المحتوى الرئيسى

الشرطة اليمنية تمنع مسيرة الى القصر الرئاسي

02/13 19:09

صنعاء (رويترز) - قال شهود عيان ان محتجين مناهضين للحكومة اشتبكوا مع الشرطة التي منعتهم من القيام بمسيرة الى قصر الرئاسة اليمنية في صنعاء يوم الاحد.ووقعت الاشتباكات بينما يستعد الرئيس علي عبد الله صالح وأحزاب المعارضة الرئيسية لإجراء محادثات تأمل الحكومة في أن تساعد في تجنب انتفاضة شعبية على غرار ما شهدته مصر.وهتف المحتجون قائلين ان الشعب اليمني يريد اسقاط النظام وذلك خلال مظاهرة شارك فيها نحو الف شخص قبل ان يخرج العشرات في مسيرة الى قصر الرئاسة. وقالوا ان ثورة يمنية ستلي الثورة المصرية.وفي أشد رد حتى الآن على موجة احتجاجات في العاصمة قال شهود عيان ان الشرطة اليمنية استخدمت الهراوات في منع المجموعة الاصغر حجما من التوجه الى قصر الرئاسة بينما ألقى المحتجون الحجارة على الشرطة.واكتسبت احتجاجات متفرقة مناهضة للحكومة اليمنية قوة دافعة في الاونة الاخيرة مما دفع صالح الى تقديم تنازلات من أجل تهدئة ثائرة الناس من بينها التعهد بعدم الترشح للانتخابات في عام 2013.وفي كثير من احتجاجات صنعاء ومنها احتجاج "يوم الغضب" الذي شارك فيه عشرات الالاف من معارضي الحكومة ومؤيديها في الثالث من فبراير شباط انتهى التظاهر بسلام.وعلى الرغم من أن المحتجين المؤيدين والمناهضين للحكومة اشتبكوا في الايام الاخيرة فقد ظلت الشرطة بعيدة عن الاشتباكات في صنعاء. وتدخلت الشرطة بشكل أشد في الاحتجاجات خارج العاصمة.وقال مسؤولو المعارضة ان عشرة محتجين اعتقلوا في صنعاء واحتجز 120 الليلة الماضية في مدينة تعز حيث فرقت السلطات مظاهرة يوم السبت.ومن شأن عدم الاستقرار في اليمن ان يشكل مخاطر سياسية وامنية لدول الخليج. وتعتمد الولايات المتحدة بشدة على صالح للمساعدة في محاربة جناح للقاعدة يتخذ من اليمن مقرا له وينفذ هجمات في السعودية ايضا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل