المحتوى الرئيسى
alaan TV

رحلناه ,خارج مناطق العمران البشري بقلم:إبن الجنوب

02/13 01:33

رحلناه ,خارج مناطق العمران البشري . كتب إبن الجنوب, نادرا ما إتفقت مع ابي العبد, طويل العمر ,و لكن هذه المرة, لا بد و أن نشد علي يد خصمنا السياسى, عندما يعلق...لأن الأفعى تبقى تتحرك و نقرص مادام رأسها موجود, و لذلك اقطعوا الراس , و ضعوه في ساحة التحرير , خلاص لا داعي للمراوغة و يكفي خطابات ... , هذه مشاعر الشعب العربي, من المحيط إلى الخليج و هم يصلون الفجر هذاا ا الصباح داعين الله أن يطهر العالم العربي من الفساد و المفسدين و الكلاب البوليسية مشاعر تقاسمناها دون سابق معرفة, إلا عبر دنيا الوطن, صحيفتكم الواسعة الإنتشار, فكتبنا معلنين البشرى ...., خلع بارليف مصر ليلة جمعة الطوفان ..الآن على كل الفتات الذي تركه الرئيس المخلوع مبارك بارليف في لحظة كاشفة, و لأننا نمتلك ذاكرة حديدية, نددنا بهم هنا ,على هذه الصحيفة , عليهم كنس بعضهم و المغادرة, فبقائهم هو إستفزاز من مخصيين ...و هذا ما كان ,و لكننا لم ننظف البيت العربي بعد, و هذا يجرنا إلى أن التآمر ضدنا لا زال يحاك في الخفاء, و هذا السقوط هو سقوط لعباس أبو العز شهر رمضان قاديروف الشيشاني , و جماعته ,الذين تآمروا على الشعب الفلسطينيى مع عمرو سليمان ,. الدرس بسيط, و العبرة بسيطة, للحكام العرب, و على الثوار البقاء على يقظة دائمة, و لا إسراف في التفاؤل, إبقوا دائما مزارعي الأمل ,بطاقة أكبر من العادة. , 12 كلمة فقط فتحت الباب و كسرت الضلع الأكبر ,للفساد و الخيانة ... أيها المواطنون في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد قرر الرئيس محمد حسني مبارك التنحي من رئاسة الجمهورية و كلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شؤون البلاد و الله الموفق و المستعان. و هكذا قطعت الثورة الرأس لتجفيف الجذوركما نبه طويل العمر ووقع حل ما يسمى مؤسسات دستورية و في هذه النقطة تقدمت ثورة مصر على ثورة تونس في الشكل, 18 يوما مقابل 29 لتونس, وضوح بالقطع مع الماضي لمصر, و تعايش مع الفساد في تونس ببقاء شابور بختيار. لم نكن من النائمين أو غير المهتمين بمؤتمرات وزراء الداخلية العرب, الذين مولت و شيدت لهم السعودية مقرات دائمة بوليسية, على أرضية نظام بوليسي, سقط في طوفان 14 يناير, و هروب الخزي و العار,لديكتاتور تونسي , فأحدث دويا بالمنطقة, إرتجت له المنطقة .,و لا زالت , و لا عودة إلى ديارنا يا عمرو سليمان ,نحن الذين ندعوك إلى الرجوع إلى بيتك الآن ,و جعلنا ننساك, و كنا نعرف من اللحظة الأولى أن القيادة العسكرية لا تستثيقك, و كنا نعرف أن مبارك بارليف ,لا يفهم إلا لغة القوة الشعبية و العسكرية ,و لم يتنحى إلا بعد أن عرف أن الخيار الآخر, هو محاكمته بتهمة الخيانة العظمى, ثم إعدامه , ما كنا نشاهده على مدى 18 يوما إمتصاصا للغضب الشعبي, بتقديم وزير من هنا, و مدير من هناك , و تهديدا و توعدا سخيفا من معمر القذافي المناوئ لثورات الشعب التونسي و المصري و الذي لم يهنئ شعوبها لأن السقوط هو توطئة لسقوطه. القذافي مصيره مصير بارليف مصر ;و زين الهاربين بن علي . القذافي لو كان ذكي و هو المتسلط على الشعب الليبي بالحديد و النار منذ 42 عاما,لترك الحكم و قدم مصلحة الوطن على جشعه و لكنه ربما يحتمي بمؤامرات وزراء الداخلية العرب و هي أخطر مما يتوقع الشعب العربي حيث أن حراسهم لا زالوا داخل الوزارات و يمسكون بكل شئ . نحن قدمنا أسماء و حجم ثرواتهم ,و رجال الأعمال المتصلون بهم, و رخص البناء التي تحصلوا عليها في مناطق مصرية ,تونسية, أردنية, ليبية , مخالفة لبرامج تهيئة مناطقنا البيئية ,.و مطابقة تماما للفساد . سكاكين الصف الثاني بوزارات الداخلية العربية, شاهدنا أحدهم بجانب وزير داخلية التوانسة حسب إحد أعضاء لجنة حقوق الإنسان , الذين إجتمعوا مع وزير الداخلية التونسية أخيرا ,يوم الإثنين7 فبراير, قالوا لنا, إنهم ذ هلوا لوجود الطاهر فلوس مستشار لدى الوزير الأسبق و رئيس الجمهورية المخلوع . اليوم لا بديل عن محاكمة وزراء الداخلية العرب, و زبانيتهم, الذين تآمروا علينا, و كلنا نعرفهم إسما إسما , بين تونس مصر,.ليبيا الأردن و شبح السلطة المهزومة التي تتقبل اليوم العزاء بعد صلاة العصربتل أبيب . شهداء الأمة بلع أكثر مما سقط من جراء العدوان الصهيوني على هانوي العرب , الإحصاء الرسمي يقول 1000قتيلا و 5000 جريحا, نحن نؤكد إن الثورتين ,لا زالت لم تحصي من إختفوا قسرا على يدي بينوشى تونس و مصر .و ليبيا . ليس اليوم نحن تفطنا إلى تآمرهم, كنا دائما نطلق صفارات الإنذار , و رجائي الرجوع إلى مقالات الكاتب , بتواريخ عدة على صحيفة القدس العربي , قبل الإنتقال إلى صحيفتكم دنيا الوطن كنا نندد بمؤتمرات وزراء الداخلية . هناك في التآمر خطتين » أ « و » ب « ما هي الخطة » ب » حرس جمهوري أو رئاسي أو ملكي, تدرب تدريبا جيدا, على يدى خبراء من الحرس الجمهوري الفرنسي, مهمته, السيطرة على الشارع ,من خلال قناصة, يكونوا قد تمركزوا, في أماكن مخفية فوق الأسطح. تدريب الشباب المنحرف الفاقد للسند العائلي, ولأية مشاعر إنسانية على مجابهة الشعب, سواء يالإندساس أو بالإعتداء . فتح كل السجون لخلق حالة رعب, من طرف سجناء الحق العام. من كبار المجرمين و القتلة . ثم إسحاب تام لقوات الأمن و ترك البلد ينهب حتى يطالب الشعب برجوع الطغاة. إخراج الأسلحة من مراكز الأمن إلى أماكن أخرى, دون تسليمها للجيش حتى تستعمل في الحرب الأهلية بتفربقها على الخصوم. كل هذا رأيناه شخصيا يطبق في تونس و الجزائر و مصر شعبها أكبر شاهدا بحذافير هذه المؤامرة التي تتواصل الآن . أما الخطة » أ « فتقضي بعد هذه الفوضى ,بطلب القائد الأعلى للجيش إطلاق النار على الشعب , و هنا وقع ما لم يقرأه القادة الأغبياء ,و لا حتى وزراء داخليتهم , فكانت طائرة تنتظر المخلوع زين الهاربين, للفرار بجلده ,و الثاني بارليف, الذي خلعه الجيش و إنتهى أمره, و قرر الموت على أرض مصر, مآله مآل أي طاغية , . عندما فشلت هذه الخطط و إنقضت الدول العظمى للدفاع على مصالحها و تراجع تأييدها , فشل رهان الجلادين, أننا سنترحم على نظامهم و نطالبهم بالعودة لإستعادة ما يسمى أمنا مزيفا. كل هذه المؤشرات لتناغم تآمر وزير داخلية تونس رفيق الحاج قاسم, و المصري العادلي إشكنازي واليمني مظهر المصري و زعيمهم وزير داخلية آل سعود. لم أشاهد بحياتي شراسة أجهزة الأمن العربية, التي فاقت أجهزة أمن إستعمار أجنبي , لم اشاهد بحياتي تفوق عربي على الإحتلال الأجنبي, إلا تفوق الإحتلال اللاوطني ,لدرجة أن البعض نتفهمهم, و لا نعذرهم ,تمنوا إعادة إحتلالنا , هذه أقصى درجات الإنتحار السياسى للشعوب ,أرادها الطغاة . و رغم تآمر وزراء الداخلية العرب و تنسيقهم ضدنا, و ليس ضد العدو, الزحف الثوري سيتواصل, و الشعب الليبي لن تخيفه ,و لن ترهبه تهديدات القذافي, الأهون من خيط العنكبوت ;و لا سخافاته إن الشعب التونسي يكره عائلة زوجة الرئيس المخلوع , لأنهم طرابلسية , و لكن نحن نعرف إن الرئيس التونسي المخلوع كان عون إستخباراتي للكولونيل القذافي من زمان, كان فيه رئيس المخابرات العسكرية ,و ما لم يتفطن له, لا أبورقيبة و لا وزير داخليته, آنذاك ,هي كمية الأسرار التي كانت تبثها إذاعة بحرية, تبث من عرض المياه الليبية, أسرارا لم يكن على علم بها إلا بن علي المخلوع ,الذي سربها لشقيقه العميل للمخابرات القذافية منصف بن علي , و عندما هدد المنصف الرئيس المخلوع, كان الجواب هو الإغتيال و التصفية لشقيقه. ثورة 14 يناير بتونس, و 11 فبراير بمصر ,لأن يوم الرحيل هي العلامة المضيئة تاريخيا و ليس 25 فبراير فالمخاض كان من سنوات قبل النزول . بعض الحكومات العربية التي تتخابر ضدنا ,و ليس ضد بن لادن و لا الظواهري ,.تريد شعوبها أن تثق بهم , بشرط نشر ما يعرفونه من تآمر ضدنا بأشرس الكلاب البوليسية , ;و ضمان عدم العودة إلى صنيعهم . هؤلاء الذين فقدوا حواسهم , نطالبهم بضمانات و ليس ثرثرة ,. كنا و لا زلنا و لا بد لي أن أقرن الأقوال بالكتابات, و لا نكيل بمكيالين , الثلاثاء القادم سيختبر شباب إيران حظه في إعلان غضبه . هذا حقه ,و لا يمكن لنا قبول الغضب العربي , و رفضه في إيران, هذه قضية أخلاق سياسية , و لا يمكن لأحمدي نجاد أن يواصل الحكم بالقمع , لمن يخالفه الرأي, و يشهر في وجهنا فزاعة من نوع ,جواسيس, و تآمر !!!. لا يمكن أن يمنع الشباب الإيراني من الخروج في مظاهرات ,تأييدا,لتونس و مصر, و هنا ستظهر جدية إيران في مناصرة الشعوب المقهورة, ليست مأمورية الحكومات تنظيم المظاهرات, بل هي مسؤولية الشعوب ,و حقها الذي لا يحق لأي قوة مجابهته بالكلاب البوليسية, التي شاهدناها ,تركل و تضرب بمؤخرات البنادق, من كلاب أنظمة, كانت تساندها و تؤيدها أمريكا و كل الدول الغربية دون حراكا. ستشاهدون العويل الأمريكي و الغربي حال محاصرة و إحتواء مظاهرة في إيران , أليسوا شهود زور, عما حدث في حزيران 2009 بإيران ,مقارنة ب 14 ينايرتونس ; و11 فبراير مصر 2011. سنكون مع الشباب الإيراني إذا أرادها ثورة ,من إنتاجه و ليست مستوردة. سنكون مع الشعب الإيراني ضد من يعتبرهم طغاة, إحتكروا البوليس السياسي, و كلابه لقهرهم . أما السعودية التي يتراس وزير داخليتها التآمر ضدنا, هو مشغول الآن بالوراثة ,و ما تأجيل زيارة وزير خارجية السعودية إلى الجزائر إلا إشارة, إلى أن ـأمرا ما قريب الحدوث بالمملكة ,هل ستكون ثورة شباب هناك, لا أعتقد, ,إذن ماذا يحدث ? هل إنتقال سلس للملك ضمن العائلة ? و لكن هل الكلاب البوليسة سنكون جاهزة للمحفل ? محفل التوريث . ماكان حلما للإخوان في مصر, أن تفتح لهم صحفا, مثل الجمهورية, الأهرام, الأخبار, هل يمكن حدوثه بالسعودية ? رغما عن الكلاب البوليسية التي أصبحت هي أيضا تأمر بالمعروف !!? و لكن لنا قراءات مختلفة بين معروفهم و معروفنا ,هل سيسمح لقوى اليسار , الظهور فيما يسمى إعلاما سعوديا ?هل سيطلق سراح أصحاب الرأي المخالف ? أم يستمر التنكيل و يستفيق الحكام أمام عمود المشنفة أو البلاغ رقم 1 ? و نعززه نحن بالبلاغ رقم 2, ماسكين به في يد, و اليد الأخرى ماسكة بالكلاب البوليسية ,التي لن و لا تعتدي علينا في المستقبل لأننا رحلناها خارج مناطق العمران البشري. تصبحون على خير إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل