المحتوى الرئيسى

صحيفة الشعب الجزائرية تصدر العدد السابع من ملحق صوت الأسير

02/13 17:09

صحيفة الشعب الجزائرية تصدر العدد السابع من ملحق صوت الأسير الجزائر - أصدرت صحيفة الشعب الجزائرية اليوم الأحد الموافق 13-02-2011 العدد السابع من الملحق الخاص بـالقدس والأسرى والذي يحمل عنوان "صوت الأسير" وذلك تباعا علي التوالي ، لتؤكد بذلك التزامها بقرارها إصدار ملحق أسبوعي دائم يختص بشؤون القدس والأسرى. *وقد ثمنت المؤسسات والشخصيات الفلسطينية الفاعلة والناشطة في مجال الدفاع عن الأسرى هذه الخطوة ودور كل من ساهم في إصدار الملحق وفي مقدمتهم إدارة الصحيفة ومديرها العام ورئيس تحريرها الأستاذ عز الدين بوكردوس، بالإضافة إلى "لجنة الحرية لأسرى الحرية" ممثلة بالأخ عز الدين خالد المسؤول التنفيذي عن الملحق ومفوضية الثقافة والإعلام لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح", وكل من ساهم في رفد الملحق بالتقارير والمقالات والموضوعات ذات الصلة بالقضيتين. *وأعربت كثير من تلك الجهات عن أملها في أن تحذو الصحف العربية في كل مكان حذو "صحيفة الشعب" الجزائرية، الأمر الذي سيساهم في تسليط الضوء على معاناة الأسرى والتأثير على الرأي العام بما يضمن اتساع دائرة التضامن والمساندة لقضاياهم العادلة وحقهم في الحرية. *وفي ذات السياق أوضحت لجنة الحرية لأسرى الحرية في الجزائر بأن العدد السابع من الملحق تضمن العديد من الموضوعات الهامة والمقالات والتقارير المتميزة الخاصة بالأسرى والقدس وافتتح بمقال الاخ موفق مطر عضو المجلس الثوري لحركة فتح ( الأسرى الشهداء ..أرجوكم ألا تسامحونا) قال فيه أي عار سيدمغنا جميعنا من يسارنا إلى يميننا، من النخب حتى القواعد , من خطباء المنابر الحارقين بلهيب كلماتهم البلد إلى المتأنقين بربطات العنق على الفضائيات ، القاطعين البلد وصلة الرحم الوطني بمنشار الكراهية , إلى محتكري الخطابة ومحترفي الكلام الملتهب الساخن في الميادين والمظاهرات ، وكذلك الرافعين الرايات الحزبية ، الخافضين علم الوطن ؟! بينما تطرق الأخ الكاتب الاعلامى سري القدوة رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية في مقالة الأسبوعي الي حملة لكل أسير شجرة منوها إلي الدور الرائع الذي تقوم فيه وزارة الأسري من خلال زراعة شجرة لكل أسير فلسطيني مؤكدا بان هذه الخطوة الإبداعية هي في غاية الأهمية لتكريس معني التشبث بالأرض وتعزيز الصمود الوطني ومعاني الكفاح والمقاومة مشيرا الي إن هذه الحملة تهدف بالدرجة الأولى إلى تعزيز مكانة الأسيرات والأسرى ودورهم الوطني والنضالي المتقدم في الدفاع عن قضايا الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية والسياسية وفي مقدمتها حقه في نيل الحرية والتخلص من الاحتلال وإقامة دولته المستقلة . *واشتمل العدد ايضا مقال الأخ علي شكشك تحت عنوان حجر الزاوية قال فيه خلف كل مشهد هي المشهد, في العميق الغائر منه وفي بؤرة الألم, تماماً كما هي في الروح والعقل والضمير, وتماماً كما كانت عبر التاريخ عنواناً لاكتمال الهيمنة على الكون, فما كان لإمبراطوريةٍ أن تُكمل سيطرتها وترفع علمها على اليابسة وتعلن سيادتها على البر إلا إذا اكتملت هيمنتها على القدس .***بينما تطرق أ. رأفت حمدونة إلي معشوقتي جني والتي تطرق من خلالها إلي ذكريات الأسر ومعتقل النقب الصحراوي حيث قال كانت سماء صحراء النقب الممتدة، أشبه بساحة مضيئة في تلك الليلة، فنظر خليل من بين القضبان الحديدية والأسلاك الشائكة، التي تُغطي فُوهة الغرفة التي يعيش بها مع عشرة من زملائه الأسرى، الذين أمضوا زهرات شبابهم وسني عمرهم بين تلك الجدران الإسمنتية، وارتاح حينما رأى ضوء القمر في منتصف الشهر الهجري في أحد أشهر الصيف الملتهب طوال النهار!! *واشتمل العدد علي تقرير للأسير السابق والباحث المختص بشؤون الأسرى الأخ عبد الناصر فروانة، تناول فيه خبر مفاده بان إسرائيل اعتقلت 850 مواطنة منذ بدء انتفاضة الأقصى *وأشارت ميسة ابو غزالة الكاتبة الفلسطينية من القدس إلي أشتال الزيتون متطرقة الي أهمية هذا الموضوع حيث قالت شارك العشرات من أهالي الأسرى المقدسيين والأسرى المحررين اليوم الجمعة بزراعة أشتال الزيتون في حي الطور المطل على المسجد الأقصى المبارك بالمدينة. ووصل الأهالي -آباء وأمهات وزوجات وأبناء الأسرى- إلى جبل الزيتون وبالتحديد إلى قطعة أرض مقابلة للمسجد الأقصى وقبة الصخرة رغم الأجواء الماطرة والتشديد الإسرائيلي التي فرضت على المدينة، ثم باشر الأهالي بحرث الأرض وتسويتها وزراعتها في مشهد عكس مدى الحنين إلى الأسرى ورمز ثبات الأسرى في السجون الإسرائيلية. *وقال عز الدين خالد منسق لجنة اسري الحرية في الجزائر في مقال له تحت عنوان "أسرى أحرار " القتل ، الأسر ، التعذيب هي من طبيعة الاحتلال ، ومن طبائعه ، ولا يستقيم الحديث عن العدل والعدالة مع وجود الاحتلال ، وكل مطلب دون الاستقلال هو ذر للرماد في العيون . ويظن الإسرائيليون أنهم سيجعلون فلسطين وطنا لهم بالقوة مشيرا إلي انه لا حاجة للفلسطينيين للعطف والشفقة ، فهم أصحاب حق يطالبون به ، ويعملون بكل السبل لجعل هذا الحق واقعا يعيشونه كغيرهم من كل شعوب العالم ليساهموا مع البشرية في جعل إنسانية الإنسان موضوع الحياة . *وتساءل الباحث مأمون شحادة في مقال له أين الديمقراطية مما يحدث في فلسطين؟ وقال الكاتب مضايقات، واعتقالات، وتفنن في إدارة القهر والإذلال، حواجز قهرية تتصف بكل لغات العنصرية بما تحملها تلك اللغات من قهر ومعاناة، ومضايقات بحق الشعب الفلسطيني، نعم، هذه هي حواجز قوات الاحتلال الإسرائيلي، المنتشرة بين كل أوصال الأرض الفلسطينية ممزقة إياها ما بين هنا وهناك، حيث يحجز المواطن الفلسطيني عليها لعدة ساعات وتحت أشعة الشمس متسائلا: ألا يحق لي أن أعيش كما يعيش الآخرون..؟ *وفي مقال حول الثقافة الفلسطينية في المواجهة قال الكاتب والناقد الفلسطيني شاكر فريد حسن بعد هزيمة حزيران 1967 واحتلال الضفة والقطاع تشكلت في المناطق الفلسطينية ثقافة جديدة هي ثقافة المواجهة والمقاومة. وهذه الثقافة شكلت سلاحاً هاماً وأداة حادة بأيدي الشعب الفلسطيني في معاركه الوطنية الحضارية من اجل الحرية والاستقلال. *واشتمل الملحق تقريرا مفصلا حول القدس وعن إصدار وزارة الإعلام الفلسطينية سلسلة كتب حول القدس تناولت أبعادا عدة من تاريخ وحاضر القدس، وأبرزت عديدا من التحديات التي أحدقت بها في القرون الماضية منذ العهد الأيوبي مرورا بالحملة الفرنسية على مصر وفلسطين، مضيا نحو مرحلة الاحتلال الإسرائيلي الجاثم على صدرها. كما أبرزت الكتب بعضا من الزوايا الحضارية المضيئة في تاريخها حينما حملت مشاعل التنوير الحضاري عبر كم وفير من المدارس والمنشات الحضارية التي تبرز دورها بما يتعدى العالم الإسلامي إلى المشهد الإنساني بكليته. *وفي تقرير من القدس للصحافية أمال ابو دياب سلطت الضوء علي معاناة الأسري في سجون الاحتلال وقد أشارت في التقرير والدة الأسير المقدسي ناصر عبد ربه الذي يدخل عامه ألاعتقالي الرابع والعشرين حيث قال والده لم يبق لي سوى صور ابني ورسائله ... أحدثها علها تخفف حزني وقد كتبت تقول يحمل كل يوم من أيام العام الجديد قصة جديدة، بطلها واحد من 220 أسيرا مقدسيا يتوزعون على عدد من السجون الإسرائيلية، ضحوا بأجمل سنين عمرهم في سبيل العيش بكرامة على تراب وطن حر، يأبون إلا أن يكونوا حملة لراية النصر، مبشرين بحرية لطالما سارع الجميع لنيلها. *وأوضح الناطق باسم اللجنة أن الملحق تضمن العديد من التقارير والأخبار والفعاليات الخاصة بالأسرى والقدس بالإضافة إلى تقارير أخرى لوزارة الأسرى والمحررين وأوضح أن الملحق يتضمن تقارير عن الاستيطان والقدس وما تتعرض له من تهويد. وقد أشارات هيئة تحرير ملحق صوت الأسير إلي أن الملحق يأتي من اجل المساهمة في تنوير الرأي العام والمختصين بهذه القضايا كأحد السبل لنيل حقوقنا, فإننا في ذات الوقت نتمنى في صحيفة الشعب "ملحق صوت الأسير" على جميع الأخوة والأخوات مراعاة أن الصحيفة وملحقها "صوت الأسير" يحرص على تقاليد تهدف إلى تنزيه هذه القضايا سالفة الذكر عن أيّ اعتبار أو شائبة تجعل منها خاضعة لأي توجهات أو ميول مهما كان طابعها, ولذا فنحن نحرص على عدم الإساءة لأي طرف أو جهة أو تحميل الملحق أي شحنات لها طابع ذاتي, واضعين في الاعتبار أن عدونا هو الكيان الصهيوني الذي يأسر وطننا وشعبنا وقدسنا, وأن كلَّ أقلامنا تتخذ من هذا المنطلق بوصلة لها, وهو الأمر الذي من شأنه أن يركز الطاقة والشحنة إلى قضايانا الجوهرية ويحافظ على قوة الدفع فيها ويزيد من عجلة تأثيرها ويستقطب جمهوراً أوسع لها, كما أنه يُكسبها احترام الدارسين والمختصين ويضفي عليها رصانة وجدية تجعل لفاعليتها امتداداً متجددا وحيوياً في الزمان ومؤثراً لدى القراء على اختلاف جنسياتهم وميولهم وثقافاتهم . من أجل أسرانا - أسرانا الذين يدفعون ثمن الحرية, حريتنا الذين يعانون من أجل أن تبقى هاماتنا مرفوعة وكرامتنا مصونة والذين يسدّدون سلفاَ فواتير المستقبل ويؤدون ضريبة التحرر والاستقلال الذين ما زالوا قابعين في القيد والظلام وينتظرون أن نفعل شيئاَ من أجلهم, من أجلنا كيف يروننا في ديجور الزنزانة؟ وماذا يتوقعون منا إلا أن نكون على مستوى ثقتهم التي أولَونا؟ لنرفع صوتهم ولنصدح بآلامهم, وأحلامهم علنا نُبلسم بعض جرحهم ونشفي بعض قلبهم, ونؤدّي بعض واجبنا تجاههم, وتجاه قضيتنا نحن شركاؤهم في قضايا الإنسان والحرّيّة وفيما يلي رابط تحميل الملحق http://www.ech-chaab.com/archives/2011/02/130211+.pdf لجنة الحرية لأسرى الحرية في الجزائر ايميل اللجنة ezz.1965@gmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل