 2013 وتعهد بأن ابنه لن يخلفه. ودعا المعارضة لاجراء محادثات.الجزائر:- سد الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب شوارع وسط العاصمة الجزائرية يوم السبت ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاجية على غرار الانتفاضة الشعبية في مصر.- تجمعت مجموعات صغيرة من المتظاهرين الغاضبين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في ميدان أول مايو بوسط العاصمة وهم يهتفون برحيل بوتفليقة. وبعد نحو ثلاث ساعات غادر مئات الاشخاص الميدان بهدوء.- في السادس من فبراير شباط سكب جزائري البنزين على جسده وحاول اشعال النار في نفسه أثناء مظاهرة نظمها محتجون خارج مبنى احدى الوزارات بالعاصمة للمطالبة بمزيد من الوظائف.- وعد بوتفليقة بمزيد من الحريات الديمقراطية وأمر باتخاذ اجراءات لخلق مزيد من الوظائف للحيلولة دون اكتساب دعوات المعارضة لتنظيم احتجاجات زخما جديدا.الاردن:- أدت حكومة جديدة اليمين الدستورية أمام العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في التاسع من فبراير شباط ووعد رئيس الحكومة بتوسيع الحريات العامة بعد احتجاجات مناهضة للحكومة.- جرت عشرات من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الاردن حيث دعت المعارضة التي يقودها خليط من الاسلاميين ورجال القبائل لاتخاذ خطوات نحو اقامة ملكية دستورية تحد من سلطة العرش.- طلب الملك عبد الله من معروف البخيت وهو رئيس وزراء سابق ذو خلفية عسكرية رئاسة الحكومة بعد قبول استقالة سمير الرفاعي الذي طالبت احتجاجات في انحاء البلاد باقالته.البحرين:- من غير المرجح أن تضاهي احتجاجات مناهضة للحكومة دعت اليها الاغلبية الشيعية التي تشكو التهميش في 14 فبراير شباط الثورة الشعبية التي جرت في مصر لكنها ستزيد الضغط على ملك البحرين لتقديم مزيد من التنازلات لشعبه.- ليس من المتوقع أن تشهد دول الخليج العربية ثورات شعبية شاملة بفضل مقايضة ذهبية يشتري بمقتضاها حكام هذه الدول الاستقرار السياسي مقابل قدر من ثرواتهم النفطية. لكن تظل البحرين من بين الدول الاكثر عرضة للضغط الشعبي.- في محاولة لنزع فتيل التوتر قال الملك حمد بن عيسى ال خليفة انه سيمنح ألف دينار (2650 دولار) لكل أسرة واشارت الحكومة الى انها قد تفرج عن القاصرين الذين احتجزوا بموجب حملة أمنية العام الماضي.السودان:- تجمعت نساء امام مقر جهاز الامن السوداني يوم الاحد وطالبن بالافراج عن ابنائهن واخرين اعتقلوا خلال سلسلة من الاحتجاجات استلهمت الثورة المصرية.- تركزت احتجاجات الشهر الماضي على اسعار الغذاء وانتهاكات حقوق الانسان واتسع نطاقها لتشمل دعوات للتغيير السياسي بعد أن أذيعت صور للاحتجاجات الحاشدة في القاهرة وتونس ومدن أخرى في أنحاء العالم.- لم تحظ الاحتجاجات التي جرى معظمها في محيط الجامعات بتأييد قطاعات كبيرة من السكان وفشلت في اكتساب مزيد من الزخم. (رويترز) - فيما يلي تفاصيل بعض الاحتجاجات الكبرى على الحكومات الاستبدادية وارتفاع الاسعار والفقر والبطالة في انحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا:تونس:- بدأت الاحتجاجات التي أشعلت شرارة انتفاضات في دول أخرى بالمنطقة في تونس بعدما اشعل محمد البوعزيزي النار في نفسه يوم 17 ديسمبر كانون الاول احتجاجا على سوء معاملة الشرطة المحلية له.- توفي البوعزيزي متأثرا بحروقه ليصبح شهيدا بالنسبة لحشود الطلاب والعاطلين الذين يحتجون على الفقر والبطالة. وأجبرت الاحتجاجات في نهاية المطاف الرئيس زين العابدين بن علي على الهرب من بلاده في 14 يناير كانون الثاني.- استمرت الاحتجاجات منذ رحيل بن علي برغم تشكيل حكومة جديدة. قالت الحكومة ان 78 شخصا قتلوا في المظاهرات منذ ديسمبر كانون الاول. وقالت المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة ان العدد بلغ 117 .مصر:- في مصر أضرم عدد من الاشخاص النار في أنفسهم في يناير كانون الثاني احتجاجا على سوء الاحوال المعيشية. دعا مصريون ألهمتهم انتفاضة تونس لتنظيم مسيرات في أنحاء البلاد في 25 يناير كانون الثاني احتجاجا على التعذيب والفقر والفساد والبطالة.- بعد 18 يوما من الاحتجاجات الحاشدة .. من بينها احتشاد نحو مليون شخص في أول فبراير شباط .. تنحى حسني مبارك في 11 فبراير.- قال بعض المحتجين انهم يعتزمون البقاء في ميدان التحرير لضمان وفاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة بوعوده بتنفيذ اصلاحات ديمقراطية والاعداد لانتخابات حرة. ودعا المنظمون لمظاهرة ضخمة في 18 فبراير للاحتفال بانتصار الثورة وتكريم من قتلوا في أحداثها.اليمن:- قال شهود ان محتجين مناهضين للحكومة اشتبكوا مع الشرطة التي كانت تحاول منعهم من الوصول الى القصر الرئاسي في صنعاء يوم الاحد.- وقبل قليل من الاشتباكات وافقت المعارضة على دخول محادثات مع الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحاول تجنب اندلاع ثورة على غرار الثورة المصرية.- ردد المحتجون اليمنيون في المظاهرة التي شارك فيها نحو ألف شخص هتافات تقول "الشعب يريد اسقاط النظام" قبل أن يتجه عشرات منهم الى القصر الرئاسي.- تكتسب الاحتجاجات المناهضة للحكومة قوة في اليمن. فقد شارك في وقت سابق هذا الشهر عشرات الالاف في "يوم للغضب" قادته المعارضة للمطالبة بتغيير الحكومة مستلهمين الانتفاضتين في كل من مصر وتونس.- قال صالح الذي يتولى السلطة منذ أكثر من 30 عاما ويخشى من الاضطرابات في بعض أنحاء العالم العربي انه سيتنحى عند انتهاء ولايته الرئاسية عام 2013 وتعهد بأن ابنه لن يخلفه. ودعا المعارضة لاجراء محادثات.الجزائر:- سد الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب شوارع وسط العاصمة الجزائرية يوم السبت ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاجية على غرار الانتفاضة الشعبية في مصر.- تجمعت مجموعات صغيرة من المتظاهرين الغاضبين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في ميدان أول مايو بوسط العاصمة وهم يهتفون برحيل بوتفليقة. وبعد نحو ثلاث ساعات غادر مئات الاشخاص الميدان بهدوء.- في السادس من فبراير شباط سكب جزائري البنزين على جسده وحاول اشعال النار في نفسه أثناء مظاهرة نظمها محتجون خارج مبنى احدى الوزارات بالعاصمة للمطالبة بمزيد من الوظائف.- وعد بوتفليقة بمزيد من الحريات الديمقراطية وأمر باتخاذ اجراءات لخلق مزيد من الوظائف للحيلولة دون اكتساب دعوات المعارضة لتنظيم احتجاجات زخما جديدا.الاردن:- أدت حكومة جديدة اليمين الدستورية أمام العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في التاسع من فبراير شباط ووعد رئيس الحكومة بتوسيع الحريات العامة بعد احتجاجات مناهضة للحكومة.- جرت عشرات من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الاردن حيث دعت المعارضة التي يقودها خليط من الاسلاميين ورجال القبائل لاتخاذ خطوات نحو اقامة ملكية دستورية تحد من سلطة العرش.- طلب الملك عبد الله من معروف البخيت وهو رئيس وزراء سابق ذو خلفية عسكرية رئاسة الحكومة بعد قبول استقالة سمير الرفاعي الذي طالبت احتجاجات في انحاء البلاد باقالته.البحرين:- من غير المرجح أن تضاهي احتجاجات مناهضة للحكومة دعت اليها الاغلبية الشيعية التي تشكو التهميش في 14 فبراير شباط الثورة الشعبية التي جرت في مصر لكنها ستزيد الضغط على ملك البحرين لتقديم مزيد من التنازلات لشعبه.- ليس من المتوقع أن تشهد دول الخليج العربية ثورات شعبية شاملة بفضل مقايضة ذهبية يشتري بمقتضاها حكام هذه الدول الاستقرار السياسي مقابل قدر من ثرواتهم النفطية. لكن تظل البحرين من بين الدول الاكثر عرضة للضغط الشعبي.- في محاولة لنزع فتيل التوتر قال الملك حمد بن عيسى ال خليفة انه سيمنح ألف دينار (2650 دولار) لكل أسرة واشارت الحكومة الى انها قد تفرج عن القاصرين الذين احتجزوا بموجب حملة أمنية العام الماضي.السودان:- تجمعت نساء امام مقر جهاز الامن السوداني يوم الاحد وطالبن بالافراج عن ابنائهن واخرين اعتقلوا خلال سلسلة من الاحتجاجات استلهمت الثورة المصرية.- تركزت احتجاجات الشهر الماضي على اسعار الغذاء وانتهاكات حقوق الانسان واتسع نطاقها لتشمل دعوات للتغيير السياسي بعد أن أذيعت صور للاحتجاجات الحاشدة في القاهرة وتونس ومدن أخرى في أنحاء العالم.- لم تحظ الاحتجاجات التي جرى معظمها في محيط الجامعات بتأييد قطاعات كبيرة من السكان وفشلت في اكتساب مزيد من الزخم.(رويترز) - فيما يلي تفاصيل بعض الاحتجاجات الكبرى على الحكومات الاستبدادية وارتفاع الاسعار والفقر والبطالة في انحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا:تونس:- بدأت الاحتجاجات التي أشعلت شرارة انتفاضات في دول أخرى بالمنطقة في تونس بعدما اشعل محمد البوعزيزي النار في نفسه يوم 17 ديسمبر كانون الاول احتجاجا على سوء معاملة الشرطة المحلية له.- توفي البوعزيزي متأثرا بحروقه ليصبح شهيدا بالنسبة لحشود الطلاب والعاطلين الذين يحتجون على الفقر والبطالة. وأجبرت الاحتجاجات في نهاية المطاف الرئيس زين العابدين بن علي على الهرب من بلاده في 14 يناير كانون الثاني.- استمرت الاحتجاجات منذ رحيل بن علي برغم تشكيل حكومة جديدة. قالت الحكومة ان 78 شخصا قتلوا في المظاهرات منذ ديسمبر كانون الاول. وقالت المفوضة السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة ان العدد بلغ 117 .مصر:- في مصر أضرم عدد من الاشخاص النار في أنفسهم في يناير كانون الثاني احتجاجا على سوء الاحوال المعيشية. دعا مصريون ألهمتهم انتفاضة تونس لتنظيم مسيرات في أنحاء البلاد في 25 يناير كانون الثاني احتجاجا على التعذيب والفقر والفساد والبطالة.- بعد 18 يوما من الاحتجاجات الحاشدة .. من بينها احتشاد نحو مليون شخص في أول فبراير شباط .. تنحى حسني مبارك في 11 فبراير.- قال بعض المحتجين انهم يعتزمون البقاء في ميدان التحرير لضمان وفاء المجلس الاعلى للقوات المسلحة بوعوده بتنفيذ اصلاحات ديمقراطية والاعداد لانتخابات حرة. ودعا المنظمون لمظاهرة ضخمة في 18 فبراير للاحتفال بانتصار الثورة وتكريم من قتلوا في أحداثها.اليمن:- قال شهود ان محتجين مناهضين للحكومة اشتبكوا مع الشرطة التي كانت تحاول منعهم من الوصول الى القصر الرئاسي في صنعاء يوم الاحد.- وقبل قليل من الاشتباكات وافقت المعارضة على دخول محادثات مع الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحاول تجنب اندلاع ثورة على غرار الثورة المصرية.- ردد المحتجون اليمنيون في المظاهرة التي شارك فيها نحو ألف شخص هتافات تقول "الشعب يريد اسقاط النظام" قبل أن يتجه عشرات منهم الى القصر الرئاسي.- تكتسب الاحتجاجات المناهضة للحكومة قوة في اليمن. فقد شارك في وقت سابق هذا الشهر عشرات الالاف في "يوم للغضب" قادته المعارضة للمطالبة بتغيير الحكومة مستلهمين الانتفاضتين في كل من مصر وتونس.- قال صالح الذي يتولى السلطة منذ أكثر من 30 عاما ويخشى من الاضطرابات في بعض أنحاء العالم العربي انه سيتنحى عند انتهاء ولايته الرئاسية عام 2013 وتعهد بأن ابنه لن يخلفه. ودعا المعارضة لاجراء محادثات.الجزائر:- سد الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب شوارع وسط العاصمة الجزائرية يوم السبت ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاجية على غرار الانتفاضة الشعبية في مصر.- تجمعت مجموعات صغيرة من المتظاهرين الغاضبين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في ميدان أول مايو بوسط العاصمة وهم يهتفون برحيل بوتفليقة. وبعد نحو ثلاث ساعات غادر مئات الاشخاص الميدان بهدوء.- في السادس من فبراير شباط سكب جزائري البنزين على جسده وحاول اشعال النار في نفسه أثناء مظاهرة نظمها محتجون خارج مبنى احدى الوزارات بالعاصمة للمطالبة بمزيد من الوظائف.- وعد بوتفليقة بمزيد من الحريات الديمقراطية وأمر باتخاذ اجراءات لخلق مزيد من الوظائف للحيلولة دون اكتساب دعوات المعارضة لتنظيم احتجاجات زخما جديدا.الاردن:- أدت حكومة جديدة اليمين الدستورية أمام العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في التاسع من فبراير شباط ووعد رئيس الحكومة بتوسيع الحريات العامة بعد احتجاجات مناهضة للحكومة.- جرت عشرات من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في الاردن حيث دعت المعارضة التي يقودها خليط من الاسلاميين ورجال القبائل لاتخاذ خطوات نحو اقامة ملكية دستورية تحد من سلطة العرش.- طلب الملك عبد الله من معروف البخيت وهو رئيس وزراء سابق ذو خلفية عسكرية رئاسة الحكومة بعد قبول استقالة سمير الرفاعي الذي طالبت احتجاجات في انحاء البلاد باقالته.البحرين:- من غير المرجح أن تضاهي احتجاجات مناهضة للحكومة دعت اليها الاغلبية الشيعية التي تشكو التهميش في 14 فبراير شباط الثورة الشعبية التي جرت في مصر لكنها ستزيد الضغط على ملك البحرين لتقديم مزيد من التنازلات لشعبه.- ليس من المتوقع أن تشهد دول الخليج العربية ثورات شعبية شاملة بفضل مقايضة ذهبية يشتري بمقتضاها حكام هذه الدول الاستقرار السياسي مقابل قدر من ثرواتهم النفطية. لكن تظل البحرين من بين الدول الاكثر عرضة للضغط الشعبي.- في محاولة لنزع فتيل التوتر قال الملك حمد بن عيسى ال خليفة انه سيمنح ألف دينار (2650 دولار) لكل أسرة واشارت الحكومة الى انها قد تفرج عن القاصرين الذين احتجزوا بموجب حملة أمنية العام الماضي.السودان:- تجمعت نساء امام مقر جهاز الامن السوداني يوم الاحد وطالبن بالافراج عن ابنائهن واخرين اعتقلوا خلال سلسلة من الاحتجاجات استلهمت الثورة المصرية.- تركزت احتجاجات الشهر الماضي على اسعار الغذاء وانتهاكات حقوق الانسان واتسع نطاقها لتشمل دعوات للتغيير السياسي بعد أن أذيعت صور للاحتجاجات الحاشدة في القاهرة وتونس ومدن أخرى في أنحاء العالم.- لم تحظ الاحتجاجات التي جرى معظمها في محيط الجامعات بتأييد قطاعات كبيرة من السكان وفشلت في اكتساب مزيد من الزخم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل