المحتوى الرئيسى

جمهوريون يرشحون بول للانتخابات الرئاسية فى الولايات المتحدة

02/13 11:32

اختار ناخبون جمهوريون للسنة الثانية على التوالى رون بول ليكون مرشح حزبهم للانتخابات الرئاسية التى ستجرى فى 2012 فى الولايات المتحدة. وفاز البرلمانى المحافظ رون بول الذى ترشح فى انتخابات 1988 و2008 بأصوات الجمهوريين المجتمعين فى مؤتمر سنوى عقد فى واشنطن.وشارك أربعة آلاف منهم الخميس والجمعة فى هذا "التصويت الاختبارى"، حسبما ذكر المنظمون. ويشارك اليمين الأمريكى فى هذا التصويت غير الرسمى الذى يعد أول استطلاع واسع للمحافظين فى السباق على الرئاسة فى 2012.وهو يسمى "تصويت القشة" فى إشارة إلى قشة تترك فى الهواء لمعرفة اتجاه الريح. وفاز رون بول بثلاثين بالمائة من الأصوات متقدما على الحاكم السابق لماساتشوسيتس ميت رومنى (23 بالمائة) الذى ترشح أيضا فى انتخابات 2008. وحضر التصويت هذه السنة التيار المحافظ المتشدد الممثل بحزب الشاى الذى سمح نشاطه بفوز الجمهوريين فى الانتخابات التشريعية التى جرت فى نوفمبر 2010، إلا أن أول مرشحة لهذا الحزب ميشال باشمان جاءت فى المرتبة السابقة وحصلت على أربعة بالمئة فقط من الأصوات، أما أهم شخصياته سارا بايلن التى لم ترغب فى إلقاء خطاب فى المؤتمر، فلم تحصل على أكثر من ثلاثة بالمائة من الأصوات. ويطالب أعضاء وممثلو حزب الشاى الذى يشكل يمين الجمهوريين التقليديين، بحكومة أقل حضورا فى الحياة العامة وخفض الضرائب. ويختلف رون بول عن المحافظين الآخرين بمن فيهم ممثلو حزب الشاي، بمواقفه الحاسمة من مسألة دور الولايات المتحدة فى العالم.وكان بول احد الخطباء النادرين الذين تحدثوا عن مصر فى مؤتمر المحافظين. وهو يدعو إلى العودة إلى الأنطوائية. وقال فى خطابه "علينا أن نفعل اقل من ذلك بكثير ليس فى مصر وحدها بل فى العالم". وأضاف أن واشنطن أعطت مبارك على مدى سنوات سبعين مليار دولار، مثيرا هتافات منددة بين الحضور. وقال بول "هناك ثورة فى هذا البلد"، مؤكدا تأييده "لتغيير فى الموقف وتغيير فى الأفكار". لكن الفائز فى هذا التصويت الرمزى ليس بالضرورى هو من يمثل الحزب فى الاقتراع الرئاسى، فقد فاز ميت رومنى فى التصويت المماثل فى 2007 و2008 و2009 لكنه لم يتمكن من الفوز على السناتور جون ماكين فى الانتخابات الأخيرة للحزب الجمهورى لاختيار ممثل للاقتراع الرئاسى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل