المحتوى الرئيسى

> محمد رمضان: أراهن علي شخصية السادات في «كاريوكا»

02/12 22:03

استطاع الفنان محمد رمضان أن يجذب المشاهدين منذ أول ظهور له في مشاهد قليلة من خلال دور الراحل أحمد زكي في مسلسل «السندريلا» مع الفنانة مني زكي.. رمضان اشتهر بين الفنانين بأداء دور الشاب البسيط الذي يحلم دائما بالعيش الكريم وهو ما اعتبره ميزة مؤكداً أنه فخور بملامحه التي تتشابه مع العديد من الوجوه المصرية العادية حتي يستطيع أن يمثلهم بشكل جاد ورغم حصوله علي شهادة أغلب النجوم المصريين بأدائه المتميز إلا أنه لا يهتم بمساحة الدور الذي يقدمه.. وكان ذلك واضحا من خلال اشتراكه في فيلم «الشوق» مع المخرج خالد الحجر الذي لا يتعدي دوره بضعة مشاهد ولكنه جوهري كما وصفه رمضان تحدث في حواره معنا عن استعداده لفيلم الشوق وبعض القضايا الأخري في هذه السطور. • ما الذي جذبك للمشاركة في فيلم «الشوق»؟ - منظومة الفيلم كلها متكاملة حيث يتوفر فيه المخرج المتميز وهو خالد الحجر الذي تمنيت العمل معه بالإضافة إلي السيناريو المتميز المكتوب بحبكة درامية عالية ومعبرة بالفعل عن كل شخصية ومعاناتها بالإضافة إلي الفنانين المتميزين بجانب أن الدور حيوي وبه تغيرات كثيرة كما يحتوي علي انفعالات وتقلبات استطيع أن أثبت قدرتي كممثل بها. • ألا تري مساحة الدور صغيرة قياساً بالأدوار التي تقدمها حاليا؟ - بالفعل الدور صغير ولكنه مهم وفعال ففيلم الشوق يعتبر من أفلام البطولات النسائية وكانت به البطولة الوحيدة تقريبا للفنانة سوسن بدر.. ومثل هذه الأفلام لا يقدم الرجال فيها بطولة ولكن تكون أدوارهم هامشية وفعالة في نفس الوقت كما أنني لا أهتم بحجم الدور لأنه لا يوجد دور صغير ودور كبير. • ما رأيك في الانتقادات التي تم توجيهها لفيلم «الشوق» بأنه لا يناقش قضية الفقر بدون تعمق؟ - أنا لست ضد النقد البناء ولكن الذي يقول هذا الكلام فهو خاطئ.. لأن المناقشة في الفيلم متعمقة للغاية لأننا عرضنا الأشخاص من داخلها وهذا العرض لقضايا الفقر لا يكون متواجداً بشكل كبير في معظم الأفلام وعلي كل لا أقول إن الفيلم ليست به أي أخطاء فأي عمل فني يكون به نقص إما في الرؤية أو في التمثيل أو في السيناريو وغيرها من عوامل نجاحه.. ويكفيني فرحتي بحصول الفيلم علي جائزة أفضل فيلم في المسابقة الدولية وليست العربية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته السابقة. • يتعرض فيلم «الخروج من القاهرة» للعديد من الأحداث الحساسة بالمجتمع، ما الذي حمسك للمشاركة به؟ - قصة الفيلم جيدة وواقعية جدا وهو لا يسيء لسمعة مصر كما قيل ولكنه يناقش قضايا واقعية وملموسة.. فهو يحكي قصة شاب يبحث عن عمل ولا يجده ثم يقرر هذا الشاب البحث عن فرصة عمل بالخارج فهو يحلم بالخروج خارج حدود مصر ليبحث عن رزقه وهذا ليس عيبا أو حراما فأرض الله واسعة ويجب أن يعمل بها ويسعي كما أنه خريج كلية حقوق ويعلم جيدا ما له وما عليه ولا يستطيع الحصول علي أقل حقوقه في المجتمع. • والرقابة أجازته بعد إجراء تعديلات علي السيناريو؟ - مشكلة الرقابة في طرح القصة العاطفية التي يمر بها هذا الشاب فهو مسلم ويحب فتاة مسيحية.. وأنا في رأيي أن قصة الحب هذه جميلة وتؤكد أنه لا يوجد بيننا فرق لا في الدين ولا في اللون ولا في الجنسية وأن القلب عندما يحب لا يعرف مثل هذه الحدود التي يفرضها المجتمع. • وكيف كانت مشاركة الفيلم بمهرجان دبي السينمائي الدولي؟ - كانت مشاركة متميزة فيكفي أنه الفيلم الوحيد الحاصل علي جائزة الإنجاز من مهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته السابقة وقد أشاد به عدد كبير من النقاد والحضور.. كما أنه الفيلم المصري الوحيد الذي شارك بالمهرجان وتم وضع جملة علي الأفيش مكتوب بها «بدعم من مهرجان دبي».. وقد اهتم به القائمون علي المهرجان واقاموا له عرضاً خاصاً بسجادة حمراء ولم يحدث ذلك لأي فيلم مصري مشارك بالمهرجان سوي فيلمي وفيلم «678». • ومتي سيكون العرض الجماهيري له بدور العرض المصرية؟ - لا أعلم تحديدا ولكن المخرج هشام عيسوي يقوم حاليا بتنظيم عرض خاص لرئيس الرقابة د.سيد خطاب لمشاهدة الفيلم وإصدار التصاريح الخاصة بعرضه قريباً. • من المفترض أن تبدأ تصوير فيلم «ستر وغطا» لماذا تم تأجيله؟ - بالفعل تم تأجيله ليبدأ التصوير آخر شهر مايو الحالي.. وذلك لانشغالي بتصوير مسلسل «دوران شبرا» والذي أقدمه مع الشركة العالمية وهي نفس الشركة المنتجة للفيلم لذلك كان قرارهم منذ البداية أن يتم تأجيل العمل بالفيلم لحين الانتهاء من المسلسل بشكل كامل. • وما هو الدور الذي تقدمه في «ستر وغطا»؟ - الفيلم بشكل عام تدور أحداثه حول مافيا تجارة الأدوية في مصر.. وأجسد دور شاب من أسرة متوسطة ويدرس بكلية الصيدلة ومن خلال عملي بهذا المجال اكتشف خبايا تجارة الأدوية والمافيا التي تقوم بها.. ويعتبر هذا الفيلم هو أول بطولة مطلقة لي ويشاركني في الفيلم مجموعة من الفنانين منهم عمرو واكد وباسم سمرة وجيهان فاضل وإخراج عاطف حتاتة. • هل يلقي مسلسل «دوران شبرا» الضوء علي التفاهم بين المسلمين والمسيحيين؟ - بالطبع وهو في رأيي مهم جدا في الوقت الحالي لأننا نؤكد علي تفاهم الناس والجيران الذين نشأوا وتربوا مع بعضهم البعض في منطقة شبرا. • هل بالفعل تعاقدت علي تقديم شخصية السادات في مسلسل «كاريوكا»؟ - نعم وسأبدأ التصوير خلال أيام.. وأعتقد أنه قدري أن أقدم نفس الشخصية التي قدمها وبرع فيها الفنان الراحل أحمد زكي.. فهو يلازمني منذ أن قدمت دوره في مسلسل السندريلا في بداية مشواري الفني.. وهذا شرف لي لا أنكره ولكنني قبلت الدور ليكون تحدياً لي حيث أسعي لتقديمه بشكل مختلف عما قدمه الفنان الراحل.. فأعتقد أن هذا الدور رهان لي اتمني أن أكسبه. • وهل انتهيت من فيلم «هي واحدة»؟ - نعم وهو حاليا في مرحلة المونتاج الأخيرة ومن المتوقع أن يتم عرضه في شم النسيم المقبل وتدور أحداثه حول شاب صعيدي يأتي للقاهرة ليعمل بأحد الفنادق الكبري ثم يتورط في جريمة قتل. • تقوم بتصوير أكثر من عمل في وقت واحد.. ألا يحدث أي تضارب في مواعيد التصوير؟ - لا يحدث ذلك لأنني لا أخفي علي أحد شيئاً وعندما أتعاقد علي عمل يكون صاحبه علي علم بأنني أقدم عملاً آخر.. وهذا التنسيق يتم عادة بين مساعدي المخرج حيث يجلس كل واحد منهم مع الآخر ويقومون بتسوية المشاهد والمواعيد الخاصة بي.. وليس علي أنا سوي أن يتصل بي أحدهم ويقول لي غدا هناك تصوير في المكان الفلاني.. ولا أنكر أنه إرهاق كبير علي ولكن هذا عملي فالموظف يعمل 6 أيام في الأسبوع وأنا أمثل 6 أيام في الأسبوع حتي أحلل لقمة عيشي علي الأقل.. فأنا ضد أن أقدم فيلما مثلا أو عملين خلال العام ثم أجلس باقية العام بدون عمل. • لماذا يتم حصرك في أدوار الشاب المصري الفقير؟ - قد يكون شكلي السبب أو موهبتي وأنا سعيد جداً بأنني أشبه رجل الشارع المصري ولكني أيضاً أقدم شخصيات أخري مختلفة مثل الشاب الغني في مسلسل «إحنا الطلبة». • بدأت مع المسرح.. أين هو الآن من مشاريعك الفنية؟ - هناك مشروع لمسرحية مع البيت الفني للمسرح بعنوان «شارع قصر العيني» ولقد قمت بتأجيلها مؤقتا حتي انتهي من تصوير الأعمال التي أقوم بها حالياً.. وهي من إخراج حسام الدين صلاح ويشاركني البطولة منار الغيطي ومحمد عدوية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل