المحتوى الرئيسى
alaan TV

في الجون

02/13 12:33

لابد من ان نري عهداً جديداً للرياضة في مصر مثلاً الأندية الكبري مثل الأهلي والزمالك والاسماعيلي والمصري وغيرها أندية كبري بطبعها ولها تاريخ عريق في تفريخ النجوم في كل الألعاب وليس كرة القدم فحسب.وأعتقد ان دخول رجال الأعمال في الأندية أفسد الكثير من مقومات هذه الأندية نستثني من هؤلاء عدداً لا يتعدي أصابع اليد الواحدة اعتمد أساساً علي موارد النادي أما باقي رجال الأعمال فقد كبلوا الأندية بالديون التي لم تجد مفراً من الاعتماد عليهم ويقول الدكتور محمود علي فهمي عضو مجلس ادارة الزمالك الأسبق ووكيل اتحاد الكرة الطائرة الأسبق ان نادي الزمالك وأنا كنت عضواً بمجلس ادارته ولم نكن نحتاج إلي رجل أعمال لينفذ ما نريده من أعمال ومنشآت أو تمويل لعبات أو لاعبين.أضاف أنني أتعجب مما وصلت إليه الأمور في نادينا الحبيب عندما وجدت ان هناك لاعبين يتقاضون الملايين ثم نتركهم بلا مقابل أو بمقابل ضئيل جداً ونفاجأ بعد ذلك بأن النادي مدين بمبالغ هائلة.وما قاله الدكتور محمود علي فهمي حقيقة مائة بالمائة ولابد من ان يجلس كبار أندية مصر لعمل سقف لبيع وشراء اللاعبين لأن العملية عندنا أصبحت سداح مداح وأصبحت حكاية الملايين كأنها ملاليم وأصبحت  الأموال التي يحصل عليها قلة من اللاعبين أكثر بكثير من تلك التي يحصل عليها نجوم السينما والمسرح الكبار حتي أصبح بعضهم من أغني أغنياء مصر.من هنا لابد ان تكون هناك وقفة من أجل اعادة التوازن بين الأندية التي اختل توازنها منذ اصدار قرار الاحتراف سنة 1990 والذي اطلقت عليه منذ اليوم الأول الاحتراف الانحرافي لأنه يعطي اللاعب كل الحق ولا حق هناك لأي ناد فاللاعب من الممكن ان يكون طالبا أو موظفاً بشركة أو مؤسسة ومع ذلك فهو يتقاضي مبلغاً كبيراً كلاعب محترف وقد وضح هذا في احتكار النادي الأهلي لبطولة الدوري العام 6 مرات متتالية بينما تعاني أندية أخري كانت يوما من الأيام من أقوي أندية مصر وأصبحت اليوم إما ان تنافس علي البقاء في دوري الأضواء أو سقطت في أقسام أقل بكثير مثل نادي السكة الحديد والذي كان يوما منافساً للأهلي والزمالك في دوري المناطق وكذلك نادي الترسانة ونادي أولمبي القناة أو القناة كما يسمي اليوم والنادي الأولمبي السكندري وغيرها من الأندية.السبب في اضمحلال هذه الأندية هو الاحتراف الانحرافي الذي يجب التخلص منه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل