المحتوى الرئيسى

بريطانيا تدعو لاجراء دولي بشأن ثروة عائلة مبارك

02/13 17:10

قال وزير في الحكومة البريطانية يوم الاحد انه ينبغي أتخاذ موقف دولي للتعامل مع الاصول الخارجية للرئيس المصري السابق حسني مبارك وعائلته.واوردت صحيفة صنداي تايمز دون ان تستند لمصدر ان مكتب مكافحة الفساد البريطاني الذي حقق في الجرائم المالية بدأ يلاحق الاصول والاموال السائلة التي لها صلة بمبارك.وحتى الان لم تعلن سوى سويسرا تجميد اصول ربما تكون لمبارك الذي تخلي عن سلطاته بعد 30 عاما من الحكم يوم الجمعة الماضي.وقال وزير الاعمال البريطاني فينس كيبل انه ينبغي ان تتعاون جميع الدول معا لاقتفاء أثر ثروة مبارك التي تقدر على الاقل بملايين الدولارات ويحتفظ بها سرا في انحاء مختلفة من العالم.وسئل عما اذا كانت بريطانيا ستحذو حذو سويسرا فاجاب كيبل " لست على دراية بوجود اصول ضخمة هنا ولكن من الواضح ان ثمة حاجة لتحرك دولي منسق."وأضاف "ما من جدوى من تحرك حكومة واحدة بمعزل عن غيرها ولكننا نحتاج بكل تأكيد لدراسة ذلك. ويتوقف على ما اذا كانت هذه الاموال تم الحصول عليها بشكل غير مشروع او غير ملائم."وقال مسؤول حكومي انه يمكن لبريطانيا ان تجمد اي اصول ذات صلة بمبارك بناء على طلب من الاتحاد الاوروبي او الامم المتحدة او اذا طلبت مصر بشكل مباشر.وقال السفير المصري في لندن حاتم سيف النصر انه ليس لديه اي معلومات عن اي اصول لمبارك وصرح لمحطة تلفزيون بي.بي.سي "حقا ليس لدي اي معرفة بشان الاموال."وجمدت سويسرا اصول للرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي الذي اطيح به في انتفاضة شعبية في الشهر الماضي.وسئل ريتشارد ألدرمان رئيس مكتب مكافحة الفساد في بريطانيا عن احتفاظ اسرتي مبارك وبن علي باصول بشكل سري في لندن فصرح لصحيفة صنداي تايمز بقوله "يتوقع منا المواطنون ان نبحث عن بعض هذه الاموال اذا علمنا بوجودها ومحاولة ردها من اجل مصلحة هذه الدول.". حملة لجمع توقيعات تطالب العالم بتجميد حسابات قادة نظام مباركبعد نجاح "ثورة 25 يناير‬" في إرغام الرئيس المصري حسني مبارك على التخلي عن السلطة مساء يوم الجمعة الماضي تبنى مصريون حملة لمطالبة العالم بتجميد حسابات قادة نظام مبارك تمهيدا لإعادتها الى مصر.والبيان المفتوح على الانترنت لكي يوقع عليه المصريون يطالب "بتجميد الحسابات البنكية لقادة نظام مبارك في أوروبا وأمريكا... لإرجاعها بطرق قانونية لشعب مصر."وأضاف أنه "في فترة رئاسة الرئيس المخلوع مبارك التي دامت 30 عاما كانت أموال الشعب المصري تنهب نهبا منظما بواسطة النظام الحاكم وأذنابه من رجال الاعمال والمقربين للسلطة.. هذه السرقة تعتبر في الحقيقة بمثابة خيانة."وتابع أن "الفجيعة أن ما قد حوله... النظام الحاكم السابق وأذنابه وأصدقاؤه الى حساباتهم البنكية خارج مصر هو ما يقدر بين 200 و300 بليون دولار أمريكي على الاقل. والحقيقة المرة أن مصر في تاريخها لم تكن في حاجة لمثل هذه الاموال مثل الان لاعادة بناء مصر التي خربها النظام الحاكم وبلطجيته."وكان نشطاء أعلنوا يوم السبت عن تبني حملة تهدف الى ازالة اسم مبارك من أي مبان أو ميادين أو مدارس أو مؤسسات وتستبدل به "أسماء شهداء ثورة 25 يناير‬" حيث انطلقت الاحتجاجات التي شملت معظم المدن المصرية طوال 18 يوما.وكان مثقفون مصريون طالبوا الثلاثاء الماضي بتغيير اسم (جائزة مبارك) وهي أكبر جائزة في البلاد وقيمتها 400 ألف جنيه مصري (نحو 68 ألف دولار) وتمنحها وزارة الثقافة سنويا للشخصيات البارزة في ثلاث مجالات هي الفنون والاداب والعلوم الاجتماعية منذ عام 1999 وكان أول الحاصلين عليها في الاداب الروائي الراحل نجيب محفوظ الحائز أيضا على جائزة نوبل.وطالبوا بالغاء اسم الجائزة وأن تحمل اسما آخر "يليق بكرامة شعب مصر العظيم وثورة 25 يناير المباركة بعد الجرائم التي ارتكبها مبارك بحق الشعب وشباب الثورة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل