المحتوى الرئيسى

إضرابات واعتصامات عمالية في كل محافظات مصر

02/13 20:29

كتب- أحمد الجندي وسامر إسماعيل، ومراسلو المحافظات:لليوم الرابع على التوالي تواصلت الإضرابات والاحتجاجات العمالية في مختلف المحافظات، للمطالبة بإقالة رءوس الفساد في الشركات والهيئات المختلفة، بالإضافة إلى تحسين الأجور وزيادة الحوافز والمكافآت. ودخل جميع العاملين في الهيئة العامة للأرصاد الجوية التابعة لوزارة الطيران المدني في اعتصامٍ مفتوحٍ في مقر الهيئة بالعباسية؛ احتجاجًا على أوضاعهم المالية وسياسات الوزارة تجاههم. وطالب المعتصمون بتسويتهم بقرنائهم من العاملين في وزارة الطيران التي يتبعونها، وعدم معاملتهم كموظفين درجة ثانية في الوزارة، كما طالبوا بتثبيت العمالة المؤقتة بالهيئة. وقال أحد الراصدين لـ(إخوان أون لاين): إن مطلبهم الوحيد هو المساواة المادية بزملائهم في الهيئات الأخرى التابعة لوزارة الطيران المدني مثل هيئة ميناء القاهرة، والعاملين بالوزارة، وشركة مصر للطيران، مشيرًا إلى أن موظفي هيئة الأرصاد يُعاملون أقل من الدرجة الثانية بالنسبة لقرنائهم في باقي الهيئات التابعة للوزارة. ودخل المئات من عاملي الخدمات التابعين للشركات المتعاقدة مع هيئة السكة الحديد بالقاهرة، اليوم، في اعتصامٍ مفتوح، وأعلنوا الإضراب عن العمل، وقاموا بشلِّ حركة التحويلات أمام القطارات ذهابًا وإيابًا، مطالبين بتثبيتهم ورفع أجورهم وتحسين أوضاعهم المالية والإدارية. ورفض المضربون فضَّ اعتصامهم عقب محاولة عددٍ من المسئولين إقناعهم بذلك مقابل رفع أجورهم إلا أنهم رفضوا ذلك، مؤكدين استمرار اعتصامهم حتى تحقيق كافة مطالبهم، مرددين الهتافات التي تطالب الجيش بمحاسبة المسئولين عن تردي أوضاعهم طوال الأعوام العشرة الماضية. وفي القليوبية تظاهر الآلاف من الشباب العاطلين أمام مبنى المحافظة، بعد أن فوجئوا بطلبات التعيين التي تقدموا بها للمحافظة خلال أسبوع ملقاة في سلال القمامة. واتهم المتظاهرون محافظ القليوبية بالنصب على المواطنين بإيهامهم بتوفير فرص عمل، وتحصيل مبلغ 7 جنيهات رسومًا على كل طلب وظيفة، مطالبين باستعادة الرسوم التي أخذتها المحافظة بالاحتيال على المواطنين، بعد أن تبيَّن كذب الحكومة وعدم وجود فرص عمل. وكانت محافظة القليوبية أعلنت في وقتٍ سابقٍ عن توافر فرص عمل بالمحافظة، في محاولةٍ لصرف المعتصمين في ميدان التحرير وتهدئة المواطنين الثائرين ضد النظام المخلوع. وفي الإسكندرية قطع عمال شركة الإسكندرية لكربونات الصوديوم طريق الإسكندرية- مطروح، معلنين عن غضبتهم من الإجراءات التعسفية وسوء تعامل الإدارة معهم على الجانب المادي والإداري، مهددين بإعادة قطع الطريق بشكلٍ نهائي والبيات في الشوارع حتى تتحقق مطالبهم. من جانبه قال صلاح نعمان- عضو النقابة العامة للكيماويات والنقابي البارز بالشركة-: إن مطالب العمال واضحة تتمثل في استعادة الشركة من المستثمر الأجنبي الذي اشتراها مؤخرًا، موضحًا أن رئيس مجلس إدارة الشركة عادل الموزي هو أحد الشخصيات التي تم التحفظ على أموالها وإحالتها إلى التحقيق ضمن مجموعة رجال الأعمال الفاسدين الذين أصدر النائب العام قرارًا بالتحقيق معهم. لم يختلف الوضع كثيرًا في شركة مطاحن الإسكندرية، والتي هدد المعتصمون فيها بالامتناع عن العمل، محذرين الحكومة من مجاعة في الإسكندرية إذا توقفوا عن العمل، وهو ما يعني وقف إنتاج الدقيق لصناعة الخبر، مطالبين بتحسين أوضاعهم المالية والالتزام بحدِّ أدنى للأجور وحوافز مجزية. وطالب عمال شركة المقاولون العرب باستبعاد رئيس مجلس إدارة الشركة، وقال العمال: رئيس الشركة يعتبر من أكبر رموز الفساد في مصر والتابعين للنظام البائد، موضحين أن الشعب المصري ثار على رموز الفساد، وعلى رأسهم مبارك. ودخل العاملون ببنك الإسكندرية في اعتصامٍ مفتوحٍ لحين تحسين الأجور، واستعادة البنك من المستثمر الأجنبي، وتحسين الأوضاع المالية، وفي شركة عمر أفندي طالب العمال أيضًا باستعادة الشركة من المستثمر الأجنبي، ورد كل الهدايا التي حصل عليها، فضلاً عن إقالة نقابة الشركة الحالية التي تواطأت وساهمت في بيع الشركة على حساب العمال. أما عمال السكك الحديد فناموا على القضبان بمحطة مصر، معلنين إضرابهم عن العمل لحين رفع أجورهم وزيادة الحوافز وبدل المخاطر والوجبة، فيما لا يزال عمال الغرفة التجارية معتصمين منذ يوم أمس لحين تثبيت العمالة المؤقتة ووضع إطارٍ جدي وحقيقي للترقيات بدلاً من الشكل الحالي. وانضمَّ إلى الاعتصامات العاملون في القوى العاملة، مطالبين بتحسين أجورهم، وكذلك شركة مساهمة البحيرة والمصرية للتوكيلات الملاحية والإسكندرية لتداول الحاويات. وواصل المخبرون وأمناء الشرطة اعتصامهم وإضرابهم عن العمل، مطالبين بتحسين الأوضاع المالية والإدارية لهم، وإقالة مدير أمن الإسكندرية المتسبب الأول في أحداث جمعة الغضب 28 يناير الماضي، فيما أعلن عددٌ من الضباط انضمامهم إلى المخبرين وأمناء الشرطة في دعم مطالبهم الشخصية والمطالبة أيضًا بإقالة مدير الأمن ومحاكمته على أحداث القتل في الإسكندرية. ودخل العاملون في شركات مترو ماركت وغرب الدلتا للنقل ونادي سموحة في إضرابٍ عن العمل؛ للمطالبة بتحسين الأوضاع المالية وتثبيت العمالة المؤقتة. وفي المنوفية نظَّم 1300 من مهندسي وعمال الشركة المصرية الأمريكية للصلب بمدينة السادات اعتصامًا داخل مقر الشركة، مطالبين برفع رواتبهم أسوةً بزملائهم بشركات الصلب الأخرى، كما طالبوا بصرف الأرباح السنوية التي لم يصرفوها منذ عامين. يقول محمد أحمد أحد العمال المعتصمين: راتب الفني لا يتعدى 450 جنيهًا والمهندس 800 جنيه، في حين يصل راتب العامل الفني بشركات الصلب المماثلة إلى أكثر من 650 جنيهًا. وأكد العمال المعتصمون أنهم لم يصرفوا الأرباح السنوية منذ عامين، وكذلك الحوافز الشهرية، وبدل الوجبة الغذائية التي كان يتم صرفها لهم، وقيمتها 450 جنيهًا شهريًّا. ودخل سائقو الأجرة بخطوط "الماي- شبين الكوم, ومنوف- شبين, والسادات- شبين, وبخاتي- شبين, وشبراباص- شبين, ونادر- شبين" ظهر اليوم في إضرابٍ مفتوحٍ عن العمل للمطالبة بوقف جباية إدارة مرور المنوفية ضدهم منذ سنوات؛ حيث طالبوا بإلغاء الكارتة الشهرية التي تتخطى الـ100 جنيه. "أشرف محمود عبده" سائق بخط "منوف- السادات" أكد أنه يدفع "كارتة" يومية، وعلى كل دور قيمتها 50 قرشًا، وأضاف زكريا محمد: حضر إلينا عقب إعلاننا عن الدخول في الإضراب اليوم ضباط مرور المنوفية والذين طلبوا منا تسيير السيارات مع الوعد ببحث الأمر، ولكننا رفضنا ذلك تمامًا، وأخبرناهم أنه لا حل لعودتنا للعمل إلا إلغاء هذه "الجباية" التي اعتادوا على تحصيلها منا. وفي الدقهلية اعتدى أفراد الأمن بجامعة المنصورة على مراسل (إخوان أون لاين) وعدد من الصحفيين واستولوا على كاميرات المصورين، أثناء تغطيتهم لتظاهر العاملين بمستشفيات ومراكز المنصورة الجامعي "مستشفى المنصورة الدولي، مركز الكلى، مستشفى الجامعة والطوارئ"؛ للمطالبة بإقالة المسئولين. وواصل عمال مصنع السماد بالمنصورة اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي؛ للمطالبة بتغيير القيادات الفاسدة من النظام السابق وإلغاء عقود المستشارين الذين يحملون عبئًا على موازنة الشركة ويعطلون تصعيد قيادات أخرى. وفي دمياط دخل عمال مصنع العزل والنسيج في اعتصام مفتوح لتحسين أوضاعهم، وطالبوا بعزل المستشارين بالشركة البالغ عددهم 23 مستشارًا من بينهم عضو برلمان التزوير محمود صيام وعزل رئيس مجلس إدارة الشركة، وتسوية حوافز التطوير تساويًا مع عمال مصنع الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى. وأشار العمال إلى أن النقابة سوف تتوجه اليوم للمستشار العسكري للمحافظة لعرض شكاواهم ومطالبهم عليه، وهدد العمال بالتوجه إلى ميدان التحرير في حال عدم الاستجابة لمطالبهم. وشهدت محافظة المنيا اليوم عددًا من الوقفات الاحتجاجية لعددٍ من العمال في بعض الجهات الحكومية؛ للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية؛ ففي جامعة المنيا نظَّم حوالي 450 عاملاً مؤقتًا وقفةً احتجاجيةً أمام مبنى رئيس الجامعة؛ للمطالبة بتثبيتهم. ونظَّم ما يزيد عن 1000 موظف من موظفي مستشفى المنيا الجامعي وسوزان مبارك وقفةً احتجاجيةً؛ للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية ورفع حوافزهم. وتظاهر ما يزيد عن 1000 عامل من عمال التأمين الصحي بالمنيا أمام مستشفى المبرة العام؛ للمطالبة باستبعاد مديرهم وتحسين أوضاعهم المعيشية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل