المحتوى الرئيسى

قريبا من السياسةالثـورة في حـمــاية الجيــش والشــعب

02/12 23:32

moelshamaa@hotmail.comالفرق بين الحرية والتحرر،‮ ‬الحرية اختيار‮ ‬ذاتي،‮ ‬أما التحرر فهو كسر القيود،‮ ‬والثورة‮ ‬دعوة للتحرر وصولا للحرية،‮ ‬وهناك من لا يعرفون الفرق بين الانقلاب وبين أمانة الحفاظ علي الشرعية التي نصت عليها الدساتير في العالم‮.‬وثورتنا أول ثورة شعبية في العالم،‮ ‬لأن الثورات الشعبية قياداتها الشعب كله،‮ ‬لم تكن ثورتنا حزبية ضيقة أو بلشفية للعمال والفلاحين أو شبابية فقط مثل الثورة الصينية،‮ ‬لكنها ثورة شعبية نقية طاهرة‮.. ‬ثورة شعبية بكل مقوماتها وأطيافها ونسيجها،‮ ‬خرج الشعب بالكامل ليتحرر ويكسر القيود ليصل للحرية‮.‬تنازل رئيس الجمهورية السابق للمجلس الأعلي للقوات المسلحة عن السلطة ليس له نص دستوري،‮ ‬وبهذا يكون قد تم نقض الدستور من أساسه من الطرفين المتعاقدين عليه،‮ ‬الشعب من جهة والنظام السياسي من جهة أخري،‮ ‬علي ذلك كانت قدرة الشعب المصري قد عبرت المأزق التاريخي الذي حاول الكهنة اختبار ثورة الشعب داخله وهي إجراء تعديلات دستورية والعودة إلي مجلس الشعب المطعون في نزاهته‮.‬‮<<<‬معني ان الشعب قد نقض الدستور وأن الرئيس السابق قد نقل الصلاحيات إلي مجلس عسكري أننا أمام مرحلة انتقالية نموذجية‮.. ‬أولا‮: ‬لأن المجلس العسكري لم يزعم في بياناته انه قام بالثورة أو انه قلب النظام ولكنه استجاب لثورة الشعب‮.. ‬ثانيا‮: ‬لأن الرئيس السابق بنقله السلطة لمجلس عسكري يكون قد أبطل الدستور الذي لا يوجد فيه نص يبيح نقل السلطة من الرئيس إلي المجلس العسكري‮.‬ونظرا لأن ثورة الشعب المصري هي ثورة عفوية تلقائية جماعية ليس لها جهاز سياسي يديرها ولم تضع برنامجا سياسيا تفصيليا لمراحل ما بعد سقوط النظام،‮ ‬فإن الأفق يبدو مفتوحا أمام الشعب المصري بعد نجاح ثورته لكي يضع دستوراً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬يرتفع بآفاق الحرية إلي عنان السماء،‮ ‬ليكون منارة ودليلا مرشدا لكل شعوب العالم الثالث في آسيا وأفريقيا،‮ ‬لكي تستعيد مصر مكانتها الرائدة والتي طمرت خلال العقود الماضية‮.‬‮<<<‬اننا بصدد وضع دستور يليق بنا كدولة رائدة من دول العالم الثالث،‮ ‬وشعب ثائر من شعوب المنطقة العربية فإننا لا نريد أن نتعجل وضع دستور يجيء ملفقا أو مرقعا،‮ ‬وإنما نحن ننشد دستورا يعبر عن ثورتنا ويعكس مكانتنا الدولية‮. ‬من أجل ذلك فإن الهرولة والاستعجال اللتين يثيرها بعض الأكاديميين ومحترفو السياسة لا تصلح ولايجب أن نضع دستورنا ونحن تحت تأثير صوت العجالة،‮ ‬فقد انفتحت أمامنا ساحات التاريخ ولدينا جيش يحرس الثورة ولا يطمع في القفز عليها،‮ ‬فهو حتي الآن يؤكد في كل بياناته انه ملتزم بحراسة وحماية مطالب الشعب العادلة وان الجيش ليس بديلا عن الشرعية التي‮ ‬يرتضيها الشعب‮.‬لقد أدي المتحدث باسم المجلس الأعلي للقوات المسلحة التحية العسكرية في مشهد مؤثر لأرواح الشهداء الذين سقطوا وهم يرسمون لنا معالم الحرية ولأجل أرواح هؤلاء الشهداء ولا يعي هذه اللحظة التاريخية التي أعلن فيها الجيش انه حارس لمطالب الشعب فإننا يجب أن نتحد جميعا وراء شعار الحرية لكي نضع دستوراً‮ ‬لا مكان فيه لسلطة استثنائية،‮ ‬ولا موضع فيه لولي أمر يتعامل معنا علي أننا قاصرو العقل أو ناقصو التجربة‮.‬‮<<<‬لقد أثبتت ثورتنا انها أعلي وأرقي ثورة في العصر الحديث حافظت علي شعاراتها وتمسكت بها رغم كل المحاولات الصبيانية التي بذلت لإجهاضها ابتداء من حملة الجمال والحمير،‮ ‬ولجنة الحكماء ومجالس التفاوض الهزيلة التي حاولت أن تجهض هذه الثورة،‮ ‬لكن الثورة خرجت قوية صلبة ونجحت في أن تقول كلمتها،‮ ‬ليظل الشعب والجيش معا في وحدة لأجل أن نصنع معا نظامنا السياسي الذي يليق بنا وبثورتنا دستوراً‮ ‬واحداً،‮ ‬دستور يرفع سقف الحرية إلي السماء،‮ ‬حرية الفكر،‮ ‬حرية التعبير السلمي،‮ ‬حرية إبداء الرأي،‮ ‬حرية الصحافة،‮ ‬حرية البحث العلمي،‮ ‬حرية العقيدة،‮ ‬حرية المرأة‮.‬وإضافة إلي حياة سياسية نظيفة تستبعد وتستأصل كل الأقزام وقصار القامة الذين طبلوا وزمروا لكل القرارات التي عصفت بحرية شعبنا وزورت إرادته،‮ ‬ثم من قبل ومن بعد حساب لكل من نهبوا المال العام لكي نعيد للشعب أمواله المنهوبة وحساب من افسدوا الحياة السياسية‮.‬ذلك هو الحد الأدني الذي نقبل به فالتحية للشعب المصري الباسل الذي انجز ثورة أبهرت العالم،‮ ‬والتحية لكل الشرفاء من قيادة القوات المسلحة المصرية الذين حموا إرادة الشعب وترفعوا عن القفز علي السلطة في وقت كان سهلا عليهم أن يفعلوها فليحرسوا إرادة الشعب وليحفظ الشعب لهم هذا الجهد الوطني‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل