المحتوى الرئيسى

خبير اقتصادي: الاحتجاجات في العالم العربي تظهر خطر الجوع على العالم

02/13 11:12

  قال الخبير الاقتصادي «جيفري ساكس» إن الانتفاضات في العالم العربي هي فقط دلالة منذرة لعدم الاستقرار الذي يواجه دولا فقيرة أخرى، ما لم تعالج أزمة الغذاء العالمية. وأصبح الغضب الشعبي بسبب ارتفاع أسعار الغذاء مادة مفجرة للاحتجاج تسببت في سقوط زعيمي مصر وتونس وتزايد الضغوط على السلطات في الجزائر والأردن. وقال «ساكس» وهو مستشار لفترة طويلة لحكومات ووكالات عالمية في مجال مكافحة الفقر إن الأسباب الجذرية تنطبق بالفعل على حزام غير مستقر من الدول يمتد من العراق عبر منطقة إفريقيا جنوب الصحراء إلى شواطئ غرب أفريقيا. وقال عما وصفه بقلق البعض في الغرب بشأن نوبة الغضب الحالية المستفيدة منها جماعة الإخوان المسلمين «هذا ليس بشأن الإخوان المسلمين فحسب وليس بشأن السياسة فحسب». وقال ساكس وهو مدير معهد الأرض بجامعة كولومبيا بالولايات المتحدة «هذا بشأن الجوع والفقر وإنتاج الغذاء وتغير في الاقتصاد العالمي». ووصلت أسعار الغذاء العالمية التي ترصدها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إلى أعلى مستوياتها في يناير، حيث تسبب الطلب المتزايد مصحوبا بالأحوال الجوية غير المعتادة في زيادة أسعار الحبوب الأساسية مثل القمح إلى أعلى مستوى في عامين. كان  ساكس قد قال في كتابه الأكثر مبيعا في 2005 «نهاية الفقر» إنه من الممكن القضاء على الفقر المدقع بحلول عام 2025، إلا أن الظهور المحتمل للصين كمستورد للغذاء هذا العام سيزيد الأمور سوءا للدول الإفريقية الفقيرة التي تعتمد بالفعل على واردات الغذاء بسبب قطاعاتها الزراعية الضعيفة. وقال «لا يسعهم العيش على واردات الحبوب بالأسعار العالمية التي ستظل مرتفعة وغير مستقرة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل