المحتوى الرئيسى

تعذيب لسجناء فلسطينيين بمصر

02/13 20:29

أحمد فياض-غزة أكد سجين فلسطيني تمكن من الفرار من السجون المصرية مؤخراً، تردي الوضع الصحي لثلاثة سجناء فلسطينيين تعرضوا للتعذيب، بعد أن وقعوا في قبضة الجيش المصري -برفقة ثلاثة آخرين- أثناء محاولتهم الوصول إلى غزة.   وأضاف السجين -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- أن الجيش المصري نقل مساء الخميس الماضي السجناء الفلسطينيين -وبرفقتهم 18 سجينا مصريا- على متن طائرة مروحية عسكرية من قاعدة الجلاء بمحافظة الإسماعيلية إلى سجن العقرب في مدينة حلوان.   وبحسب السجين الفلسطيني -الذي نجح في الوصول إلى غزة وما زال على اتصال مع رفاقه- فإن الوضع الصحي للسجناء الثلاثة في ترد مستمر، ويرفض الجيش نقلهم لتلقي العلاج خارج جدران السجن.   وأشار إلى أن السجين عبد الله أبو ريا يتقيأ دماً بفعل التعذيب الذي تعرض له في الإسماعيلية على أيدي الجيش، فيما يخشى زمليه رمزي الراعي أن تبتر قدمه لما أصابها من التهابات شديدة وتعرضها للتلوث، لأنها كانت مصابة أصلاً عندما تعرض لقصف إسرائيلي قبل أن يذهب منذ نحو عام لتلقي العلاج  في أحد المستشفيات المصرية، لكنه اعتقل هناك.   "السجناء الستة الفلسطينيون يتعرضون للتعذيب من قبل الجيش لاتهامهم بالمسؤولية عن الفوضى التي تشهدها مناطق شمال سيناء"تعذيب وأضاف أن السجين محمد السيد لا يقوى على الوقوف أحياناَ بسبب إصابته بالدوار المتكرر كلما حاول الوقوف على قدميه، نتيجة التعذيب الذي سبق أن تعرض له من قبل أمن الدولة والجيش المصري مؤخراً.   وذكر أن السجناء الستة الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب من قبل الجيش لاتهامهم بالمسؤولية عن الفوضى التي تشهدها مناطق شمال سيناء.    وكان الفلسطينيون الثلاثة -وبرفقتهم أيضاً كل من محمد الشاعر ونضال حمادة وبسام قورة- قد ألقي القبض عليهم من قبل قوات الجيش المصري بالقرب من منطقة كيلو 18 القريبة من قناة السويس، أثناء محاولتهم الوصول إلى غزة، بعد فرارهم من سجن أبو زعبل عندما اقتحم أقارب سجناء مصريين السجن في الثاني من فبراير/شباط الجاري.   وبحسب السجين الفلسطيني أيضاً، فإن الجيش المصري ألقى القبض على عدد من السجناء المصريين السياسيين في الأيام التي سبقت تنحي الرئيس المصري حسني مبارك وأعادهم إلى السجن، رغم حصول عدد كبير منهم على قرارات قضائية بالإفراج عنهم لم ينفذها جهاز مباحث أمن الدولة. أحمد فياض-غزةأكد سجين فلسطيني تمكن من الفرار من السجون المصرية مؤخراً، تردي الوضع الصحي لثلاثة سجناء فلسطينيين تعرضوا للتعذيب، بعد أن وقعوا في قبضة الجيش المصري -برفقة ثلاثة آخرين- أثناء محاولتهم الوصول إلى غزة. وأضاف السجين -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- أن الجيش المصري نقل مساء الخميس الماضي السجناء الفلسطينيين -وبرفقتهم 18 سجينا مصريا- على متن طائرة مروحية عسكرية من قاعدة الجلاء بمحافظة الإسماعيلية إلى سجن العقرب في مدينة حلوان. وبحسب السجين الفلسطيني -الذي نجح في الوصول إلى غزة وما زال على اتصال مع رفاقه- فإن الوضع الصحي للسجناء الثلاثة في ترد مستمر، ويرفض الجيش نقلهم لتلقي العلاج خارج جدران السجن. وأشار إلى أن السجين عبد الله أبو ريا يتقيأ دماً بفعل التعذيب الذي تعرض له في الإسماعيلية على أيدي الجيش، فيما يخشى زمليه رمزي الراعي أن تبتر قدمه لما أصابها من التهابات شديدة وتعرضها للتلوث، لأنها كانت مصابة أصلاً عندما تعرض لقصف إسرائيلي قبل أن يذهب منذ نحو عام لتلقي العلاج  في أحد المستشفيات المصرية، لكنه اعتقل هناك.  "السجناء الستة الفلسطينيون يتعرضون للتعذيب من قبل الجيش لاتهامهم بالمسؤولية عن الفوضى التي تشهدها مناطق شمال سيناء"تعذيبوأضاف أن السجين محمد السيد لا يقوى على الوقوف أحياناَ بسبب إصابته بالدوار المتكرر كلما حاول الوقوف على قدميه، نتيجة التعذيب الذي سبق أن تعرض له من قبل أمن الدولة والجيش المصري مؤخراً. وذكر أن السجناء الستة الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب من قبل الجيش لاتهامهم بالمسؤولية عن الفوضى التي تشهدها مناطق شمال سيناء.  وكان الفلسطينيون الثلاثة -وبرفقتهم أيضاً كل من محمد الشاعر ونضال حمادة وبسام قورة- قد ألقي القبض عليهم من قبل قوات الجيش المصري بالقرب من منطقة كيلو 18 القريبة من قناة السويس، أثناء محاولتهم الوصول إلى غزة، بعد فرارهم من سجن أبو زعبل عندما اقتحم أقارب سجناء مصريين السجن في الثاني من فبراير/شباط الجاري. وبحسب السجين الفلسطيني أيضاً، فإن الجيش المصري ألقى القبض على عدد من السجناء المصريين السياسيين في الأيام التي سبقت تنحي الرئيس المصري حسني مبارك وأعادهم إلى السجن، رغم حصول عدد كبير منهم على قرارات قضائية بالإفراج عنهم لم ينفذها جهاز مباحث أمن الدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل