المحتوى الرئيسى

> منظمات حقوقية تطالب بدستور جديد وتقليص صلاحيات رئيس الجمهورية والانتقال السريع لدولة مدنية

02/12 22:03

في الوقت الذي أشادت فيه ببيان تنحي الرئيس حسني مبارك عن منصبه، دعت منظمات حقوق الانسان إلي ضرورة وقف العمل بالدستور الحالي موجهة رسالة بأهمية إعلان دستور جديد من قلب ثورة 25 يناير وأصدر ائتلاف المنظمات الحقوقية الشابة والمكون من 20 منظمة حقوقية بياناً يطالب بدولة مدنية وديمقراطية من خلال الانتقال السلمي للسلطة وتقليص صلاحيات رئيس الجمهورية مع الاشراف القضائي الكامل علي انتخابات الرئاسة المقبلة والتصويت ببطاقة الرقم القومي. وطالبت المنظمات بالعمل علي مكافحة الفساد والالتزام بالشفافية وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين مع الاسراع في إجراءات احالة المتورطين في وفاة شهداء 25 يناير وتعويض ضحايا المحاكمات الاستثنائية علي حد ما ورد في بيانهم. في سياق متصل طالب مركز شفافية للدراسات المجتمعية والتدريب الانمائي المجلس الاعلي للقوات المسلحة بالتعامل بحكمة مع الحريات والحقوق العامة والشخصية خلال فترة تنظيم انتقال السلطة وإدارة شئون البلاد مع تأكيد حق مؤسسات المجتمع المدني في التواجد والاستفادة بجهودها في بناء اقتصاد الوطن. من جانبها أصدرت الهيئة الإنجيلية للخدمات الاجتماعية بيانا تحية لشباب مصر الواعد مفجر صحوة 25 يناير ناعية شهداءها لافتة إلي ضرورة دراسة سبل الحد من البطالة ورفع الحد الأدني للأجور. كما أعلن عدد من المنظمات العربية عن قيام ما تسمي «بجبهة دعم الثورة العربية» سواء في مصر وتونس والجزائر والعراق، مؤكدة محاربة أي اعتداءات خارجية ومناهضة الهيمنة الأمريكية والصهيونية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل