المحتوى الرئيسى

مشاورات بين اردوغان ورئيس اركان الجيش حول اعتقال ضباط متآمرين

02/13 23:04

اسطنبول (رويترز) - عقد رئيس أركان القوات المسلحة التركية مشاورات مع رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بعد ساعات من اجتماعه مع عائلات ضباط اعتقلوا لصلتهم بمؤامرة انقلابية تعود لعام 2003 .وعرض التلفزيون الرسمي صورا لمحامين يصلون الى محكمة في اسطنبول صباح الاحد للطعن في مذكرات اعتقال بحق 163 من مجموع 196 من الضباط المتقاعدين والعاملين بالجيش تجري محاكمتهم بشأن "عملية المطرقة" للاطاحة بحكومة اردوغان.وتكرر اعتقال معظم المتهمين والافراج عنهم منذ تفجرت القضية للمرة الاولي قبل عام.وتأجلت المحاكمة التي تجري في بلدة سيليفري غرب اسطنبول يوم الجمعة الى 14 مارس اذار المقبل وستستأنف قبل ثلاثة شهور فقط من انتخابات عامة يتوقع أن يفوز فيها حزب العدالة والتنمية بزعامة اردوغان بولاية ثالثة على التوالي.وتسلط القضية الضوء على اشتداد التوتر بين الجيش التركي العلماني بطبيعته وحزب العدالة والتنمية الذي يقول منتقدوه أن له ميولا اسلامية رغم حرصه على التأكيد على أن برنامجه محافظ وديمقراطي وليس دينيا.وقد يزداد التوتر مع اقتراب انتخابات يونيو حزيران غير أن المستثمرين تعودوا على القلاقل السياسية في تركيا. ومن غير المرجح أن تتأثر الاسواق كثيرا اذ تشير استطلاعات الرأي الى فوز صريح لحزب العدالة والتنمية الذي ينال الثناء على تحويله تركيا الى واحدة من أسرع اقتصادات العالم نموا.ورغم انزعاج الاتراك في البداية لرؤية عدد كبير من الضباط يوضعون رهن الاعتقال الا انهم صاروا الان أقل توجسا مع استمرار المعركة القضائية.ولم يكن اي من المتهمين في المحكمة خلال جلسة الجمعة اذا لم يعتقل بعضهم بعد ومن بينهم الجنرال المتقاعد جيتين دوجان القائد السابق للجيش الاول التركي المميز.والقت الشرطة القبض في السابق على 133 ضابطا في سيليفري وجرى اعتقال 11 اخرين يوم السبت في محكمة بيشكطاش في اسطنبول.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل