المحتوى الرئيسى

تفويض الجيش لم يؤثر على عمل الوزارات ومصدر: رئيس الحكومة سيؤدى اليمين أمام «المجلس الأعلى»

02/12 23:02

  لم يشكل قرار تفويض المجلس الأعلى للقوات المسلحة لإدارة شؤون البلاد أزمة بالنسبة للوزارات، حيث استمر بعضها فى ممارسة عمله بشكل طبيعى، واستغل العاملون بوزارات أخرى إجازة السبت للغياب. ولم يشهد مجلس الوزراء أى اجتماعات الأحد باعتبار أن السبت إجازة رسمية للحكومة، وأكد مصدر مسؤول أنه فى كل الأحوال سيقوم رئيس الحكومة، سواء الدكتور أحمد شفيق أو من يتولى المهمة، بأداء القسم أمام المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى حالة تشكيل حكومة جديدة بعد حكومة تسيير الأعمال. فى وزارة النقل أصدر الوزير عاطف عبدالحميد مجموعة من القرارات قبل تنحى الرئيس مبارك بساعات وتجميد عمل الوزارة الحالية، وتمثلت القرارات فى الإطاحة بـ6 من مستشارى، المهندس علاء فهمى، وزير النقل السابق، وقرر الإبقاء على اثنين، موصياً بعودة المستشارين إلى مقار عملهم القديمة.وشملت القائمة كلا من المهندس أحمد قدرى، مستشار وزير النقل للتخطيط والمشرف على الهيئات والشركات، والمهندس طارق صدقى، مدير مكتب الوزير ومستشار إعادة الهيكلة، ووائل فاروق، مستشار الوزير للاستثمار، ومحمد الديب، مستشار الوزير لشؤون المتابعة الإدارية، والدكتور هشام عرفات، مستشار الوزير للطرق والكبارى والأنفاق. وقال وزير النقل، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إن الحكومة تقدمت باستقالتها فور تخلى الرئيس مبارك عن الحكم، وننتظر التكليف الجديد إما بالاستمرار أو الرحيل، مشيراً إلى أنه سعيد بخدمة البلاد فى الأيام الماضية، ويتمنى التوفيق لأى شخص يتولى المهمة فى حالة التغيير. فى سياق متصل، صرح مصدر رسمى بوزارة النقل بأن حالة الغضب بين قيادات الوزارة، أو ما يسمى بالحرس القديم كانت وراء الإطاحة برجال علاء فهمى بسبب الرواتب العالية التى كانوا يتقاضونها والتى تجاوزت 50 ألف جنيه شهرياً لبعضهم، هذا غير سيطرتهم على كل قطاعات ومشروعات الوزارة وعدم السماح بوجود صف ثان يتولى المسؤولية. وفى وزارة الصحة، حرص الوزير الدكتور أحمد سامح فريد، وقيادات الوزارة، على التواجد منذ الصباح الباكر وممارسة العمل بشكل طبيعى حتى يصدر البيان الرابع للقوات المسلحة. كان فريد قبل ساعات من تنحى مبارك قد اعتمد حركة تغييرات واسعة بين قيادات وزارة الصحة، وتم انتداب كل من الدكتور محسن عزام لرئاسة هيئة التأمين الصحى بدلاً من الدكتور ناصر رسمى، والدكتور هشام شيحة لرئاسة قطاع الطب العلاجى بدلا من الدكتور سعيد راتب، والدكتور بهاء أبوزيد لرئاسة المراكز الطبية المتخصصة بدلا من الدكتور محمد مصطفى، والدكتورة فاتن غازى المكتب الفنى لوزير الصحة بدلا عن الدكتور عمرو قنديل الذى تولى منصب رئيس قطاع الشؤون الوقائية والمتوطنة والمعامل، والدكتور محمد سلطان لتسيير أعمال رئيس هيئة إسعاف مصر. وأشار وزير الصحة إلى أن جميع الذين تم تغيير مناصبهم سوف تتم الاستفادة من خبراتهم الكبيرة فى قطاعات أخرى بوزارة الصحة، وتضم تلك القائمة الدكتور ناصر رسمى، وسعيد راتب، ومحمد مصطفى، وعبدالرحمن شاهين، كما تم نقل مديرة مكتب وزير الصحة المهندسة سهام صادق. وعلى غير المعتاد خلت وزارة الإسكان تماما من الموظفين والمسؤولين الذين اعتادوا على التواجد المستمر بالوزارة أيام الإجازات. وفى وزارة القوى العاملة، أصدرت الوزيرة عائشة عبدالهادى بيانا أعلنت أن يوم الثلاثاء المقبل إجازة رسمية للعاملين بالدولة وبأجر كامل للعاملين فى هذا اليوم، بمناسبة المولد النبوى الشريف. وفى وزارة التعليم والتعليم العالى تغيب الدكتور هانى هلال وعدد من الموظفين عن الحضور باعتبار أن السبت إجازة للوزارتين، فيما استمرت الاحتجاجات لعدد من العاملين بالوزارة لزيادة الأجور، وتثبيت العمالة المؤقتة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل