المحتوى الرئيسى

برلمان العراق يصدق على تعيين ثمانية وزراء جدد

02/13 23:04

بغداد (رويترز) - صدق البرلمان العراقي يوم الاحد على تعيين ثمانية وزراء جدد بينما لم يستقر رئيس الوزراء نوري المالكي بعد على شاغلي مناصب أمنية حساسة في الحكومة مثل وزيري الدفاع والداخلية.وجرى التصديق على حكومة المالكي الجديدة في أواخر ديسمبر كانون الاول بعد تسعة أشهر من التشاحن السياسي لكنه ترك عشرة مناصب وزارية تحت ادارة قائمين بالاعمال وتولى بنفسه بصورة مؤقتة أعمال وزارة الدفاع المسؤولة عن الجيش ووزارة الداخلية المسؤولة عن الشرطة ووزارة الامن القومي.ويحاول العراق تقوية ديمقراطيته الوليدة في وجه تمرد عنيد بعد نحو ثماني سنوات من اطاحة غزو قادته الولايات المتحدة بحكم الرئيس السابق صدام حسين وقبل ان تكمل القوات الامريكية انسحابها بنهاية العام الجاري.وصدق البرلمان على وزيرين جديدين لوزارتي الكهرباء والتجارة وهما منصبان رئيسيان لتوفير الخدمات الاساسية والغذاء وهي أمور كانت مثار احتجاجات في الفترة الاخيرة في بغداد ومحافظات أخرى.وقال البيت الابيض في بيان ان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن هنأ المالكي على الموافقة على الوزراء في اتصال هاتفي يوم الاحد.وقال البيان "أشاد نائب الرئيس برئيس الوزراء لدوره في تعزيز التقدم الديمقراطي في العراق وحث على الانجاز السريع للخطوات النهائية لتشكيل الحكومة بما في ذلك تعيين الوزراء الامنيين وانشاء المجلس القومي للسياسات العليا."واضاف ان بايدن والمالكي بحثا ايضا الاحداث في مصر.ويعمل رعد شلال وزير الكهرباء الجديد بالوزارة منذ عام 1987 ويحمل درجة الماجستير في الهندسة. وتكرار انقطاع الكهرباء أحد مشاكل العراق الكبرى.وقال حسين الشهرستاني الذي كان قائما بأعمال وزير الكهرباء يوم السبت ان العراق ينتج حاليا 7000 ميجاوات فقط أي أقل بمقدار 5000 ميجاوات عن المطلوب. وجاءت تصريحات الشهرستاني لدى اعلانه عن خطة لمنح العراقيين 1000 كيلووات في الساعة من الكهرباء مجانا كل شهر.ووزير التجارة الجديد هو خير الله حسن بابكر وهو طبيب بيطري كردي له 20 عاما من الخبرة في التجارة في اقليم كردستان الشمالي شبه المستقل.وكانت الشكاوى بشأن الطعام والكهرباء من الاسباب الرئيسية لعدد من احتجاجات الشوارع أخيرا والتي يبدو أنها ستتزايد مع اقتراب الصيف حين ترتفع درجات الحرارة الى أكثر من 50 درجة مئوية وتتزايد حاجة الناس الى الكهرباء.وأعلن المالكي أيضا ترشيحاته لوزارات شؤون المرأة والبلديات والاشغال العامة وشؤون المجتمع المدني والمصالحة الوطنية كما عين وزير دولة بدون حقيبة وقال انه سيقدم اسماء جديدة للبرلمان خلال أيام.وأكد المالكي لنواب البرلمان أنه سيعرض عليهم اسماء وزراء الوزارات الامنية قريبا للتصديق عليها. بغداد (رويترز) - صدق البرلمان العراقي يوم الاحد على تعيين ثمانية وزراء جدد بينما لم يستقر رئيس الوزراء نوري المالكي بعد على شاغلي مناصب أمنية حساسة في الحكومة مثل وزيري الدفاع والداخلية.وجرى التصديق على حكومة المالكي الجديدة في أواخر ديسمبر كانون الاول بعد تسعة أشهر من التشاحن السياسي لكنه ترك عشرة مناصب وزارية تحت ادارة قائمين بالاعمال وتولى بنفسه بصورة مؤقتة أعمال وزارة الدفاع المسؤولة عن الجيش ووزارة الداخلية المسؤولة عن الشرطة ووزارة الامن القومي.ويحاول العراق تقوية ديمقراطيته الوليدة في وجه تمرد عنيد بعد نحو ثماني سنوات من اطاحة غزو قادته الولايات المتحدة بحكم الرئيس السابق صدام حسين وقبل ان تكمل القوات الامريكية انسحابها بنهاية العام الجاري.وصدق البرلمان على وزيرين جديدين لوزارتي الكهرباء والتجارة وهما منصبان رئيسيان لتوفير الخدمات الاساسية والغذاء وهي أمور كانت مثار احتجاجات في الفترة الاخيرة في بغداد ومحافظات أخرى.وقال البيت الابيض في بيان ان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن هنأ المالكي على الموافقة على الوزراء في اتصال هاتفي يوم الاحد.وقال البيان "أشاد نائب الرئيس برئيس الوزراء لدوره في تعزيز التقدم الديمقراطي في العراق وحث على الانجاز السريع للخطوات النهائية لتشكيل الحكومة بما في ذلك تعيين الوزراء الامنيين وانشاء المجلس القومي للسياسات العليا."واضاف ان بايدن والمالكي بحثا ايضا الاحداث في مصر.ويعمل رعد شلال وزير الكهرباء الجديد بالوزارة منذ عام 1987 ويحمل درجة الماجستير في الهندسة. وتكرار انقطاع الكهرباء أحد مشاكل العراق الكبرى.وقال حسين الشهرستاني الذي كان قائما بأعمال وزير الكهرباء يوم السبت ان العراق ينتج حاليا 7000 ميجاوات فقط أي أقل بمقدار 5000 ميجاوات عن المطلوب. وجاءت تصريحات الشهرستاني لدى اعلانه عن خطة لمنح العراقيين 1000 كيلووات في الساعة من الكهرباء مجانا كل شهر.ووزير التجارة الجديد هو خير الله حسن بابكر وهو طبيب بيطري كردي له 20 عاما من الخبرة في التجارة في اقليم كردستان الشمالي شبه المستقل.وكانت الشكاوى بشأن الطعام والكهرباء من الاسباب الرئيسية لعدد من احتجاجات الشوارع أخيرا والتي يبدو أنها ستتزايد مع اقتراب الصيف حين ترتفع درجات الحرارة الى أكثر من 50 درجة مئوية وتتزايد حاجة الناس الى الكهرباء.وأعلن المالكي أيضا ترشيحاته لوزارات شؤون المرأة والبلديات والاشغال العامة وشؤون المجتمع المدني والمصالحة الوطنية كما عين وزير دولة بدون حقيبة وقال انه سيقدم اسماء جديدة للبرلمان خلال أيام.وأكد المالكي لنواب البرلمان أنه سيعرض عليهم اسماء وزراء الوزارات الامنية قريبا للتصديق عليها.بغداد (رويترز) - صدق البرلمان العراقي يوم الاحد على تعيين ثمانية وزراء جدد بينما لم يستقر رئيس الوزراء نوري المالكي بعد على شاغلي مناصب أمنية حساسة في الحكومة مثل وزيري الدفاع والداخلية.وجرى التصديق على حكومة المالكي الجديدة في أواخر ديسمبر كانون الاول بعد تسعة أشهر من التشاحن السياسي لكنه ترك عشرة مناصب وزارية تحت ادارة قائمين بالاعمال وتولى بنفسه بصورة مؤقتة أعمال وزارة الدفاع المسؤولة عن الجيش ووزارة الداخلية المسؤولة عن الشرطة ووزارة الامن القومي.ويحاول العراق تقوية ديمقراطيته الوليدة في وجه تمرد عنيد بعد نحو ثماني سنوات من اطاحة غزو قادته الولايات المتحدة بحكم الرئيس السابق صدام حسين وقبل ان تكمل القوات الامريكية انسحابها بنهاية العام الجاري.وصدق البرلمان على وزيرين جديدين لوزارتي الكهرباء والتجارة وهما منصبان رئيسيان لتوفير الخدمات الاساسية والغذاء وهي أمور كانت مثار احتجاجات في الفترة الاخيرة في بغداد ومحافظات أخرى.وقال البيت الابيض في بيان ان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن هنأ المالكي على الموافقة على الوزراء في اتصال هاتفي يوم الاحد.وقال البيان "أشاد نائب الرئيس برئيس الوزراء لدوره في تعزيز التقدم الديمقراطي في العراق وحث على الانجاز السريع للخطوات النهائية لتشكيل الحكومة بما في ذلك تعيين الوزراء الامنيين وانشاء المجلس القومي للسياسات العليا."واضاف ان بايدن والمالكي بحثا ايضا الاحداث في مصر.ويعمل رعد شلال وزير الكهرباء الجديد بالوزارة منذ عام 1987 ويحمل درجة الماجستير في الهندسة. وتكرار انقطاع الكهرباء أحد مشاكل العراق الكبرى.وقال حسين الشهرستاني الذي كان قائما بأعمال وزير الكهرباء يوم السبت ان العراق ينتج حاليا 7000 ميجاوات فقط أي أقل بمقدار 5000 ميجاوات عن المطلوب. وجاءت تصريحات الشهرستاني لدى اعلانه عن خطة لمنح العراقيين 1000 كيلووات في الساعة من الكهرباء مجانا كل شهر.ووزير التجارة الجديد هو خير الله حسن بابكر وهو طبيب بيطري كردي له 20 عاما من الخبرة في التجارة في اقليم كردستان الشمالي شبه المستقل.وكانت الشكاوى بشأن الطعام والكهرباء من الاسباب الرئيسية لعدد من احتجاجات الشوارع أخيرا والتي يبدو أنها ستتزايد مع اقتراب الصيف حين ترتفع درجات الحرارة الى أكثر من 50 درجة مئوية وتتزايد حاجة الناس الى الكهرباء.وأعلن المالكي أيضا ترشيحاته لوزارات شؤون المرأة والبلديات والاشغال العامة وشؤون المجتمع المدني والمصالحة الوطنية كما عين وزير دولة بدون حقيبة وقال انه سيقدم اسماء جديدة للبرلمان خلال أيام.وأكد المالكي لنواب البرلمان أنه سيعرض عليهم اسماء وزراء الوزارات الامنية قريبا للتصديق عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل