المحتوى الرئيسى
alaan TV

الثورة العربية قادمة لا محالة

02/13 01:33

في كلمات وجيزة وبوجه حزين ونفسية مغلوبة على أمرها أعلن عمرو سليمان عن نصر مؤزر للشعب المصري وانهائه عبر ثورة شعبية عارمة على خطى أختها في تونس لثلاثين سنة من الاستبداد والقهر والعبودية والظلم والخروج عن خيارات الامة العربية لفائدة الكيان الصهيوني وهذه في الواقع هي المفردات التي خسرها المصريون بثورتهم المباركة وكذلك كل منظومة الفساد والرشوة والسلبية في كل المجالات قد انتهت والى الأبد وذلك أن هناك عصر جديد قيد التشكل في العالم تقوده الأمة العربية وقد انطلق من تونس وحط رحاله في مصر وبعد انهاء مهمته هناك فبالتأكيد ستكون له وجهة أخرى داخل الوطن العربي انهاء للجبروت والقهر والظلم و بناء لقواعد جديدة و علاقات تسودها الحرية والعدالة فان هذا قرار شعبي عربي شامل لا يمكن لاي قوة في العالم أن تلغية لا أمريكا التي أضعفتها المقاومة العراقية ومرغت أنفها في التراب وأذاقتها الويلات ولا الكيان الصهيوني الذي وقف عاجزا أمام بطولات تشكيلات فدائية في لبنان وغزة وأرته النجوم في عز الظهر فلا مجال لمزيد من الهزائم انه عصر عربي جديد يطل على الامة العربية. وانا نقول للحكام الذي لا يزالون يحلمون بالبقاء على عروشهم أن استعدوا للرحيل فان جماهير أمتنا غير مستعدة لابقائكم ولو للحظة من الزمن فان بقية الحكام أقل قوة من الذين كنستهم الجماهير العربية في تونسس ومصر. وعلى الجماهير العربية في بقية أقطار الامة العربية الاعداد الجيد وتنظيم الخطط والبرامج وتهيئة كل مستلزمات المرحلة القادمة من ضرورة التحرر النهائي والى الأبد من هذه الدمى الضعيفة التي تحكمكم بالحديد والنار وقد رأيتم بأعينكم كيف أن أقوى هذه الأنظمة الفاسدة والمدعومة أمريكيا وصهيونيا وغربيا قد تهاوت وسقطت تحت صيحات ومسيرات الشباب العربي غير المسلح والذي استعمل فقط الوسائل المدنية والحضارية حتى أسقط تلك الديكتاتوريات فما الذي ينقص بقية شباب الامة في بقية الأقطار لا شيىء على الاطلاق يمنعهم من فعل نفس الشيىء والمساهمة الايجابية في تحرير هذه الامة من الديكتاتورية والفساد فان الثورة تقبر هذه الاشياء القبيحة وتزهر حرية وكرامة وعدلا وأمنا. أما الأنظمة فانها سوف تمارس العسف والبلطجة والنهب والتخريب لتشويه ثورتكم لذا ايها الشباب العربي انتبهوا لمثل هذه المخططات الجهنمية لتشويه فعلكم الراقي ولا تخافوا فانها عبارة عن رقصة المذبوح في اللحظات الأخيرة وان الانظمة لترتعد خوفا وفرقا من صيحاتكم أن ارحلوا كما فعل اخوانكم في تونس ومصر ان الانظمة مهما كانت قوتها وبطشها وجبروتها فانها تنهار بسرعة اذا وجدت شعوبا جديرة بحياة حرة وكريمة وقد حان وقتها الآن بالنسبة لهذه الامة العظيمة الثورة العربية قادمة لا محالة وليس هناك أي قوة في العالم تقد على منعها وقد رايتم مدى احترام العالم لهذه الشعوب الثائرة وكيف تسارع الدول الغربية الى تجميد أرصدة الحكام الفاسدين والسارقين لثروات شعوبهم وكيف تتطلع العديد من الشعوب الى التوجه لزيارة بلدان الثورة لمعرفة هذه الشعوب والتفاعل معها وكيف ان امبراطور اليابان اصدر امرا امبراطوريا يسمح لكل افراد الشعب التونسي بالدخول لليابان دون تاشيرة وكيف ان الصحافة العالمية وكل وسائل الاعلام تهتم بالشعوب الثائرة وتنقل اخبارها وفي النهاية فان الثورة العربية الشاملة قطع مع الماضي البغيض وبناء لأسس متينة في كل المجالات لهذه الأمة فلا نترك هذه الفرصة تضيع منا. Naceur. [email protected] com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل