المحتوى الرئيسى

مئات الشُرطيين يتظاهرون أمام الداخلية وإطلاق نار في الهواء لتفريقهم

02/13 12:34

كتب - مصطفى علي ويوسف جمال:نظم مئات من الأفرد التابعين لوزارة الداخلية وقفة احتجاجية، الأحد، أمام مقر الوزارة بـ ''لاظوغلى'' احتجاجاً على تدني أجورهم و على المحاكمات العسكرية التى يتعرضون لها.وردد المحتجون، الذين منهم أمناء شرطة ورجال مرور وصولات، هتافات '' واحد اتنين محمود وجدى فين.. يا داخلية يا داخلية احنا ولادك مش حرامية''.   وطالب المحتجون بحقوقهم المالية مؤكدين أن مرتباتهم تتراوح ما بين 400 و 600 جنيه وقالوا:'' ما يشاع أن رواتبنا فلكية غير صحيح نحن نعمل لمدة 12 ساعة في اليوم دون حوافز مالية ''.. كما طالبوا بمحاكمة الوزير السابق حبيب العادلي على الجرائم التي ارتكبها في حق المواطنين العُزل.. مؤكدين انهم أبرياء من دم الشهداء.وأكدوا في تصريحات خاصة لمصراوي، أن الوزرة خلال فترة الوزير السابق حبيب العادلي كات تنهب مكافآتهم وقالوا:'' عندما جاء اوباما الى جامعة القاهرة صرفت لنا هيئة المعونة الامريكية 500 دولار مكافأة لكل فرد منا.. لكننا لم نحصل الا على 100 جنيه فقط''.وطالب المحتجون بضرورة اصدار تامين صحي يشملهم موضحين ان مستشفيات الشرطة ترفض استقبالهم... وحول الاحكام العسكرية التي تُطبق عليهم اكدوا رفضهم لتلك المحاكمات موضحين انهم تابعين لمؤسسة مدني وليست عسكرية.   ولفتوا الى انهم طالبوا بحقوقهم مراراً وتكرارا من الوزارة السابقة الا ان الوزير كان يقم بتحويل المحتجين الى المحاكمات العسكرية.وكان وزير الداخلية قد أرسل توجيهاته في وقت سابق إلى مديريات الأمن على مستوى المحافظات، يطالبهم فيها بوضع تصورا جديدا لآليات الأجور والحوافز التي يتمتع بها العاملون بمديريات الأمن وذلك فور توليه منصبه خلفا لحبيب العادلي.من جهته آخرى أفادت قناة العربية الاخبارية عن سماع إطلاق نار بالقرب من مقر وزارة الداخلية بشارع لاظوغلي بوسط البلد يرجح انه تم اطلاقه فى الهواء لتفريق المتظاهرين.اقرأ أيضا:ضباط شرطة ينظمون وقفة احتجاجية الاثنين لتحديد مصيرهم وتحسين أوضاعهم اضغط للتكبير جانب من اعتصام ضباط احتجاجا على المحاكمات العسكرية كتب - مصطفى علي ويوسف جمال:نظم مئات من الأفرد التابعين لوزارة الداخلية وقفة احتجاجية، الأحد، أمام مقر الوزارة بـ ''لاظوغلى'' احتجاجاً على تدني أجورهم و على المحاكمات العسكرية التى يتعرضون لها.وردد المحتجون، الذين منهم أمناء شرطة ورجال مرور وصولات، هتافات '' واحد اتنين محمود وجدى فين.. يا داخلية يا داخلية احنا ولادك مش حرامية''.   وطالب المحتجون بحقوقهم المالية مؤكدين أن مرتباتهم تتراوح ما بين 400 و 600 جنيه وقالوا:'' ما يشاع أن رواتبنا فلكية غير صحيح نحن نعمل لمدة 12 ساعة في اليوم دون حوافز مالية ''.. كما طالبوا بمحاكمة الوزير السابق حبيب العادلي على الجرائم التي ارتكبها في حق المواطنين العُزل.. مؤكدين انهم أبرياء من دم الشهداء.وأكدوا في تصريحات خاصة لمصراوي، أن الوزرة خلال فترة الوزير السابق حبيب العادلي كات تنهب مكافآتهم وقالوا:'' عندما جاء اوباما الى جامعة القاهرة صرفت لنا هيئة المعونة الامريكية 500 دولار مكافأة لكل فرد منا.. لكننا لم نحصل الا على 100 جنيه فقط''.وطالب المحتجون بضرورة اصدار تامين صحي يشملهم موضحين ان مستشفيات الشرطة ترفض استقبالهم... وحول الاحكام العسكرية التي تُطبق عليهم اكدوا رفضهم لتلك المحاكمات موضحين انهم تابعين لمؤسسة مدني وليست عسكرية.   ولفتوا الى انهم طالبوا بحقوقهم مراراً وتكرارا من الوزارة السابقة الا ان الوزير كان يقم بتحويل المحتجين الى المحاكمات العسكرية.وكان وزير الداخلية قد أرسل توجيهاته في وقت سابق إلى مديريات الأمن على مستوى المحافظات، يطالبهم فيها بوضع تصورا جديدا لآليات الأجور والحوافز التي يتمتع بها العاملون بمديريات الأمن وذلك فور توليه منصبه خلفا لحبيب العادلي.من جهته آخرى أفادت قناة العربية الاخبارية عن سماع إطلاق نار بالقرب من مقر وزارة الداخلية بشارع لاظوغلي بوسط البلد يرجح انه تم اطلاقه فى الهواء لتفريق المتظاهرين.اقرأ أيضا:ضباط شرطة ينظمون وقفة احتجاجية الاثنين لتحديد مصيرهم وتحسين أوضاعهمكتب - مصطفى علي ويوسف جمال:نظم مئات من الأفرد التابعين لوزارة الداخلية وقفة احتجاجية، الأحد، أمام مقر الوزارة بـ ''لاظوغلى'' احتجاجاً على تدني أجورهم و على المحاكمات العسكرية التى يتعرضون لها.وردد المحتجون، الذين منهم أمناء شرطة ورجال مرور وصولات، هتافات '' واحد اتنين محمود وجدى فين.. يا داخلية يا داخلية احنا ولادك مش حرامية''.   وطالب المحتجون بحقوقهم المالية مؤكدين أن مرتباتهم تتراوح ما بين 400 و 600 جنيه وقالوا:'' ما يشاع أن رواتبنا فلكية غير صحيح نحن نعمل لمدة 12 ساعة في اليوم دون حوافز مالية ''.. كما طالبوا بمحاكمة الوزير السابق حبيب العادلي على الجرائم التي ارتكبها في حق المواطنين العُزل.. مؤكدين انهم أبرياء من دم الشهداء.وأكدوا في تصريحات خاصة لمصراوي، أن الوزرة خلال فترة الوزير السابق حبيب العادلي كات تنهب مكافآتهم وقالوا:'' عندما جاء اوباما الى جامعة القاهرة صرفت لنا هيئة المعونة الامريكية 500 دولار مكافأة لكل فرد منا.. لكننا لم نحصل الا على 100 جنيه فقط''.وطالب المحتجون بضرورة اصدار تامين صحي يشملهم موضحين ان مستشفيات الشرطة ترفض استقبالهم... وحول الاحكام العسكرية التي تُطبق عليهم اكدوا رفضهم لتلك المحاكمات موضحين انهم تابعين لمؤسسة مدني وليست عسكرية.   ولفتوا الى انهم طالبوا بحقوقهم مراراً وتكرارا من الوزارة السابقة الا ان الوزير كان يقم بتحويل المحتجين الى المحاكمات العسكرية.وكان وزير الداخلية قد أرسل توجيهاته في وقت سابق إلى مديريات الأمن على مستوى المحافظات، يطالبهم فيها بوضع تصورا جديدا لآليات الأجور والحوافز التي يتمتع بها العاملون بمديريات الأمن وذلك فور توليه منصبه خلفا لحبيب العادلي.من جهته آخرى أفادت قناة العربية الاخبارية عن سماع إطلاق نار بالقرب من مقر وزارة الداخلية بشارع لاظوغلي بوسط البلد يرجح انه تم اطلاقه فى الهواء لتفريق المتظاهرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل