المحتوى الرئيسى

باراك: "لا خطورة" على العلاقات بين مصر وإسرائيل

02/13 20:29

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك أن التطورات فى مصر لا تمثل "اى خطر" على العلاقات مع اسرائيل، مستبعدا أن تعتمد الدولة المجاورة النموذج الإيرانى، وذلك فى مقابلة مع شبكة أيه بى سى الأمريكية بثت الأحد. وقال باراك "لا اعتقد أن اى خطر يهدد العلاقات بين إسرائيل ومصر، وليس هناك اى خطر عملانى ينتظرنا". واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق أن الانتفاضة الشعبية التى أدت إلى تنحى الرئيس المصرى حسنى مبارك كانت "عفوية" ولا "تشبه فى أى شىء" الثورة الإسلامية فى إيران العام 1979. وقال باراك "اعتقد ان المصريين يقومون بالأمور على طريقتهم". وأضاف أن التظاهرات "لم تكن منظمة من قبل حركات متطرفة ذات أصول إسلامية" و"اعتقد أنه ينبغى احترام نوايا وحاجات" المحتجين. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو حذر فى السابع من فبراير أمام الكنيست من ان "تحذو مصر حذو إيران". واشار باراك الذى زار واشنطن الأسبوع الماضي، إلى أن الحركة الإسلامية المصرية، جماعة الإخوان المسلمين، ليست مجموعة متطرفة. لكنه حذر من تنظيم سريع لانتخابات قد تستفيد منها هذه الحركة التى تتمتع بهيكلية أفضل من بقية أطراف المعارضة المصرية. وحذر باراك قائلا إن "الفائزين الحقيقيين فى انتخابات على المدى القصير، فى غضون تسعين يوما على سبيل المثال، سيكونون الإخوان المسلمين لأنهم على استعداد لخوضها". وقال الوزير الإسرائيلى أيضا أن "الحركة الوحيدة المتماسكة والتى يكون أعضاؤها على استعداد للقتل او الموت عند الضرورة هى التى تأخذ السلطة فى هذا الوقت أو ذاك" إبان الثورة. وأضاف "يتعين تجنب ذلك فى مصر لأنه سيصبح كارثة بالنسبة لكل المنطقة". ورحب نتانياهو السبت بـ"الضمانات" التى اعلنها الجيش المصرى ومفادها أن القاهرة ستواصل احترام معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل بعد تنحى الرئيس حسنى مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل