المحتوى الرئيسى

المهندس هيثم أبو خليل : يا جيش مصر .. لا تخذلنا

02/13 14:11

جيش مصر لم يخذلنا في كثير من أيام الوطن لقد كان مخلصاً وفياً في أيام الانتصار والانكسار ..لذا أعتقد أن تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة البلاد عقب تنحي مبارك تحد كبير للمؤسسة العسكرية بكل ما تعنيه الكلمة من معاني ومضامين ..توالت بيانات الجيش لشعب مصر .. كانت إيجابية في أغلبها وذات أسلوب حذر يطمئن الشعب لانحياز الجيش لمطالبه ..إلا أن البيان الرابع أثار قلق البعض وأنا منهم في بعض النقاط أهمها هو استمرار وزارة أحمد شفيق تحت دعوي تسيير العمل إلي أن يتم تشكيل وزارة جديدة ..وهنا أعتقد أن هذه الخطوة تحتاج إلي إعادة نظر ..كيف تكون وزارة بها وزير الخارجية أحمد أبو الغيط الذي سئمنا تصريحاته وكلماته وأختفي دور مصري الإقليمي والأفريقي ووصلت فيها كرامة وشئون المصريين المغتربين للحضيض في عهده ..؟وكيف يستمر وزير البترول سامح فهمي‏ في هذا القطاع المسكوت عنه في الفساد والمغلق علي أصحاب النفوذ والمحسوبية ..؟وكيف يستمر وزير دولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية مفيد شهاب وهو أحد عرَابي النظام السابق ورمز من رموز الحزب الوطني الذي حكم مصر بالتزوير وأغرقها في الفقر والفساد والاستبدادوكيف يستمر وزير الاتصالات طارق كامل وهو أحد أعضاء شلة السياسات ومن رجال جمال مبارك وأحمد نظيف المخلصين ..؟وكيف يستمر وزيرا التعليم العالي والبحث العلمي هاني هلال وفي عهده أنتهك الحرم الجامعي وضرب أساتذة الجامعة بالأحذية من البلطجية بل تحايل علي تنفيذ قرارات القضاء في منع الحرس الجامعي من السيطرة علي الجامعاتوكيف تبقي وزيرة القوي العاملة عائشة عبد الهادي التي لا تجيد إلا أن تطلق الزغاريد من أيام خطابات الرئيس السادات عندما يتكرم ويقرر صرف منحة مايو بل ورأيناها تحشد العمال في مظاهرة تأييد وتبكي هلعاً وتناشد الرئيس أن يسامح الثوار لأنهم مش عارفين قدره ..؟وهي من أرادت لبنات مصر أن يعملوا خادمات في دول الخليج وهي من تخاذلت كثيراً في حقوق عمال مصر ..وكيف يسير وزير التضامن الاجتماعي علي مصيلحي وزارته وفي عهده لم يكن هناك تضامن أو مجتمع يراعي من أحد من أصله ..بل ظلت منظمات المجتمع المدني مشلولة في عهده ..!بل والأخطر من هؤلاء ..كيف يترك وزير الداخلية الجديد محمود وجدي وهو من يتحمل جرائم كثيرة حدثت في الأيام القليلة التي تولي فيها الوزارة ومنها مقتل وإصابة المئات من المصريين في ميدان التحرير وفي محافظة الوادي الجديد والعريش وحول مبني وزارة الداخلية بلاظوغلي ومبني أمن الدولة بالإسكندرية …؟بل كيف يبقي و تاريخه السابق أسود أيام أن كان رئيس قطاع السجون وشهدت السجون والمعتقلات في عهده أيام مخيفة خصوصاً علي المعتقلين من سجناء الرأي .. فهذا كله ينسف تماماً فكرة أنه سيكون في خدمة الشعب بل سيكون في تعذيبه حتي ولو كان الأمر لشهور قليلة ؟يا قادة الجيش المصري يا أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة الآمال عليكم عريضة للغاية فلا تحبطوها ..ربما يتفهم البعض استمرار هؤلاء تحت دعوي تسيير العمل لشهور ..  لكن القرارات الهامة والمنتظرة لا تحتمل القسمة علي أثنين ولا تحتمل إلا الانحياز لدماء الشهداء وثورة الشعب ..  نريد قرارات إصلاحية حاسمة والإفراج عن المعتقلين ..نريد فتح ملفات الفساد بجدية وحيادية وشفافية ولتفتح جميع الملفات الموجودة في هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات ومباحث الأموال العامة والتي تم الطرمخة عليها عمدا وبقرارات فوقية ..فعند هذه الأجهزة ملفات مخيفة مثقلة بتفاصيل مذهلة  وموثقة بكافة المستندات ..كمرجعية عن كل فساد حدث في بر مصر طوال العقود الماضية ..نريد حكومة انتقالية تنقل مصر نقلة تستحقها ويشعر الناس معها بتغيير وإصلاح حقيقي يستثمر هذه الروح الوطنية المتدفقة في البناء والتعمير ..  نريد حل الحزب الوطني وجهاز أمن الدولة وجيش الأمن المركزي ..تبقي كلمة هامة  من حق جيش مصر أن يقدم التحية للرئيس السابق حسني مبارك لكن ليس من حقه أن يمنع محاسبته أو تقديمه للمحاكمة فالجميع سواء أمام القانون فلا يعقل أن نقدم الحيتان الصغيرة التي نهبت بعض المليارات من الدولارات من قوت هذا الشعب للمحاكمة ونترك شخص استولي علي أكثر من 70 مليار دولار تحت دعوي أنه كان رئيس لمصر منذ 30 عام ..! فالحق قديم ولا عواطف أو مجاملات أو استثناءات في الحقوق..أخيراً ..يا سادة الجيش نحن في انتظار جدول زمني يوضح خطوط فاصلة للمرحلة القادة نحو التحول المدني الديمقراطي و أتمني أن يتوقف عدد البيانات قريباً عند رقم صغير ..مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل