المحتوى الرئيسى

الرئيس التركي يصل الى ايران لبحث تعزيز الروابط السياسية والاقتصادية

02/13 18:17

طهران (ا ف ب) - وصل الرئيس التركي عبد الله غول الاحد الى ايران في زيارة تستغرق اربعة ايام على راس وفد يضم قرابة 300 شخص، وترمي الى تشجيع العلاقات السياسية والاقتصادية بين الدولتين الجارتين، كما افاد مصور لوكالة فرانس برس.واستقبله في مطار طهران وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي.وسيلتقي غول الاثنين في طهران نظيره الايراني محمود احمدي نجاد ومسؤولين ايرانيين كبارا.وصرح للصحافيين في المطار قبل مغادرة العاصمة التركية "سنبحث كل المسائل التي تهم بلدينا (...) نريد بالتأكيد تعميق علاقاتنا التجارية".واعلنت ايران وتركيا نيتهما زيادة مبادلاتهما التجارية ثلاثة اضعاف من الان حتى 2015 لتصل الى 30 مليار دولار على الرغم من الضغوط الغربية والعقوبات الاقتصادية الدولية ضد طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.ويعد البلدان ما مجموعه 150 مليون نسمة.واعلنت تركيا اخيرا انها لن تطبق العقوبات الاقتصادية الاميركية المفروضة على ايران وانها ستحترم فقط العقوبات التي قررها مجلس الامن الدولي.وستسمح زيارة غول بتوقيع "اتفاق تفاضلي حول التعرفات" يرمي الى تحفيز هذه المبادلات التي انتقلت من مليار الى عشرة مليارات دولار في السنوات العشر الاخيرة.وسيتم التطرق ايضا الى المسألة النووية اثناء زيارة غول في حين يعتزم الغربيون تعزيز عقوباتهم القاسية اصلا ضد طهران لارغامها على التخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي يثير قلق المجتمع الدولي.وستواصل تركيا بذل جهودها لتسهيل الحوار بين ايران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الايراني، كما اعلن غول السبت في مقابلة مع وكالة الانباء الايرانية الرسمية.واتخذت انقرة موقف الدفاع عن طهران في مفاوضاتها النووية الحساسة مع القوى الكبرى وطرحت نفسها وسيطا لتنظيم اتصالات او وضع تسويات.واستضافت تركيا ايضا في كانون الثاني/يناير في اسطنبول جولة ثانية من مفاوضات جديدة بين الطرفين لكنها لم تؤد الى اي مخرج.ويرافق غول وزير الخارجية احمد داود اوغلو ووفد كبير من رجال الاعمال خصوصا.وغول سيكون اول رئيس دولة تركي يزور ايران رسميا منذ تسعة اعوام، بحسب مكتبه الاعلامي.وفي ايلول/سبتمبر، دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى "تقارب اقتصادي مع ايران" على الرغم من الضغوط الدولية لعزل طهران.وايران التي تصدر ما بين 15 الى 18 مليون متر مكعب من الغاز يوميا الى تركيا، وقعت في تموز/يوليو عقدا بقية مليار يورو مع شركة تركية لبناء انبوب غاز بطول 660 كلم سيتيح تصدير 60 مليون متر مكعب من الغاز يوميا الى تركيا من الان حتى ثلاثة اعوام.وسيزور غول ايضا تبريز (شمال غرب) واصفهان (وسط). اضغط للتكبير الرئيس التركي عبد الله غول في ستراسبورغ في 25 كانون الثاني/يناير 2011 طهران (ا ف ب) - وصل الرئيس التركي عبد الله غول الاحد الى ايران في زيارة تستغرق اربعة ايام على راس وفد يضم قرابة 300 شخص، وترمي الى تشجيع العلاقات السياسية والاقتصادية بين الدولتين الجارتين، كما افاد مصور لوكالة فرانس برس.واستقبله في مطار طهران وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي.وسيلتقي غول الاثنين في طهران نظيره الايراني محمود احمدي نجاد ومسؤولين ايرانيين كبارا.وصرح للصحافيين في المطار قبل مغادرة العاصمة التركية "سنبحث كل المسائل التي تهم بلدينا (...) نريد بالتأكيد تعميق علاقاتنا التجارية".واعلنت ايران وتركيا نيتهما زيادة مبادلاتهما التجارية ثلاثة اضعاف من الان حتى 2015 لتصل الى 30 مليار دولار على الرغم من الضغوط الغربية والعقوبات الاقتصادية الدولية ضد طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.ويعد البلدان ما مجموعه 150 مليون نسمة.واعلنت تركيا اخيرا انها لن تطبق العقوبات الاقتصادية الاميركية المفروضة على ايران وانها ستحترم فقط العقوبات التي قررها مجلس الامن الدولي.وستسمح زيارة غول بتوقيع "اتفاق تفاضلي حول التعرفات" يرمي الى تحفيز هذه المبادلات التي انتقلت من مليار الى عشرة مليارات دولار في السنوات العشر الاخيرة.وسيتم التطرق ايضا الى المسألة النووية اثناء زيارة غول في حين يعتزم الغربيون تعزيز عقوباتهم القاسية اصلا ضد طهران لارغامها على التخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي يثير قلق المجتمع الدولي.وستواصل تركيا بذل جهودها لتسهيل الحوار بين ايران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الايراني، كما اعلن غول السبت في مقابلة مع وكالة الانباء الايرانية الرسمية.واتخذت انقرة موقف الدفاع عن طهران في مفاوضاتها النووية الحساسة مع القوى الكبرى وطرحت نفسها وسيطا لتنظيم اتصالات او وضع تسويات.واستضافت تركيا ايضا في كانون الثاني/يناير في اسطنبول جولة ثانية من مفاوضات جديدة بين الطرفين لكنها لم تؤد الى اي مخرج.ويرافق غول وزير الخارجية احمد داود اوغلو ووفد كبير من رجال الاعمال خصوصا.وغول سيكون اول رئيس دولة تركي يزور ايران رسميا منذ تسعة اعوام، بحسب مكتبه الاعلامي.وفي ايلول/سبتمبر، دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى "تقارب اقتصادي مع ايران" على الرغم من الضغوط الدولية لعزل طهران.وايران التي تصدر ما بين 15 الى 18 مليون متر مكعب من الغاز يوميا الى تركيا، وقعت في تموز/يوليو عقدا بقية مليار يورو مع شركة تركية لبناء انبوب غاز بطول 660 كلم سيتيح تصدير 60 مليون متر مكعب من الغاز يوميا الى تركيا من الان حتى ثلاثة اعوام.وسيزور غول ايضا تبريز (شمال غرب) واصفهان (وسط).طهران (ا ف ب) - وصل الرئيس التركي عبد الله غول الاحد الى ايران في زيارة تستغرق اربعة ايام على راس وفد يضم قرابة 300 شخص، وترمي الى تشجيع العلاقات السياسية والاقتصادية بين الدولتين الجارتين، كما افاد مصور لوكالة فرانس برس.واستقبله في مطار طهران وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي.وسيلتقي غول الاثنين في طهران نظيره الايراني محمود احمدي نجاد ومسؤولين ايرانيين كبارا.وصرح للصحافيين في المطار قبل مغادرة العاصمة التركية "سنبحث كل المسائل التي تهم بلدينا (...) نريد بالتأكيد تعميق علاقاتنا التجارية".واعلنت ايران وتركيا نيتهما زيادة مبادلاتهما التجارية ثلاثة اضعاف من الان حتى 2015 لتصل الى 30 مليار دولار على الرغم من الضغوط الغربية والعقوبات الاقتصادية الدولية ضد طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.ويعد البلدان ما مجموعه 150 مليون نسمة.واعلنت تركيا اخيرا انها لن تطبق العقوبات الاقتصادية الاميركية المفروضة على ايران وانها ستحترم فقط العقوبات التي قررها مجلس الامن الدولي.وستسمح زيارة غول بتوقيع "اتفاق تفاضلي حول التعرفات" يرمي الى تحفيز هذه المبادلات التي انتقلت من مليار الى عشرة مليارات دولار في السنوات العشر الاخيرة.وسيتم التطرق ايضا الى المسألة النووية اثناء زيارة غول في حين يعتزم الغربيون تعزيز عقوباتهم القاسية اصلا ضد طهران لارغامها على التخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي يثير قلق المجتمع الدولي.وستواصل تركيا بذل جهودها لتسهيل الحوار بين ايران والقوى الكبرى حول البرنامج النووي الايراني، كما اعلن غول السبت في مقابلة مع وكالة الانباء الايرانية الرسمية.واتخذت انقرة موقف الدفاع عن طهران في مفاوضاتها النووية الحساسة مع القوى الكبرى وطرحت نفسها وسيطا لتنظيم اتصالات او وضع تسويات.واستضافت تركيا ايضا في كانون الثاني/يناير في اسطنبول جولة ثانية من مفاوضات جديدة بين الطرفين لكنها لم تؤد الى اي مخرج.ويرافق غول وزير الخارجية احمد داود اوغلو ووفد كبير من رجال الاعمال خصوصا.وغول سيكون اول رئيس دولة تركي يزور ايران رسميا منذ تسعة اعوام، بحسب مكتبه الاعلامي.وفي ايلول/سبتمبر، دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الى "تقارب اقتصادي مع ايران" على الرغم من الضغوط الدولية لعزل طهران.وايران التي تصدر ما بين 15 الى 18 مليون متر مكعب من الغاز يوميا الى تركيا، وقعت في تموز/يوليو عقدا بقية مليار يورو مع شركة تركية لبناء انبوب غاز بطول 660 كلم سيتيح تصدير 60 مليون متر مكعب من الغاز يوميا الى تركيا من الان حتى ثلاثة اعوام.وسيزور غول ايضا تبريز (شمال غرب) واصفهان (وسط).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل