المحتوى الرئيسى

بالصور.. فنانو الجزائر يتظاهرون مطالبين بالتغيير

02/13 17:09

غزة - دنيا الوطن خرج فنانون وكتاب سيناريو ومخرجون اليوم السبت 12 فبراير/شباط في مسيرة سلمية؛ من أجل الديمقراطية والتغيير في الجزائر، مطالبين برفع حالة الطوارئ بشكل فوري، وإتاحة حرية الإعلام بكافة أشكاله. وقال الشاب بعزيز أحد المشاركين في التظاهرة في تصريح لـmbc.net "أنا هنا من أجل دعم المطالبين بالتغيير.. ونريد أن يحترم المسؤولون الجزائريون إرادة الشعب"، وأضاف "أنا أطالب بالحرية منذ سنوات، ولهذا منعت من الظهور طويلا في التلفزيون". أما المطرب أمازيغ كاتب -ابن الكاتب الجزائري الكبير كاتب ياسين- فقدم خصيصا إلى الجزائر وتحديدا ساحة أول ماي بالعاصمة، للمشاركة في المسيرة السلمية التي دعت إليها "التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية". وقال المطرب، الذي رافقته عناصر من فرقته الغنائية "أنا مع الديمقراطية ورحيل النظام، الذي كتم على أنفسنا منذ سنوات"، وتابع "نحن هنا في وقفة للتاريخ، ويجب أن يرحل النظام". وتعرض أمازيغ كاتب للقمع من طرف قوات الأمن، التي حاصرت المتظاهرين ومنعتهم من التقدم للتوجه بمسيرتهم السلمية نحو ساحة الشهداء بالقرب من مقر البرلمان الجزائري، ومع ذلك قاوم أمازيغ وهتف "الشعب يريد إسقاط النظام". وفي رده عن سؤال لنا بخصوص ما إذا كان سيؤدي أغنية للشعوب العربية بعد ما حدث في تونس ومصر، ويحدث في الجزائر أجاب "اليوم أريد أن أترك الفرصة للشعب.. إنه يغني بآهاته وهتافه.. وهذا أحسن لحن". وكان من بين الحضور الملحن والعازف صافي بوتلة، الذي لحن طويلا للشاب. وقال المنتج التلفزيوني والسينمائي بشير رايس "نحن هنا نسجل حضورنا كطبقة مثقفة"، وتابع "نريد أن نشتم رائحة التغيير والحرية، كما في تونس ومصر"، وأضاف "نحن المثقفون نساند كل من يطالب بالحرية والديمقراطية لبلد المليون ونصف مليون شهيد". وقالت عميدة الممثلات الجزائريات بهية راشدي "أنا مع التغيير والتظاهرات السلمية، لتلبية مطالب الشعب والشباب المقهور". أما الفنانة نوال زعتبر فكان لها رأي آخر معارض للمظاهرات قائلة "سئمنا من المسيرات، التي تستغل لأهداف غير الوطن"، وأضافت في تصريح لها "لا نريد مسيرة للتخريب، وبلادنا تطورت ونحن أحسن من غيرنا، وسئمنا الدم والخراب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل