المحتوى الرئيسى

صباح‮.. ‬بدون حسني مبارك

02/12 23:32

من كان يتصور أن تشرق علينا الشمس،‮ ‬بيوم جديد،‮ ‬ليس‮ ‬فيه الرئيس حسني مبارك‮! ‬ان أكثر المتفائلين ما كان يتوقع ذلك‮.. ‬كان أقصي ما يتوقع حدوثه‮: ‬حزمة إصلاحات‮.. ‬وإجراءات جديدة لمواجهة الفساد ومطاردة المرتشين‮.. ‬لصوص‮  ‬المال العام‮.. ‬ولم يكن الحلم المصري يتجاوز تعديل مواد الدستور وإعلان الرئيس أنه لن يترشح لفترة رئاسية أخري‮.‬بل ان الرئيس مبارك ما كان يتصور أبدا ان تكون هذه هي نهايته‮.. ‬كان يعتمد علي تاريخه العسكري ودوره في تحرير سيناء واستعادة طابا‮.. ‬وعلي ما قدم من إنجازات لا يمكن ان ينكرها إلا جاحد‮.‬ولكن أبسط مطالب الأمة داستها أقدام السلطة الغليظة‮.. ‬وربما في مقدمتها‮: ‬الخبز‮.. ‬والعدالة‮.. ‬وبسبب امتهان النظام لمبدأ العدالة‮.. ‬وعجز هذا النظام عن توفير الخبز،‮ ‬أي فرص العمل،‮ ‬ثار كل المصريين‮.. ‬وقاد شبابها هذه الثورة‮.. ‬ولم يهدأوا حتي تحقق لهم،‮ ‬وبهم هذا النصر العظيم‮.. ‬حققها شباب كنا،‮ ‬أو كدنا نفقد ثقتنا فيهم وهناك من اتهمهم‮.. ‬بأنهم شباب‮ »‬الكافيهات‮« ‬وهناك من سبهم بأنهم يهربون من المواجهة‮.. ‬وجلسوا أمام شاشات الكمبيوتر والنت والفيس بوك‮.. ‬أو أغرقوا أنفسهم في حوارات فارغة اسمها‮ »‬الشات‮« ‬ولكنهم أثبتوا اننا كنا علي خطأ‮.. ‬وأنهم كانوا علي صواب‮.‬هل كانوا يعدون لثورتهم العظيمة علي هذا الفيس بوك‮.. ‬فبهروا العالم بثورتهم التي صنعوها‮.. ‬ليس هناك في مصر والعالم من كان يعتقد ان هؤلاء الشباب سوف يفعلون المستحيل‮.. ‬وانهم سوف يغيرون ما عجزت اجيال عديدة عن تغييره علي مدي سنوات عديدة‮.. ‬ولكنهم فعلوها‮.. ‬ولهذا نضعهم في مقلة العين،‮ ‬أو حبة القلب،‮ ‬فهم يستحقون ذلك‮.. ‬حقيقة‮..‬وما جري يؤكد ان شعب مصر له خاصية ينفرد بها‮.. ‬هو مثل‮ »‬الجمل‮« ‬يتحمل الأهوال ويصبر‮. ‬يتنازل عن الأساسيات ويصبر‮. ‬يطلب منه أن يشد الحزام فينفذ‮.. ‬ويصبر،‮ ‬ولكنه وفي لحظة واحدة ينتفض ويثور وينتزع كل حقوقه المسلوبة سابقا‮.. ‬تماما مثل الجمل‮: ‬صامت في صبره‮.. ‬عنيف في ثورته‮. ‬حتي ولو لم يكن يمتلك أي مصدر من مصادر القوة‮.‬هكذا كان أمام جيش بونابرت الذي كان أحدث جيش في العالم‮.. ‬ويوم ثار شعب مصر ثورتين في عامين لا أكثر صنع المعجزة‮.. ‬فهو الذي حول الأقفال والترابيس الحديدية إلي قنابل وطلقات للرصاص‮.. ‬وبذلك حطم حلم بونابرت في أن ينشيء قاعدة فرنسية عظمي يحقق بها حلم‮ »‬الشرق الفرنسي‮.. ‬الإمبراطورية‮« ‬ولما ثار شعب مصر‮.. ‬هرب بونابرت في ليلة حالكة السواد‮.‬وهكذا كان أمام انجلترا التي خرجت من الحرب العالمية الأولي كأقوي قوة عسكرية في العالم‮.. ‬ولكن شعب مصر الذي كان يغني وهم يسوقونه إلي معسكرات العمل‮: ‬يا عزيز عيني‮.. ‬وأنا نفسي أروح بلدي،‮ ‬هذا الشعب المسكين ثار ثورته الكبري ودوخ انجلترا علي مدي ‮٤ ‬أعوام ويزيد قليلا حتي حقق حلمه العظيم‮.. ‬في ثورة ‮٩١.. ‬وهكذا كان أمام إسرائيل عندما رفض الهزيمة وانطلق يعمل في صمت ويضحي بكل شيء حتي أعاد بناء قواته المسلحة‮.‬ولكنهم للأسف سرقوا هذا النصر العظيم‮.. ‬وعاثوا في الأرض فسادا‮.. ‬ووجدنا من ينهب،‮ ‬ومن يسرق‮. ‬ومن يطلب الرشوة،‮ ‬حتي قيل أن من لم يسرق في عصر مبارك‮.. ‬لن يسرق أبداً‮..‬هم إذن رجال حول الرئيس‮.. ‬ورجال التفوا حول الرئيس فأساءوا إليه‮.. ‬وعندما سقط انفضوا من حوله‮.. ‬وللحقيقة هو المسئول الأول‮.. ‬وهو الرجل الأول الذي يعرف كل شيء‮.. ‬ولكنه تركهم يسرقون كل شيء‮.. ‬ليسقط النظام كله‮.. ‬ويكونوا هم أول الهاربين من السفينة‮.. ‬تماما مثل الفئران‮.‬والآن ماذا ننتظر‮. ‬لقد حانت ساعة العمل الحقيقي‮.. ‬بعد أن عادت الروح من جديد إلي الجسد الذي اعتقدناه قد مات‮.. ‬ولكننا نشهد الآن بعثا جديدا‮.. ‬وقبل أن نطالب بمحاسبة اللصوص علي ما سرقوه‮.. ‬تعالوا معا نعمل حتي لا نري وزيرا جديدا يرتشي‮.. ‬أو يسرق أو حتي موظفا صغر أم كبر يفتح درج مكتبه الأيسر ليتلقي المعلوم‮.. ‬حتي لا يقال لنا كما قيل ان الغبي هو الذي لا يعرف كيف يسرق‮.. ‬وحتي لا نسمع اللصوص الكبار يتحدثون عن الشرف‮.. ‬ويتغنون بالنزاهة والنظافة وينتقدون الفساد الذي صار إلي‮.. ‬الركب‮!‬لقد كنا نحلم بالتغيير‮.. ‬حتي جاء أولادنا شبابنا ليحولوا الحلم إلي حقيقة ويسقطوا النظام الذي لم يعتقد أحد أن من السهل أن يسقط‮.. ‬ولكن ها هو السقوط مدويا يسمعه العالم كله ولكن دائما في مصر بالذات يعقب السقوط المدوي‮.. ‬صعود مدوي‮. ‬هكذا عودنا شعب مصر ولكن هذه المرة‮.. ‬كيف؟ان مصر رغم كل ما تم نهبه من ثرواتها مازالت‮ ‬غنية‮.. ‬ولتكن البداية ثورة داخلية ضد كل ما تم من فساد ونهب علينا ان نبدأ بمحاسبة كل هؤلاء الذين امتصوا دماء المصريين وبعد ان اغتنوا بما نهبوه‮.. ‬تحولوا إلي تراب مصر وإلي رمالها ينهبون الأرض بآلاف الفدادين‮.. ‬حتي رمال الصحراء لم يتركوها ولتكن البداية إعادة تصحيح كل ما تم من اجراءات قديمة ومن ثروات رهيبة كونها هذا العدد القليل‮ .. ‬هل هم ‮٠٠١ ‬أم ‮٠٠٢ ‬هم لا يزيدون عن ‮٠٠٣ ‬شخص‮. ‬الكبار الذين سحقوا الفقراء‮.‬‮<< ‬تعالوا نعمل معا علي بناء مصر الجديدة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل