المحتوى الرئيسى

> المعارضة الإيرانية تصر علي التظاهر رغم القمع

02/13 22:59

ترجمة - محمد بنايةرغم رفض سلطات الأمن الإيرانية إصدار التصاريح الخاصة بالتظاهر السلمي، أصر أنصار المعارضة الاصلاحية علي الخروج في المظاهرات المقررة اليوم ضد نظام الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد. وقد أعلنت وزارة الداخلية الايرانية أن طلب الحصول علي تصريح للتظاهر من قبل عناصر وصفتها بغير القانونية أمر مرفوض تماماً حيث وصف مهدي عليخاني صدر نائب مدير المكتب السياسي بوزارة الداخلية في تصريح لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية تلك المطالب بالنفاق والرغبة في نشر الفتنة بين المواطنين. لكن في المقابل أعلنت أمانة الشباب بجبهة المشاركة الإيرانية في بيان نشره الموقع الإخباري "نوروز - النيروز" الانضمام إلي المظاهرات المطالبة بالحرية والعدالة في كل أرجاء إيران، معربين عن إيمانهم بأهمية الاتحاد في نشر الحرية والعدالة في العالم أجمع، وتحقيق مكاسب أكثر وأعمق بالصبر والإيمان. كما أعلن عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس بجامعة طهران، وعدد آخر من طلبة الجامعات في تبريز الانضمام إلي شباب الحركة الخضراء في مدن تالش ومشهد وأصفهان وخرم آباد وشيراز والمشاركة في المظاهرات السلمية المقررة، مطالبين جميع فئات الشعب بالمشاركة في مظاهرات يوم الصوت الشعبي والانتصار علي الظلم. ومن جهتهم، وجه عدد من السياسيين تحذيراً إلي المسئولين الإيرانيين من مصير الديكتاتوريات المنهارة في الشرق الأوسط حال الإصرار علي الاستمرار في قمع الشعب الإيراني حيث شدد حسن شريعتمداري - الناشط السياسي في بيان نشره الموقع الإخباري "جرس"- علي خطورة الزج بقوات التعبئة "الباسيج" في مواجهة المواطنين وتداعياته المتمثلة في زيادة نفور الشعب من الحكومة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل