المحتوى الرئيسى

2-4-4: انتر يُواجه يوفنتوس وعينه على ميلان

02/13 18:18

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) مع الفوز الكبير الذي حققه ميلان على بارما برباعية السبت، زادت الضغوط على منافسه حامل اللقب انتر ميلان الذي يُواجه منافساً صعباً هو يوفنتوس الأحد، في قمة لقاءات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي. ويحتل ميلان صدارة المسابقة حالياً وله 52 نقطة من 25 مباراة، ومن بعده نابولي ثانياً برصيد 49 نقطة من 25 مباراة، في حين يأتي إنتر ميلان في المركز الثالث وله 44 نقطة من 23 مباراة، أما يوفنتوس فيأتي في المركز الثامن وله 38 نقطة من 24 مباراة. ومع صدام "ديربي إيطاليا" على الملعب الأولمبي بتورينو الخاص بالـ"يوفي"، تتعاظم أهمية نقاط المباراة الثلاثة للفريقين، ولكلٍّ منهما أسبابه.. تُرى من يفوز؟ من يمتلك النصيب الأكبر من فرص الانتصار؟ من يحرم الآخر من نقاط المباراة الثلاث؟ عاملان يجعلان التعادل حلاً متاحاً، وأربعة عوامل ترجح كفة يوفنتوس ومثلها تجعل إنتر ميلان قريباً من الفوز.. إذا هي حسبة 4-4-2.. فلمن تكون الغلبة؟ الحسبة تقول: فوز يوفنتوس يُحسن موقعه في جدول المسابقة، وفوز إنتر ميلان يرفع معنوياته في سبيل الاحتفاظ بلقبه، والتعادل نتيجة غير مرغوب بها للطرفين لأنها تُعرقل كلاً منهما.   4 عوامل تُرشّح يوفنتوس "السيدة العجوز" تملك 4 عوامل تجعلها قريبة من الفوز باللقاء بصرف النظر عن كونه أمام بطل إيطاليا وأوروبا الذي يعيش انتفاضةً بقيادة مديره الفني الجديد ليوناردو. العامل الأول: رغبة يوفنتوس في الصعود إلى مركز متقدم على حساب أحد أطراف القمة، حتى يتمكن من العودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد أن غاب عن البطولة الموسم الجاري. العامل الثاني: استعادة الـ"بيانكونيري" الثقة المفقودة بسبب تدهور نتائجه في الفترة الأخيرة، ويكفي القول إن الفريق تعرض للخسارة في خمس مباريات من أصل 9 في مختلف المسابقات منذ مطلع العام الجاري. العامل الثالث: حلم يوفنتوس بإسقاط إنتر ميلان الذي خطف لقب الدوري عام 2006، بعد أن عوقب الـ"يوفي" بسحب لقبين وهبوطه إلى الدرجة الأدنى، ومنذ هذا الوقت لم يتمكن من استعادة عافيته. العامل الرابع: الإضافة الجديدة لخط هجوم "الأبيض والأسود" المتمثلة في أليساندرو ماتري، الذي تمكن من تسجيل هدفين في أول مشاركاته مع الفريق، والتي كانت بالمصادفة أمام فريقه السابق كالياري.   4 عوامل تُرشّح انتر ميلان الضيوف يسعون بقوة إلى خطف الفوز من أرض منافسيهم وهم في ذلك مدفوعين بقوى كبيرة لا تقل أهمية عن عوامل يوفنتوس. العامل الأول: لا يمتلك الـ"نيراتزوري" دافعاً أقوى من اللحاق بميلان صاحب الصدارة، إذ أن الفوز على يوفنتوس سيعيد فارق النقاط مع الـ"روسونيري" إلى 5 نقاط، علماً بأن انتر ستكون لديه مباراة أخرى مؤجلة. العامل الثاني: صانع الألعاب الهولندي المتوهج ويسلي شنايدر الذي يعيش حالياً أفضل فتراته سواءً مع فريقه الإيطالي أو منتخب بلاده، يُعتبر عاملاً قوياً في ترجيح كفة فريقه في المباريات المهمة والحساسة. العامل الثالث: عامل نفسي يدفع إنتر ميلان للفوز بـ"ديربي إيطاليا" ليؤكد هيمنته على كرة القدم في البلاد، لا سيما بعد أن انتهى لقاء الدور الأول في "سان سيرو" بالتعادل السلبي. العامل الرابع: نبرة التفاؤل التي تظهر في تصريحات ليوناردو، إذ أكد أنه واثق من تخطي عقبة يوفنتوس لتستمر مسيرة انتصارات الفريق مع المدير الفني البرازيلي (9 انتصارات من أصل 10 مباريات حتى الآن).   عاملان للتعادل مع توافر العوامل الثمانية السابقة في ظل سعي الفريقين لقنص نقاط المباراة، فإن هناك عاملين يرجحان احتمال التعادل... العامل الأول: تقارب مستوى الفريقين في معظم الخطوط، وتوازي قوة مفاتيح اللعب بالنسبة للطرفين، وتعادل الضغوط على كل منهما قبل اللقاء، ما قد يخرج باللقاء إلى بر التعادل. العامل الثاني: اللجوء المحتمل لكل من يوفنتوس وانتر ميلان إلى الدفاع خشية أن تستقبل شباك أي منهما أهدافاً، وهو ما قد يُؤدي إلى مباراة مغلقة تنتهي بنتيجة سلبية. أربعة عوامل رجّحت كفة يوفنتوس وأربعة أخرى أنصفت انتر ميلان، واثنان أشارا إلى التعادل كحلٍ وسط، فمن يحسم الموقعة: 4 أم 4 أم 2؟   من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل