المحتوى الرئيسى
alaan TV

فرحة الفنانين مستمرة.. بثورة الشباب

02/13 12:33

 حرص الفنانون علي إبداء فرحتهم بثورة الشباب.. وطالبوا بسرعة القبض علي الفاسدين والمتسببين في إزهاق أرواح العشرات من شهداء الثورة.. كما طالبوا بتعويض المصابين وأسر الشهداء بما يناسب تضحياتهم.أكدت سيدة المسرح العربي الفنانة سميحة أيوب أن انتفاضة الشعب المصري وثورته البيضاء كانت أمراً متوقعاً خاصة أن الشعوب تلفظ من يحاول أن يحكمها لفترات طويلة.قالت: إنها شاركت في مظاهرات ميدان التحرير خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.. وأنها كانت تتمني المشاركة منذ اليوم الأول لانطلاقها.. إلا أنها كانت مصابة بتمزق في أربطة القدم.طالبت بضرورة محاسبة المسئولين الذين تسببوا في إفساد الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية في مصر.قالت الفنانة سميرة أحمد: إن مصر ستتعافي من أزمتها ولن تعود إلي الوراء.. وسيظل لدينا الأمل مادام هناك شباب واع ومفكر مثل شباب ثورة التحرير.أضافت أن ابنتها شاركت شباب التحرير في ثورتهم واعتصامهم من أجل حرية الأجيال المقبلة.. وقدمت بعض المعونات للشباب المصابين.اعترف الفنان عزت العلايلي بحقيقة ممارسة جيله ضغوطاً علي جيل الشباب قائلاً: عانت الأجيال الشابة الحالية الكثير من المآسي والظروف القاسية التي صنعها الجيل الأكبر خلال فترات زمنية متعاقبة حتي كدنا أن نحطم هذا الجيل الرائع.أضاف: عندما استطاع هذا الجيل تحطيم حاجز الصمت والخوف وفي لحظات معدودة وقت إعلان التنحي مر أمامي شريط الذكريات.. والذي بدأ من عام 1952 حتي لحظة الحسم في تحقيق أهداف ثورة الشباب.اعتبر العلايلي ظاهرة التمسك بالحكم لفترات طويلة والتي تتسم بها الشعوب العربية بمثابة إهانة للشعوب واستخفاف لهم ومن ثم استشراء الفساد والظلم.. مشيراً إلي أن مثل هذه الأنظمة اختفت منذ عقود في الدول الغربية والتي من بينها الاتحاد السوفيتي السابق وأوروبا الشرقية.قال الفنان محمود وفيق: تعد ثورة الشباب أبرز وأهم حدث في تاريخ مصر الحديث.. وسوف ترد اعتبار المصريين في كل بقاع الأرض وستظل وجهاً مشرفاً لنا علي مدي أجيال عديدة في المستقبل.. لأنها الثورة الشعبية البيضاء الحقيقية.. حيث لم يسر أصحابها علي أي نهج دموي لتحقيق أهدافهم.. وهي تختلف تماماً عن ثورة يوليو التي لم تكن شعبية بقدر كونها انقلاباً عسكرياً.أضاف: الشباب الذين عانوا كثيراً جراء وصفه بالاستهتار وعدم الجدية والالتزام.. أثبت ثوريته وقدرته علي التغيير وأصبحوا قادة لشباب الدنيا ومثلاً أعلي يحتذي به فضلاً عن تأكيده علي عظمة وأصالة الشعب المصري.أشار إلي أنه ظل أمام التليفزيون يوم الجمعة الماضي في ترقب وخوف علي وقوع أي مواجهة بين ابناء الشعب واخوانهم من قوات الجيش خاصة بعد المعاملة القاسية التي تعرض لها الشباب في 28 يناير الماضي من جانب قوات الشرطة.. مؤكداً أنه رقرقت عيناه بالدموع عندما استمع إلي قرار التنحي.أبدت الفنانة رانيا محمود ياسين سعادتها بحركة الشباب وثورتهم.. وقالت: استطاع الشباب أن يثبت للعالم قوته وجديته وثقته في مقدراته ولم يعد من اللائق أن يطلق علي الشباب أنه "تافه" لأن ماقاموا به تحطيم لحواجز الخوف أكد علي جديتهم واحترامهم لانسانيتهم ورفضهم للخنوع والخضوع.. ومن ثم تحمل الشدائد والصعاب.اضافت: عاني الشعب المصري من فساد عدة وزارات.. وابرزها وزارتا الإعلام والثقافة التي تجرعنا مرارتهما من تضليل وضياع للحقوق.. وكان ذلك بتدبير وزيريهما.دعت رانيا ابناء مصر إلي نبذ الفساد والظلم أينما كانا حتي لا تعود الأمور إلي الوراء.. وقالت: أصبحت اليوم مطمئنة علي أولادي والاجيال القادمة.. وهذا يحملني إلي حثهم علي تذكر هذه اللحظات التاريخية والفارقة في حياة مصر والأمة العربية والتي علمت العالم معني الإباء والكرامة والصمود.أبدت الفنانة أميرة العايدي تخوفها الشديد من الأيام القادمة خاصة مع عدم وضوح الأمور حتي الآن.. واختلاط الحقائق ونقص المعلومات وتضاربها.قالت أميرة: اخشي أن تنزلق مصر مع هذه الغيوب نحو حرب أهلية أو ما شابه خاصة مع غياب التمثيل الأمني في الشارع وذيوع نوع من الفوضي وهذا الامر يحتم علي كل مواطن مصري أن يساعد علي تقبل عناصر الشرطة في الشارع ويسهل لها عملها لضبط ايقاع الشارع ومن ثم السيطرة علي الخارجين علي القانون.قالت الفنانة إيمان أيوب: ليس من اللائق بعد اليوم أن نصمت ونغض الطرف عن أي اعمال فساد "فالساكت عن الحق شيطان أخرس" والامل في غد افضل بسواعد شباب مصر الذين برهنوا علي حبهم وشدة انتمائهم لوطنهم ليكونوا بما قدموه اشرف ما قدمت مصر إلي الدنيا حيث ساهموا في رفع رؤوسنا امام العالم وجعلوها شامخة.أبدي الكاتب والمؤلف المسرحي فيصل ندا فخره واعتزازه بما حققه الشباب وقال: ذهبت إلي ميدان التحرير وتحاورت مع الشباب المعتصمين وأخذت أشد علي أيديهم ورصدت نبض الشباب.. وهذا دوري ككاتب.. حيث ان ما حدث في التحرير ألهم كتاب الدراما لسنوات طويلة فأثناء تحاوري مع شباب التحرير تبين لي ان كل واحد منهم قصة بذاته.يقول د. الفنان خليل مرسي: نجحت الثورة وحققت المطالب المشروعة للشعب المصري بشكل سلمي وآمن وأتمني أن تواصل القوات المسلحة الطريق لتمكن المدنيين من تولي السلطة في أقرب فرصة ممكنة.. ومن ثم إجراء التعديلات الدستورية وإصلاح الأوضاع الداخلية وإعادة الحياة إلي طبيعتها في أسرع وقت ممكن.أكد الملحن صلاح الشرنوبي انه كان متوقعا لشباب مصر أن يحققوا ثورتهم منذ اندلاع الأحداث والتهابها في 28 يناير الماضي.. وقال: كان من المفترض علي الرئيس مبارك أن ينتهي منذ الوهلة الأولي ولا يقف في موقف العناد أمام مد الإرادة الشعبية التي لا تقهر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل