المحتوى الرئيسى

اوباما يتصل بزعماء لبحث التطورات في مصر

02/13 02:33

واشنطن (رويترز) - رحب الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم السبت بالتزام الحكام العسكريين الجدد في مصر بالحكم المدني واحترام كل المعاهدات وشدد على الدعم الامريكي لمصر بما في ذلك الدعم المالي.وذكر البيت الابيض ان اوباما اتصل بزعماء اجانب من بينهم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والملك عبد الله عاهل الاردن ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت لبحث احدث التطورات في مصر.واجبر الرئيس المصري حسني مبارك على التخلي عن السلطة يوم الجمعة بسبب ثورة استمرت 18 يوما غيرت مجرى التاريخ في مصر حليف الولايات المتحدة الرئيسي وتركت واشنطن تواجه غموضا عميقا وتحديات هائلة يمكن ان تكون لها مضاعفات على سياستها في شتى انحاء الشرق الاوسط.وقال بيان البيت الابيض ان"الرئيس رحب بالتغيير التاريخي الذي حققه الشعب المصري واكد اعجابه بجهودهم."ورحب ايضا بالبيان الذي اصدره المجلس الاعلى للقوات المسلحة اليوم والذي التزم فيه بالتحول المدني الديمقراطي والالتزام بالتعهدات الدولية لمصر."ولزمت واشنطن الحذر منذ تفجر المظاهرات مقرة بالطموحات الديمقراطية للمحتجين ولكنها حاولت عدم تشجيع الثورة التي يمكن ان تمتد الى مناطق اخرى من المنطقة الغنية بالنفط.واستهدفت بوضوح الرسالة التي وجهها المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر يوم السبت تهدئة المخاوف في اسرائيل وواشنطن بشأن معاهدة السلام التي ابرمتها مصر مع اسرائيل عام 1979 .وتشمل اهمية مصر الاستراتيجية للولايات المتحدة دورها في جهود السلام بالشرق الاوسط منذ اتفاقية السلام مع اسرائيل وبوصفها راعية قناة السويس وقوة مضادة لايران.وشدد اوباما على التزام واشنطن بتوفير الدعم"اللازم والمطلوب" من الشعب المصري لمواصلة تحول موثوق به ومنظم الى الديمقراطية بما في ذلك العمل مع الشركاء الدوليين لتقديم الدعم المالي.وقال البيان الامريكي ان"الرئيس شدد على اقتناعه بان الديمقراطية ستحقق مزيدا من الاستقرار للمنطقة." واشنطن (رويترز) - رحب الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم السبت بالتزام الحكام العسكريين الجدد في مصر بالحكم المدني واحترام كل المعاهدات وشدد على الدعم الامريكي لمصر بما في ذلك الدعم المالي.وذكر البيت الابيض ان اوباما اتصل بزعماء اجانب من بينهم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والملك عبد الله عاهل الاردن ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت لبحث احدث التطورات في مصر.واجبر الرئيس المصري حسني مبارك على التخلي عن السلطة يوم الجمعة بسبب ثورة استمرت 18 يوما غيرت مجرى التاريخ في مصر حليف الولايات المتحدة الرئيسي وتركت واشنطن تواجه غموضا عميقا وتحديات هائلة يمكن ان تكون لها مضاعفات على سياستها في شتى انحاء الشرق الاوسط.وقال بيان البيت الابيض ان"الرئيس رحب بالتغيير التاريخي الذي حققه الشعب المصري واكد اعجابه بجهودهم."ورحب ايضا بالبيان الذي اصدره المجلس الاعلى للقوات المسلحة اليوم والذي التزم فيه بالتحول المدني الديمقراطي والالتزام بالتعهدات الدولية لمصر."ولزمت واشنطن الحذر منذ تفجر المظاهرات مقرة بالطموحات الديمقراطية للمحتجين ولكنها حاولت عدم تشجيع الثورة التي يمكن ان تمتد الى مناطق اخرى من المنطقة الغنية بالنفط.واستهدفت بوضوح الرسالة التي وجهها المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر يوم السبت تهدئة المخاوف في اسرائيل وواشنطن بشأن معاهدة السلام التي ابرمتها مصر مع اسرائيل عام 1979 .وتشمل اهمية مصر الاستراتيجية للولايات المتحدة دورها في جهود السلام بالشرق الاوسط منذ اتفاقية السلام مع اسرائيل وبوصفها راعية قناة السويس وقوة مضادة لايران.وشدد اوباما على التزام واشنطن بتوفير الدعم"اللازم والمطلوب" من الشعب المصري لمواصلة تحول موثوق به ومنظم الى الديمقراطية بما في ذلك العمل مع الشركاء الدوليين لتقديم الدعم المالي.وقال البيان الامريكي ان"الرئيس شدد على اقتناعه بان الديمقراطية ستحقق مزيدا من الاستقرار للمنطقة."واشنطن (رويترز) - رحب الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم السبت بالتزام الحكام العسكريين الجدد في مصر بالحكم المدني واحترام كل المعاهدات وشدد على الدعم الامريكي لمصر بما في ذلك الدعم المالي.وذكر البيت الابيض ان اوباما اتصل بزعماء اجانب من بينهم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والملك عبد الله عاهل الاردن ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت لبحث احدث التطورات في مصر.واجبر الرئيس المصري حسني مبارك على التخلي عن السلطة يوم الجمعة بسبب ثورة استمرت 18 يوما غيرت مجرى التاريخ في مصر حليف الولايات المتحدة الرئيسي وتركت واشنطن تواجه غموضا عميقا وتحديات هائلة يمكن ان تكون لها مضاعفات على سياستها في شتى انحاء الشرق الاوسط.وقال بيان البيت الابيض ان"الرئيس رحب بالتغيير التاريخي الذي حققه الشعب المصري واكد اعجابه بجهودهم."ورحب ايضا بالبيان الذي اصدره المجلس الاعلى للقوات المسلحة اليوم والذي التزم فيه بالتحول المدني الديمقراطي والالتزام بالتعهدات الدولية لمصر."ولزمت واشنطن الحذر منذ تفجر المظاهرات مقرة بالطموحات الديمقراطية للمحتجين ولكنها حاولت عدم تشجيع الثورة التي يمكن ان تمتد الى مناطق اخرى من المنطقة الغنية بالنفط.واستهدفت بوضوح الرسالة التي وجهها المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر يوم السبت تهدئة المخاوف في اسرائيل وواشنطن بشأن معاهدة السلام التي ابرمتها مصر مع اسرائيل عام 1979 .وتشمل اهمية مصر الاستراتيجية للولايات المتحدة دورها في جهود السلام بالشرق الاوسط منذ اتفاقية السلام مع اسرائيل وبوصفها راعية قناة السويس وقوة مضادة لايران.وشدد اوباما على التزام واشنطن بتوفير الدعم"اللازم والمطلوب" من الشعب المصري لمواصلة تحول موثوق به ومنظم الى الديمقراطية بما في ذلك العمل مع الشركاء الدوليين لتقديم الدعم المالي.وقال البيان الامريكي ان"الرئيس شدد على اقتناعه بان الديمقراطية ستحقق مزيدا من الاستقرار للمنطقة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل