المحتوى الرئيسى

فاروق الباز لـ«المصرى اليوم»: ابتسمى يا مصر فقد انتهى عهد الفساد والمهانة والعبودية

02/12 23:02

  أرسل العالم الكبير د. فاروق الباز تحيته إلى شباب مصر، الذين قال إنهم حققوا بثورتهم ما لم يكن ممكناً. وفى رسالته، التى اختص بها «المصرى اليوم»، أكد أن الحرية تأتى معها المسؤولية. وقال فى كلمته للشباب: «هنيئاً لمصر وشعبها العظيم، هنيئاً لشباب مصر، الذى رفع رأس كل مصرى ومصرية بتصميمهم وعزمهم، مما جعل الناس جميعاً تلتف حولهم.. لقد جذب هؤلاء أحبال التاريخ لكى تتوالى الأحداث تحت أقدامهم تحت أنظار الناس فى العالم أجمع». وأضاف: «ابتسمى يا أرض مصر الخالدة، فقد أنبتت تربة النيل ومياهه شعباً أبياً تحمّل العناء والعبودية والفساد لعقود طويلة، لكن هذا الشعب انتفض بكل عزم وإباء لينهى عهداً طاغياً فاسداً. لقد انبهر العالم أجمع لأن هذا الشعب العظيم انتزع حريته بكل هدوء وثبات، وأصر الناس على حريتهم ونالوا ما لم يكن ممكناً بالأمس القريب». وتابع «الباز»: «مصر الحرة يجب أن تستمتع بهذا الحدث العظيم، علينا أن نعمل معاً على نظافة أرضها وجمال منظرها. مصر الحرة تستدعى أن نغار على كل شبر فيها، علينا أن نزين هذا البلد المعطاء كما نزين العروس المصرية باهرة الجمال، ولابد لنا أن نقدم هذا البلد العريق للعالم أجمع فى أجمل صورة من الآن فصاعداً». واستطرد: «مصر الحرة تستدعى الفكر الهادئ فى المستقبل، وعلينا أن نعتبر أن مع الحرية تأتى المسؤولية، وكل فرد منا له مسؤولية تجاه الوطن، وعلينا جميعاً أن يقوم كل منا بعمله من الآن فصاعداً وبحرارة غير معهودة تتماشى مع عصر الحرية». وقال: «إننى أؤمن إيماناً تاماً بأن هذه الثورة المباركة ستزداد سمواً مع الوقت، ومن يحكم مصر من الآن فصاعداً لن يجرؤ على التحكم فى الناس، فمصر بدأت فى الطريق الذى ينقل الناس من الخمول والمهانة إلى الحيوية والنشاط.. هذا الجيل الشاب الواعى قادر على إيصال الوطن إلى مكانة راقية تليق بموقعنا فى منطقتنا والعالم أجمع». وأضاف: «لقد عادت الابتسامة إلى وجوه المصريين، لقد أنار الأمل الوجوه المحمَّصة فى شمس مصر الدافئة، لقد ابتسم القدر لنا جميعاً فعلينا أن نسير بثقة وأن نعمل على رفعة هذا الوطن العظيم.. مصر حرة.. مصر حرة.. مصر حرة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل