المحتوى الرئيسى

أشرف زكى: «اللى عنده مستند ضدى يطلعه»

02/13 23:02

حالة من الغليان تشهدها نقابة المهن التمثيلية بعد استقالة نقيبها د. أشرف زكى وبعده أعضاء مجلسه باستثناء سامى نوار، الاستقالة سببها، حسب مصادر «المصرى اليوم»، يرجع إلى اتجاه عدد من أعضاء النقابة على رأسهم خالد الصاوى لجمع التوقيعات وإسقاط «زكى» ومجلس إدارته بسبب موقف النقابة من ثورة 25 يناير، فى الوقت الذى دعا فيه سامى نوار إلى عقد جمعية عمومية بالنقابة لبحث قبول الاستقالات التى تقدم بها أعضاء المجلس أو رفضها، وذلك خلال 15 يوماً، ودعا عدد من الفنانين على رأسهم صلاح عبدالله إلى تكوين مجلس حكماء لتسيير أمور النقابة لمدة الـ 60 يوما المقبلة لحين إجراء انتخابات جديدة، فيما ردد عدد من الفنانين أن «زكى» سيتراجع عن استقالته مثلما حدث العام الماضى بناء على طلب بعض أعضاء النقابة. وأكد زكى فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» أن أحدا لم يجبره على الاستقالة، وأنه اتخذ موقفه من تلقاء نفسه بعدما وجد المناخ داخل النقابة لا يساعد على العمل، وقال: «بدأ البعض فى إلقاء التهم علىَّ، لذا أناشد الجمعية العمومية قبول استقالتى ولن أتراجع مهما كانت الظروف»، مؤكدا أنه يعتز بما قدمه للنقابة طوال 20 عاما. ونفى زكى ما يشاع عن جمع توقيعات ضده، وقال: «غير صحيح لأن إسقاطى يتطلب انعقاد جمعية عمومية ويتم تصويت أكثر من ثلثى أعضاء النقابة لإسقاطى وهذا أمر صعب، خاصة أننى منذ أعلنت استقالتى تلقيت عدة اتصالات من معظم الفنانين يطالبون بعودتى مرة أخرى ولكننى رفضت». وأضاف: «أتحدى من يثبت أننى هاجمت ثورة 25 يناير، بالعكس لقد أيدتها ولدىَّ الدليل على ذلك»، نافيا أن تكون استقالته بعد ما تردد عن اتهامه بالتربح والاستيلاء على بعض المبالغ التى كانت مخصصة لأسر ضحايا حريق بنى سويف، وقال: «تبرعات حريق بنى سويف كانت من خلال لجنة تضم عدداً كبيراً من المثقفين»، وتساءل: «لماذا تم فتح هذا الملف حاليا»، مؤكدا أنه موظف دولة ويخضع دائما إلى جهات رقابية من فترة إلى أخرى. وناشد زكى أى شخص يحمل مستنداً ضده أن يقدمه إلى النائب العام فورا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل