المحتوى الرئيسى
alaan TV

تصاعد الاحتجاجات والاعتصامات والإضرابات فى المحافظات للمطالبة بالتثبيت وزيادة الأجور

02/13 23:01

تصاعدت حدة الاحتجاجات والاعتصامات والإضرابات فى مختلف القطاعات العمالية والوظيفية بالمصالح والشركات والمصانع والهيئات العامة والخاصة بالمحافظات، الأحد، للمطالبة بالتثبيت وزيادة الأجور وصرف الحوافز والأرباح، فضلا عن إعادة الحقوق الضائعة. ففى الإسكندرية، نظم المئات من العاملين فى شركات المقاولون العرب والعربية للغزل والنسيج (بوليفارا) وكابو للملابس الجاهزة وغاز مصر وصندوق الدعم وأتوبيسات غرب ووسط الدلتا وتداول الحاويات والسكك الحديدية للتأمين والنظافة وبسكو مصر وكربونات الصوديوم ولورد للصناعات الدقيقة - اعتصامات أمام مقارها فى المحافظة، للعديد من المطالب المتنوعة منها: تثبيت العمالة المؤقتة، وتعديل ساعات العمل إلى 8 ساعات وزيادة الحوافز الشهرية، وتفعيل نظام الترقيات ورفع إعانة الوفاة إلى 500 جنيه وزيادة بدل الوجبات وزيادة الرواتب والأجور والبدلات وصرف المستحقات المالية المتأخرة وإبرام عقود لعمال اليومية الذين مضى عليهم 5 سنوات. فيما نظم العشرات من العاملين بمديرية الطب البيطرى وقفة احتجاجية أمام مقرها فى منطقة محطة مصر، للمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة وتوزيع المستحقات المالية المتأخرة وإقالة الإدارة الحالية، كما نظم العشرات من العاملين فى مديرية الصحة وقفة احتجاجية أمام مقرها فى شارع فؤاد، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المادية والمعيشية وزيادة الأجور وتثبيت العمالة المؤقتة. ونظم المئات من العاملين فى الأحياء اعتصاماً، أمام مقر حى شرق فى منطقة سيدى جابر، للمطالبة بإقالة رؤساء الأحياء العسكريين، وتعيين مدنيين بالإضافة إلى زيادة الحوافز الشهرية ومساواتهم بموظفى الضريبة العقارية التابعة لوزارة المالية. كما نظم العشرات من العاملين فى شركة النحاس المصرية اعتصاماً أمام مقرها فى حجر النواتية، للمطالبة بزيادة الأجور والحوافز الشهرية، وتحسين أوضاع الشركة، وتثبيت العمالة المؤقتة، بينما اعتصم العشرات من العاملين فى شركة مساهمة البحيرةأمام مقرها فى محطة الرمل، احتجاجاً على بيع ممتلكات الشركة، وصرف المستحقات المالية المتأخرة وحل مجلس إدارة الشركة. ونظم العشرات من العاملين فى شركة المصرية للبلاستيك اعتصاماً داخل مقرها فى منطقة الساعة للمطالبة بتحسين أوضاعهم المادية وتعديل الهيكل الوظيفى. كما نظم العشرات من العاملين فى شركة المطاحن ومخابز الإسكندرية اعتصاماً للمطالبة بزيادة الرواتب وتثبيت العمالة المؤقتة وصرف الحوافز الشهرية. واعتصم العشرات من العاملين فى شركة ناتجاس أمام مقرها فى شارع ترعة المحمودية، للمطالبة بالتعيين فى هيئة البترول. ونظم العشرات من العاملين فى الهيئة العامة للتأمين الصحى وقفة احتجاجية أمام مقرها فى منطقة ستانلى، للمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة وزيادة الأجور والحوافز الشهرية. فيما نظم العشرات من سائقى سيارات السرفيس والأجرة اعتصاماً أمام مقر النقابة بمنطقة الساعة للمطالبة بصرف التعويضات التى قررتها الحكومة الجديدة لمتضررى الثورة. ونظم العشرات من العاملين بمستشفيات جامعة الإسكندرية وموظفى إدارة الجامعة وقفة احتجاجية، أمام المبنى الإدارى للجامعة، احتجاجا على عدم تثبيتهم وتدنى مستوى الأجور، مطالبين برفع رواتبهم إلى الحد الأدنى الذى أقرته الدولة بـ1200 جنيه، مع سرعة تثبيت العمالة المؤقتة. ونظم العشرات من الموظفين والعاملين بجامعة فاروس وقفة احتجاجية، مطالبين الإدارة بسرعة تنفيذ مطالبهم، ومهددين بالدخول فى اعتصام مفتوح إذا لم تتم الاستجابة لها. كما نظم العشرات من المدرسين والموظفين والعاملين بوزارة التربية والتعليم وقفة احتجاجية، أمام مقر وكالة الوزارة بمنطقة أبيس العاشرة، مطالبين برفع أجورهم وتثبيت العاملين بالعقود المؤقتة. وواصل سائقو الشاحنات اعتصامهم أمام بوابات ميناءى الإسكندرية والدخيلة، لليوم الثانى على التوالى، اعتراضا على ما وصفوه بتعقيد الإجراءات والروتين الذى يؤدى إلى مكوثهم داخل الميناء لمدة تصل أحيانا إلى 12 ساعة. وقال جابر مختار، نائب رئيس شعبة مستخلصى الجمارك بالغرفة التجارية، إنه جار تحديد موعد لاجتماع الشعبة مع رئيس الإدارة المركزية لشؤون البضائع والجمارك لبحث جميع المشاكل التى تواجه السائقين تمهيدا لوضع الحلول المناسبة. ونظم العشرات من العاملين فى مديرية الإسكان بالمحافظة اعتصاماً أمام مقرها فى منطقة سموحة، لمنع اللواء المحافظ عادل لبيب من الاستقرار فى مبنى المديرية لمباشرة مهام عمله، بدلاً من مبنى الديوان العام الذى تهدّم بعد تعرضه لحريق ضخم أثناء الأحداث الماضية. ونظم نحو 150 من العاملين فى شركة أسمنت الإسكندرية «بورتلاند» اعتصاماً داخل مقرها فى منطقة وادى القمر، بسبب تضررهم من عدم صرف العلاوات والمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة وزيادة الرواتب الشهرية وتفعيل صندوق العلاج. وفى المنوفية، اعتصم نحو 1000 موظف من العاملين بمستشفى شبين الكوم الجامعى، احتجاجا على عدم صرف الأرباح والحوافز الخاصة منذ شهرين، والتى كانت 30% ثم خفضتها الإدارة إلى 15% ، بالإضافة إلى عدم تطبيق كادر الأطباء على العاملين بهيئة التمريض بالمستشفى رغم أن القرار يشملهم. فيما استمرت 30 ممرضة بمستشفى الهلال بشبين الكوم فى إضرابهن عن العمل لليوم الرابع على التوالى، احتجاجا على عدم زيادة الحوافز والمطالبة بتطبيق الكادر الخاص بوزارة الصحة على العاملين بالهيئة العامة للتأمين الصحى. وفى البحر الأحمر، تظاهر المئات من العاملين المؤقتين بالوحدة المحلية لمدينة الغردقة، وأضربوا عن العمل ورفضوا الدخول إلى مكاتبهم، مطالبين بتثبيتهم فى درجات وظيفية ومساواتهم مع العمالة الدائمة وتحسين رواتبهم. فيما اعتصم نحو 300 من العمالة المؤقتة بإدارة المرور ومركز المعلومات بالمحافظة، ورفضوا الدخول لمكاتبهم بالديوان العام، وافترشوا الطرقات والسلالم، مطالبين بتثبيتهم وتحسين أوضاعهم المالية ومساواتهم بالموظفين الدائمين كما تجمهر نحو 500 من مواطنى المدينة، أمام ديوان عام المحافظة، مطالبين بمقابلة المحافظ المهندس مجدى قبيصى، للمطالبة بالحصول على وحدات سكنية وسيارات تاكسى، ورغم استجابة المحافظ لمقابلة البعض منعت قوات الجيش العشرات من المتظاهرين من اقتحام ديوان عام المحافظة لمقابلة المحافظ بالقوة. وتظاهر المئات من أصحاب اللنشات السياحية ومراكز الغطس، أمام مبنى التفتيش البحرى بالغردقة، مهددين بإحراق المبنى لعدم إصدار التراخيص الملاحية والبحرية للنشات السياحية المملوكة لهم، وطالبوا بالتحقيق مع موظفى التفتيش البحرى لوجود مخالفات إدارية ومالية فى إصدار التراخيص. وقطع العشرات من المتظاهرين، الطريق الرئيسى المؤدى إلى مطار الغردقة وافترشوا الطريق ومنعوا السيارات من المرور. وفى 6 أكتوبر، اجتاحت المحافظة العديد من الاحتجاجات، ففى مدينة الحوامدية واصل نحو 3000 عامل بشركة السكر، لليوم الثالث على التوالى، إضرابهم عن العمل، احتجاجاً على ضعف رواتبهم وعدم صرف بدل طبيعة العمل وتدنى الأجور. بينما تظاهر 400 من عمال مصنع الغازات الصناعية بالحوامدية، احتجاجاً على ضعف رواتبهم وعدم صرف الأرباح وبدل طبيعة العمل وبدل المخاطر. كما واصل موظفو مدينة الإنتاج الإعلامى بـ6 أكتوبر، إضرابهم أمام المبانى الإدارية، مؤكدين عدم تنفيذ مطالبهم بزيادة الأجور وتثبيت العمالة المؤقتة وصرف الأرباح المتوقفة منذ عام 98. وأمام مبنى المحافظة فى المنطقة الصناعية بأبورواش تظاهر نحو 200 موظف من موظفى الإدارات المحلية المختلفة بمراكز المحافظة، مطالبين بتحسين أوضاعهم المالية وصرف الحوافز والأرباح. وتظاهر نحو 200 بالشركة المصرية للعقارات بالمنطقة الصناعية، احتجاجاً على سوء معاملة الإدارة وضعف رواتبهم وعدم صرف بدل المخاطر والعلاوات التشجيعية. وفى البحيرة، أضرب نحو 5 آلاف من العاملين بمزارع «المغربى» و«رجب» بالنوبارية، للمطالبة بالحصول على الأوراق التى وقعوا عليها للشركة عند تسلمهم للعمل وهى عبارة عن استقالات والبعض يطالب بإيصالات الأمانة والأوراق التى وقعوها «بيضاء» وعقود استلام شقق لم يتسلموها، إضافة إلى طلباتهم بتعديل الرواتب ورفع الأجور. كما أضرب 1500 من العاملين بشركة الزيوت المستخلصة بدمنهور، عن العمل، للمطالبة بإجراء تحقيق فى الفساد داخل الشركة وزيادة الرواتب والمساواة فى الحوافز مع زملائهم فى باقى مصانع الشركة وزيادة بدل الوجبة والوردية. وتظاهر 1000 صياد أمام مديرية الثروة السمكية بإدكو، للمطالبة بوقف التعديات على بحيرة إدكو ومحاكمة المسؤولين عن تجفيفها وإهمالها، ومنع شركة الكهرباء من ردم أجزاء منها وتوزيع المزراع التى تبلغ آلاف الأفدنة على أبناء الصيادين وخريجى دبلوم الزراعة قسم ثروة سمكية. كما أضرب نحو 1000 من العاملين بمجلس مدينة كفر الدوار، داخل مبنى حديقة الطفل، المستخدم كمقر مقر للوحدة المحلية بعد إحراقها فى مظاهرات يوم الغضب، للمطالبة بالتعيين بعقود دائمة على ميزانية الدولة وزيادة الرواتب، وقدم اللواء محمد سامى الشنشورى، رئيس المدينة استقالته للمحافظ اللواء محمد شعراوى، وأضرب 250 من العاملين بشركة المياه بالدلنجات، للمطالبة بإقالة المحاسب محمود منصور، رئيس مجلس الإدارة، وتعيين العمالة المؤقتة. ونظم 300 من العاملين فى شركة سجاد دمنهور، وقفة احتجاجية للمطالبة بالتعيين ورفع الأجور، كما اعتصم نحو 250 من مدرسى التطوير التكنولوجى والأخصائيين الاجتماعيين والذين تم الاستغناء عنهم هذا العام داخل الإدارة التعليمية بمركز كفر الدوار للمطالبة بالعودة لعملهم. ونظم 40 من العاملين بشركة شبكات الغاز، وقفة احتجاجية، أمام شركة ناتجاس بدمنهور للمطالبة بالعودة للعمل بها بعد نقلهم منها. وفى أسيوط، دخل نحو 7 آلاف من العاملين بمصنع أسمنت أسيوط، فى اعتصام مفتوح، وانضم إليهم عمال شركات فرست وتوب بيزنس لتوريد العمالة والشركة العقارية وشركة المقاولون العرب، احتجاجاً على تدنى الأجور والمطالبة بالمكافآت والأرباح وتثبيت العمالة المؤقتة، وطالبوا بطرد العمالة والاستثمارات المكسيكية من المصنع، وقطع المعتصمون الطريق المؤدى إلى مطار أسيوط الدولى. فيما أضرب نحو 4500 موظف وعامل من العاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحى عن العمل، داخل المقر الرئيسى للشركة بمدينة أسيوط، احتجاجاً على عدم صرف المكافآت أسوة بزملائهم وتعنت المسؤولين فى عدم الموافقة على نقل عدد منهم من مرفق مياه الشرب والصرف الصحى الذى كان تابعاً للمحليات إلى شركة مياه الشرب والصرف الصحى لتطبيق لائحة الشركة عليهم مما تسبب فى حرمانهم من المكافآت. واحتشد نحو 5 آلاف موظف وعامل من العاملين بمصنع السماد، أمام المصنع، احتجاجا على تدنى الأجور والمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة التى مضى عليها نحو 10 سنوات، وفتح ملفات الفساد والاختلاسات التى ارتكبها المسؤولون بالمصنع. كما اعتصم نحو 3 آلاف من العاملين بقطاع التأمين الصحى بالمحافظة، احتجاجاً على تدنى الأجور والمطالبة بالحوافز والمكافآت وتثبيت العمالة المؤقتة. وتظاهر المئات من الأطباء والفنيين والعاملين بمستشفى ديروط المركزى والإدارة الصحية والتأمين الصحى بديروط، للمطالبة برحيل مدير المستشفى وتحسين الأجور وصرف الحوافز والمكافآت وتثبيت العمالة المؤقتة، ووعدت الدكتورة أمانى لطفى، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، المتظاهرين برحيل الدكتور رمضان، مدير المستشفى وحل جميع مشاكلهم. وفى الغربية، تظاهر نحو 4 آلاف عامل مؤقت وموظف بشركة الدلتا للغزل والنسيج بطنطا للمطالبة بتثبيتهم، وقطعوا الطريق الداخلى بمدخل طنطا لأكثر من 3 ساعات، احتجاجاً على تدنى أوضاعهم المادية فى الشركة. وفى الإسماعيلية، شهدت المحافظة اعتصام الآلاف من العاملين المؤقتين بالمصالح الحكومية المتعددة بالمحافظة، للمطالبة بتعيينهم وزيادة أجورهم والعدالة فى توزيع الأرباح والمكافآت والحصول على العلاوات. ففى مديرية الرى اعتصم العاملون، للمطالبة بتعيينهم وزيادة رواتبهم. وتظاهر العاملون بفرع كهرباء الريف بالإسماعيلية للمطالبة بمساواتهم بباقى شركات وزارة الكهرباء فيما يتعلق بالرواتب وتخفيض الرسوم على التصاريح الشهرية لدخول الميناء وتعديل شهور وقف الصيد فى ميناء بورسعيد الغربى. كما اعتصم عمال شركة بورسعيد للحاويات إحدى شركات قطاع الأعمال، وتظاهروا بمقر الشركة، ورفضوا التفاوض مع محمد سرحان، رئيس القطاع وهتفوا بإقالة ورحيل اللواء علاء ندا، رئيس الشركة، احتجاجا على انخفاض الراتب الأساسى الذى تحسب على أساسه الحوافز والأرباح السنوية. وتقدم نحو 300 عامل بميناء شرق بورسعيد، بعريضه إلى مكتب المحامى العام لنيابات بورسعيد المستشار سامى عديله، بسبب فصلهم تعسفياً وحصولهم على أحكام بالعودة والتعويض والأرباح. واعتصم مئات العاملين بمديرية الإسكان، احتجاجاً على سياسة المهندسة سهام غراب، مديرة الإسكان، التى وصفوها بغير العادلة فى صرف الحوافز وإهدار الحقوق والمكافآت. كما اعتصم العشرات فى مديرية القوى العاملة، مطالبين بعزل الوزيرة عائشة عبدالهادى. ونظم العشرات فى مديرية الشباب والرياضة، وقفة احتجاجية أمام المديرية، مطالبين بعزل صفى الدين خربوش، رئيس المجلس الأعلى للشباب وتثبيت العمال المؤقتين ورفع الأجور والحوافز. واعتصم العمال المؤقتون، فى ترسانة بورسعيد البحرية بشركة قناة السويس، للمطالبة بتثبيت العمالة المؤقتة. وتظاهر نحو 1000 من المستحقين لإسكان مشروع مبارك، أمام ديوان عام المحافظة، للمطالبة باسترداد 4 آلاف جنيه تم تحصيلها منهم زيادة عن المقدمات. كما تظاهر سكان منطقة القابوطى القديمة، احتجاجاً على عدم شمولهم فى مشروع تطوير القابوطى الذى بدأ منذ عام 1982. ومن جهته، أشهر اللواء جمال الرئيس، رئيس مجلس مدينة بورفؤاد مسدسه الشخصى فى وجه المحتجين أثناء اجتماعه بهم لمطالبتهم بحقهم فى الإسكان، وكاد أن يخرج الأمر عن السيطرة لولا تدخل بعض أفراد الجيش. وفى قنا، اعتصم 350 من العاملين بشركة الصعيد للنقل والسياحة بنجع حمادى، احتجاجاً على عدم العدالة فى الأجور والرواتب والحوافز والتأمينات والعمولات، مطالبين بالبدل النقدى وبدل الوجبة والإقامة ورفع المكافآت وضم المؤهل الدراسى للعاملين أثناء الخدمة. كما اعتصم 150 من العاملين بالشركة المصرية لتجارة الأدوية، احتجاجا على تدنى الأجور والحوافز، مطالبين برفع البدل النقدى والوجبة وإضافة التأمينات الاجتماعية لهم على كمبيوتر الهيئة وتثبيت العمالة المؤقتة. وفى الغربية، اعتصم نحو 400 ممرضة من العاملات بمستشفيات المبرة والعيادات الخارجية بالمحلة، للمطالبة بتحسين أوضاعهن المادية وزيادة الحوافز. وفى الدقهلية، اعتصم المئات من العاملين بمركز طب وجراحة الكلى بالمنصورة، الأحد، لليوم الثانى على التوالى، للمطالبة بتثبيت المؤقتين وتحسين الأجور ورحيل الدكتور محمد غنيم، مؤسس المركز، والدكتور حسن أبوالعينين المدير، وجورج أديب أمين عام المركز. وحاول المعتصمون، منع الدكتور غنيم من دخول مكتبه، مرددين هتافات: «يسقط غنيم». واعتصم المئات من العاملين بمصنع سماد طلخا لليوم الثانى على التوالى، للمطالبة بإقالة المهندس على ماهر، رئيس مجلس الإدارة ورفع الحافز وتعيين أبناء العاملين وصرف بدل تغذية وبدل سكن وزيادة نسبة توزيع الأرباح. كما اعتصم العاملون بمستشفى المنصورة الدولى، للمطالبة بتثبيت المؤقتين وصرف الحوافز وبدل السهر. وفى حى غرب اعتصم العشرات من الموظفين، للمطالبة برفع الحوافز والبدلات ومساواتهم بالقيادات وطالبوا بإقالة المهندس العيد عبدالمعطى، رئيس الحى. وفى السنبلاوين، اعتصم العشرات من العاملين بالمستشفى والأطباء وهيئة التمريض، للمطالبة بإقالة مدير المستشفى لسوء معاملته لهم، وطالبوا بمساواتهم فى صرف الحوافز وبدل السهر بالمستشفيات الأخرى والمراكز المتخصصة. كما اعتصم العشرات من العاملين بمديرية الشباب والرياضة، للمطالبة بإقالة وكيل الوزارة الذى تولى العمل منذ أشهر قليلة وطالبوا بمساواتهم فى الحوافز والبدلات بالعاملين بوزارة الشباب كما طالبوا بتثبيت العمالة المؤقتة. واعتصم نحو 3000 من العاملين بمستشفيات جامعة المنصورة ومستشفى الأورام والأطفال وفندق الجامعة، الأحد، أمام مبنى إدارة الجامعة مطالبين بالتثبيت وصرف حوافز الجودة والوافدين والمكافآت والبدلات. كما اعتصم نحو 500 عامل بشركتى المنصورة للبترول بشرنقاش وبلاعيم للبترول ببلقاس، مطالبين بتثبت المؤقتين ورفع رواتبهم وصرف وجبات لهم أسوة بالمثبتين وإقالة رؤساء الشركتين. وفى المنيا، اشتعلت المظاهرات العمالية بالمحافظة، وقام الآلاف من العاملين المؤقتين بالهيئة العامة للتأمين الصحى بقطع الطريق الزراعى السريع «مصر - أسوان»، أمام مقر فرع التأمين الصحى بمدينة بنى مزار، للمطالبة بالتثبيت وصرف مستحقاتهم المالية. وتظاهر مئات العاملين المؤقتين أمام مكتب الدكتور ماهر جابر محمد، رئيس جامعة المنيا يطالبون بالتثبيت. كما تظاهر مئات العمال المؤقتين « الطوافين» بالبريد بمدينة المنيا للمطالبة بالتثبيت. كما تظاهر المئات من عمال الصرف الحقلى، أمام مقر مديرية الرى بمدينة المنيا، احتجاجا على عدم تثبيتهم. واحتشد آلاف الخريجيين، أمام مقر ديوان عام المحافظة، لتقديم أوراق تعيينهم بناء على خطابات المحافظ الدكتور أحمد ضياء الدين، بترشيحهم لشغل بعض الوظائف بالمحافظة. كما تظاهر نحو 300 عامل مؤقت ودائم بشركة النيل العام لإنشاء الطرق، احتجاجا على عدم زيادة أجورهم منذ عدة سنوات وعدم تثبيت العمالة المؤقتة. وفى كفر الشيخ، شهدت المحافظة عدة مظاهرات ووقفات احتجاجية من قطاعات مختلفة، ففى ديوان مجمع المحاكم بكفر الشيخ، نظم نحو 100 موظف وقفة احتجاجية، مطالبين بالتعيين. وأمام ديوان عام المحافظة تظاهر نحو 100 مزارع من مزارعى محصول البنجر وطالبوا المحافظ بالتدخل لدى المسؤولين بمصنع سكر البنجر بالحامول لتحسين أوضاعهم ورفع سعر المحصول، ونحو 1000 موظف وموظفة بمستشفى كفر الشيخ العام، مطالبين بإبعاد مدير المستشفى عن عمله. وفى الشرقية، تجمهر نحو 3 آلاف من مدرسى العقود والحصة، أمام ديوان عام المحافظة، مطالبين بمساواتهم بالعقود المميزة. وفى سوهاج تجمهر نحو 300 شخص، معظمهم من الباعة الجائلين، أمام مقر الوحدة المحلية لمركز المنشأة، مطالبين برحيل رئيس المدينة، احتجاجاً على سوء معاملته لهم وبعد علمهم بعدم تواجده داخل مكتبه توجهوا إلى استراحته، وقال شهود عيان إنهم أتلفوها واستولوا على ما بها من أثاث وأجهزة كهربائية، وتوجه عدد منهم إلى مركز شرطة المنشأة وقذفوه بالطوب والحجارة مطالبين بنقل المأمور، وتعاملت معهم الشرطة بالغازات المسيلة للدموع وتم تفريقهم. وفى السويس، اعتصم ما يقرب من 2000 عامل بشركة مصر إيران، مساء السبت، ودخلوا فى إضراب عن العمل احتجاجاً على تدهور أوضاعهم المالية بالشركة مطالبين بتحسين الرواتب والأرباح والحوافز، وقام العمال بقطع طريق السخنة ووضع حجارة لمنع مرور السيارات للاستجابة لمطالبهم. وفى شمال سيناء، أضرب عدد من العاملين بمصنع أسمنت سيناء عن العمل احتجاجاً على عدم تعيين العمالة المؤقتة، وعقدت إدارة الشركة اجتماعاً مع المتضررين للاستماع إلى مطالبهم. وشهدت محافظة الفيوم العديد من التظاهرات والإضرابات للعمال والموظفين فى 9 مؤسسات للمطالبة برفع رواتبهم وتحسين أحوالهم المعيشية، فقد شهدت جامعة الفيوم تظاهر أكثر من 2000 موظف مطالبين بنقل رئيس الجامعة الدكتور أحمد الجوهرى وأمين عام الجامعة صالح جمعة متهمينهما بتسخير إمكانيات الجامعة لمصلحة أفراد بعينهم من المقربين. كما نظم العشرات من شركة سيلا للزيوت التابعة للبنك الأهلى وقفة احتجاجية بمقر الشركة بكوم أوشيم لليوم الثانى على التوالى مطالبين بتثبيت العقود ورفع الرواتب لأبناء الفيوم العاملين بالشركة. وتظاهر المئات من العاملين بمستشفى الصدر بالفيوم احتجاجاً على تعنت مديرة المستشفى ضدهم وحرمانهم من الحوافز، التى لا تتعدى 9 جنيهات للممرضة فى الوقت الذى تتجاوز فيه 300 جنيه لموظف الحسابات، كما تظاهر أكثر من 1000 من العاملين بمستشفى التأمين الصحى من ممرضات وعاملين وأطباء وقاموا بقطع الطريق أمام المستشفى أكثر من ساعة وطالبوا بتطهير المستشفى من عشرات الموظفين الذين أفسدوه على مدار السنوات الماضية وتثبيت المئات منهم. وتظاهر 50 من العاملين المؤقتين بمستشفى سنورس المركزى احتجاجاً على عدم تثبيتهم وتدنى رواتبهم. وتظاهر أكثر من 1500 من عمال وموظفى مصنع سيراميك الفراعنة لليوم الثانى على التوالى مطالبين بصرف حوافزهم المتوقفة منذ 3 سنوات وتحسين الرواتب. كما قام 200 من العاملين بشركة الفيوم للغاز من أقسام الطوارئ والتحصيل وخدمة العملاء بالوقوف أمام الشركة والإضراب عن العمل مطالبين بتثبيتهم وصرف أرباحهم السنوية ومساواتهم بجميع العاملين والقيادات. وقام 470 عامل نظافة من مجلس مدينة الفيوم بالتظاهر أمام ديوان عام المحافظة احتجاجاً على تدنى رواتبهم التى لا تتجاوز 200 جنيه شهريا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل