المحتوى الرئيسى

بانوراما ميدان التحرير لوحات جدارية علي الأرصفة .. وأبيات شعر علي الأسفلت

02/13 12:33

 تحول ميدان التحرير إلي بانوراما في اليوم الثاني من نجاح ثورة 25 يناير.. واستمرت الاحتفالات وسط ملابس وصور الشهداء التي زينت المكان واللوحات الجدارية والفنية علي الأرصفة. بالاضافة إلي أبيات الشعر التي كتبت علي الأسفلت. وعمت الفرحة وجوه الجميع وطبعت الأمهات قبلات علي خدود الشباب ووزعت عليهم شيكولاته.. تحية وهدية لهم علي ما فعلوه. وما قدموه للوطن.ومنذ الصباح الباكر توافد المئات إلي ميدان التحرير. وبحلول المساء تصاعدت الاحتفالات وتباينت أشكالها. حتي وصف بعض الحضور ما يرونه علي أرض الواقع ببانوراما حرب أكتوبر المجيدة. ومما لفت الأنظار بشدة أنه في الوقت الذي بدأ فيه الثوار الذين كانوا في ميدان التحرير منذ 20 يناير في ترك الميدان والعودة إلي منازلهم. نزل آخرون الميدان لأول مرة للاحتفال فقط.قال سيف الدين 11 سنة طالب حضرت إلي الميدان مع أسرتي لمشاركة الشباب في تنظيف الميدان.* "طارق صالح" موظف بوزارة المالية لأول مرة أشارك وأحضر إلي الميدان ولم أتمكن من زيارته من قبل بسبب الزحام الشديد وخوفي علي ترك منزلي وأولادي بمفردهم وقت الأزمة ويارتني كنت مع هذا الشباب العظيم من أول يوم.أضافت زوجته لقد جلس زوجي أسفل المنزل لحمايتنا من سطو أي من المجرمين الهاربين من السجون في هذه الفترة واليوم جئنا إلي الميدان للاحتفال مع الثوار.* تقول فاطمة إبراهيم موظفة بالتربية والتعليم الحمد لله اليوم أفضل بكثير من الأمس فقد بدأ الميدان في العودة مرة أخري إلي مظهره الحضاري الذي تعودنا عليه من قبل.أضافت المصريين دائماً وأبداً أصحاب كرامة وعزة نفس وانني متأكدة ان هذا الشعب العظيم يحترم زعماءه لكن ثورة الشباب لم تأت من فراغ فهناك شباب يعاني مشاكل بطالة وفقر وارتفاع الأسعار وكانت هذه هي النتيجة الطبيعية لتراكم سنوات طويلة بدون عمل.* يقول أشرف سعد "32" سنة موظف من شباب الثورة لم نترك الميدان إلا بعد تنظيفه واعادته مرة أخري أفضل ممن كان عليه لنظهر للعالم أجمع ان المصريين قادرون علي القيادة والثورة والإصلاح.. لان مصر فوق الجميع وهذا هو الشعار الذي كنا قد اتخذناه لنا عقب تطور الأحداث وسقوط عدد كبير من الشهداء.كما قام أصحاب المحلات التجارية الموجودة بالطرق المجاور لميدان التحرير بافتتاح محلاتهم مرة أخري بعد فترة إغلاق وتوقف عن العمل طوال فترة الثورة والاعتصام.وقام شباب الثورة بارسال رسائل  (SMS) عبر التليفونات المحمولة لحث المواطنين علي بداية عهد جديد وحياة نظيفة خالية من مظاهر الغش والرشاوي رافعين شعار "مصر بلدك".حرصت الأمهات التي زارت الميدان علي تقبيل الشباب الذي يظل يعمل بكافة أرجاء الميدان علي رفع مخلفات الثورة وفترة الاعتصام في جو أسري بهيج.كما حرصت الأسر علي التقاط الصور التذكارية مع هؤلاء الشباب وجنود القوات المسلحة فوق الدبابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل