المحتوى الرئيسى

شاهد: هل يكرر التاريخ نفسه في مصر؟

02/13 13:03

يعمل ادموند بلير رئيس مكتب رويترز في مصر والسودان منذ عام 2009 وعمل مراسلا في الشرق الاوسط معظم فترات السنوات العشرين الماضية. وامضى في فترة سابقة سنوات مع عائلته في المنطقة. وفي سنوات مراهقته شاهد الانقلاب العسكري في السودان ويقارن بينه وبين الأحداث التي غطاها في مصر على مدار 18 يوما.وفيما يلي شهادته تحت عنوان "هل يكرر التاريخ نفسه في مصر؟"القاهرة (رويترز) - نزل المواطنون بالالاف الى الشوارع للمطالبة بالاطاحة بالحكومة وساروا الى مقر إذاعة الدولة التي كانت تمجد سياسة الحكومة. سقط الرئيس. وانتقلت السلطة للجيش.لا أسرد ما حدث في القاهرة في عام 2011 بل ما شاهدته في السودان عام 1985.وفيما أتابع الاحتجاجات غير المسبوقة في مصر التي أطاحت بنظام حكم الرئيس حسني مبارك الذي كان يبدو انه غير قابل للتغيير وجدت نفسي أفكر باستمرار في آخر مرة تابعت فيها عن كثب انقلابا عسكريا.أتساءل دائما ما اذا كان الانقلاب في السودان الذي كان الخطوة الاولى نحو تشكيل حكومة مدنية لم تدم سوى أربع سنوات يعطي دلائل لما سوف يحدث في مصر.ومن وجهة نظري أعتقد أن البهجة التي شاهدتها في القاهرة يوم الجمعة خطوة أولى فقط وان المحتجين سيعودون لمنازلهم فقط اذا تأكدوا أن المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تولى زمام الأمر الان سيحل النظام القديم ويساهم في قيام حكم مدني.كنت في سن المراهقة حين شهدت سقوط الرئيس السوداني جعفر النميري وكان لوالدي منزل بشرفة تطل على نهر النيل وعلى ضفة النهر طريق يؤدي الى راديو ام درمان وهو المبنى الرئيسي للاذاعة.ما من مكان أفضل لمشاهدة انقلاب اثناء حدوثه.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل