المحتوى الرئيسى

احتفالات أردنية بسقوط مبارك

02/12 22:02

الاحتفال جرى على أنغام فرق زفة مصرية (الجزيرة نت) محمد النجار-عمان   واصل الأردنيون احتفالاتهم لليوم الثاني على التوالي بخلع نظام الرئيس المصري حسني مبارك، وميز احتفالات السبت أنها تمت على أنغام فرق زفة مصرية. وطرب المئات من الأردنيين والمصريين الذين احتشدوا أمام مجمع النقابات المهنية بعمان على الأغاني التي رددتها فرقة زفة مصرية مكونة من شبان مصريين مغتربين في الأردن.ورددت الفرقة في أكثر من مرة السلام الوطني المصري، كما رددوا أغنية "والله وعملوها الرجالة"، وغيرها من الأغاني الوطنية المصرية، كما هتفوا فرحا بسقوط نظام مبارك. "إنجازات مبارك" في عهده يرفعها مواطن مصري مقيم بالأردن (الجزيرة نت) كما رفع شبان مصريون يافطات تبرز "إنجازات مبارك" من قتل وقمع ونهب للبلاد، كما جاء في يافطة رفعها شبان مصريون من مدينة البحيرة، وغنت طفلة مصرية للشعب المصري وثورته.ورفع علم مصري كبير في الاحتفال تسابق الشبان المصريون المقيمون بالأردن على تقبيله، كما رفعت الأعلام الأردنية ويافطة كبيرة ثبتت عليها صورة لمبارك وكتب عليها "وسقط الطاغية".وردد الحاضرون هتافات منها "يا مبارك مبارك باي باي.. على مين الدور الجاي"، و"شعب مصر سير سير.. أحنا وراك للتغيير".كما هتفوا "الشعب يريد تحرير فلسطين"، و"الشعب يريد فتح المعابر"، ولم تغب الهتافات المطالبة بالإصلاح بالأردن وسمع منها "الشعب يريد حل البرلمان". وردد المحتفلون هتافات تطالب بالإفراج عن الجندي الأردني أحمد الدقامسة الذي قتل سبع إسرائيليات عام 1997 على المعبر الشمالي بين الأردن وإسرائيل.وأعلن مقرر لجنة الحريات في النقابات المهنية ميسرة ملص أن النقابات ستنظم الاثنين المقبل اعتصاما أمام وزارة العدل لمطالبة الحكومة بالإفراج عن الدقامسة، مشيرا إلى أن وزير العدل الحالي نقيب المحامين السابق حسين مجلي هو رئيس لجنة الدفاع عن الدقامسة.وكانت محكمة عسكرية أردنية حكمت على الدقامسة بالسجن المؤبد عام 1997، ولا تغيب المطالبات بالإفراج عنه في أي تحرك تقوده النقابات والأحزاب والشخصيات الأردنية. سعادة غامرةوقال رئيس مجلس النقباء عبد الهادي الفلاحات إن الشعب المصري صنع الفرق بين الحرية والعبودية، وإن هذا هو مصير "المستبدين والجبابرة". وزاد "الشعب التونسي والشعب المصري والشعوب العربية يقولون لكل من طغى وتجبر أشيعوا الحرية واقبلوا تداول السلطة وأدركوا قبل فوات الأوان أن الشعب هو مصدر السلطات، وهو الذي يمنحكم الشرعية". المتظاهرون احتفلوا بسقوط مبارك أمام مجمع النقابات المهنية (الجزيرة نت) أما الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب فقال إن الأنظمة العربية تصورت وصور لها الفاسدون أنهم قادة ملهمون، "لكن الرد جاء عليهم من تونس ومن مصر وصنعت الشعوب التغيير، وقالت للحكام إنكم لستم سوى دمى يحركها الأجنبي".   المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد حمد الله على سقوط مبارك، معتبرا ساعة سقوطه "ساعة الميلاد للأمة".   وتابع "لقد ولدنا نحن أبناء هذه الأمة في هذه الساعات وكتبت شهادة ميلادنا مع سقوط هذا النظام"، وقال إنه لا قيمة للإنسان بلا حرية بعد الإيمان بالله ولا قيمة للإيمان بالله إن لم يكن المؤمن حرا.   الفنان الأردني زهير النوباني عبر عن سعادته بهذه اللحظة التاريخية التي صنعها الشعب المصري العظيم وتعيشها كل الشعوب العربية.   وقال للجزيرة نت إن الشعب المصري الحر وقف أمام "جبروت الفساد والطغيان"، وزاد "مصر هي قلب الأمة العربية، ونحن أمة واحدة من المحيط إلى الخليج، وعاجلا أم آجلا سيصحو الشعب العربي ويحق الحق وتنتشر شمس العدالة والحرية والديمقراطية على أمتنا".   وكان أكثر من 5000 أردني احتفلوا حتى ساعات الفجر الأولى أمام السفارة المصرية في عمان، وهي الاحتفالات التي انطلقت منذ إعلان سقوط النظام المصري على وقع ثورة الشباب.   كما شهدت مدينة العقبة (350 كلم جنوب عمان) احتفالات أمام القنصلية المصرية هناك، حيث تحتضن المدينة الواقعة على البحر الأحمر جالية مصرية تقدر بعشرات الآلاف من أصل نحو 500 ألف مصري يعملون ويقيمون بالأردن.   وشهدت مدينة إربد (80 كلم شمال عمان) مسيرة جابت شوارع المدينة احتفالا بسقوط مبارك، كما أعلنت الحركة الإسلامية عن تنظيم مسيرتين في الهاشمي الشمالي وسط عمان ومخيم البقعة للاجئين شمال العاصمة. الاحتفال جرى على أنغام فرق زفة مصرية (الجزيرة نت)محمد النجار-عمان واصل الأردنيون احتفالاتهم لليوم الثاني على التوالي بخلع نظام الرئيس المصري حسني مبارك، وميز احتفالات السبت أنها تمت على أنغام فرق زفة مصرية.وطرب المئات من الأردنيين والمصريين الذين احتشدوا أمام مجمع النقابات المهنية بعمان على الأغاني التي رددتها فرقة زفة مصرية مكونة من شبان مصريين مغتربين في الأردن.ورددت الفرقة في أكثر من مرة السلام الوطني المصري، كما رددوا أغنية "والله وعملوها الرجالة"، وغيرها من الأغاني الوطنية المصرية، كما هتفوا فرحا بسقوط نظام مبارك. "إنجازات مبارك" في عهده يرفعها مواطن مصري مقيم بالأردن (الجزيرة نت)كما رفع شبان مصريون يافطات تبرز "إنجازات مبارك" من قتل وقمع ونهب للبلاد، كما جاء في يافطة رفعها شبان مصريون من مدينة البحيرة، وغنت طفلة مصرية للشعب المصري وثورته.ورفع علم مصري كبير في الاحتفال تسابق الشبان المصريون المقيمون بالأردن على تقبيله، كما رفعت الأعلام الأردنية ويافطة كبيرة ثبتت عليها صورة لمبارك وكتب عليها "وسقط الطاغية".وردد الحاضرون هتافات منها "يا مبارك مبارك باي باي.. على مين الدور الجاي"، و"شعب مصر سير سير.. أحنا وراك للتغيير".كما هتفوا "الشعب يريد تحرير فلسطين"، و"الشعب يريد فتح المعابر"، ولم تغب الهتافات المطالبة بالإصلاح بالأردن وسمع منها "الشعب يريد حل البرلمان".وردد المحتفلون هتافات تطالب بالإفراج عن الجندي الأردني أحمد الدقامسة الذي قتل سبع إسرائيليات عام 1997 على المعبر الشمالي بين الأردن وإسرائيل.وأعلن مقرر لجنة الحريات في النقابات المهنية ميسرة ملص أن النقابات ستنظم الاثنين المقبل اعتصاما أمام وزارة العدل لمطالبة الحكومة بالإفراج عن الدقامسة، مشيرا إلى أن وزير العدل الحالي نقيب المحامين السابق حسين مجلي هو رئيس لجنة الدفاع عن الدقامسة.وكانت محكمة عسكرية أردنية حكمت على الدقامسة بالسجن المؤبد عام 1997، ولا تغيب المطالبات بالإفراج عنه في أي تحرك تقوده النقابات والأحزاب والشخصيات الأردنية.سعادة غامرةوقال رئيس مجلس النقباء عبد الهادي الفلاحات إن الشعب المصري صنع الفرق بين الحرية والعبودية، وإن هذا هو مصير "المستبدين والجبابرة".وزاد "الشعب التونسي والشعب المصري والشعوب العربية يقولون لكل من طغى وتجبر أشيعوا الحرية واقبلوا تداول السلطة وأدركوا قبل فوات الأوان أن الشعب هو مصدر السلطات، وهو الذي يمنحكم الشرعية". المتظاهرون احتفلوا بسقوط مبارك أمام مجمع النقابات المهنية (الجزيرة نت)أما الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب فقال إن الأنظمة العربية تصورت وصور لها الفاسدون أنهم قادة ملهمون، "لكن الرد جاء عليهم من تونس ومن مصر وصنعت الشعوب التغيير، وقالت للحكام إنكم لستم سوى دمى يحركها الأجنبي". المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد حمد الله على سقوط مبارك، معتبرا ساعة سقوطه "ساعة الميلاد للأمة". وتابع "لقد ولدنا نحن أبناء هذه الأمة في هذه الساعات وكتبت شهادة ميلادنا مع سقوط هذا النظام"، وقال إنه لا قيمة للإنسان بلا حرية بعد الإيمان بالله ولا قيمة للإيمان بالله إن لم يكن المؤمن حرا. الفنان الأردني زهير النوباني عبر عن سعادته بهذه اللحظة التاريخية التي صنعها الشعب المصري العظيم وتعيشها كل الشعوب العربية. وقال للجزيرة نت إن الشعب المصري الحر وقف أمام "جبروت الفساد والطغيان"، وزاد "مصر هي قلب الأمة العربية، ونحن أمة واحدة من المحيط إلى الخليج، وعاجلا أم آجلا سيصحو الشعب العربي ويحق الحق وتنتشر شمس العدالة والحرية والديمقراطية على أمتنا". وكان أكثر من 5000 أردني احتفلوا حتى ساعات الفجر الأولى أمام السفارة المصرية في عمان، وهي الاحتفالات التي انطلقت منذ إعلان سقوط النظام المصري على وقع ثورة الشباب. كما شهدت مدينة العقبة (350 كلم جنوب عمان) احتفالات أمام القنصلية المصرية هناك، حيث تحتضن المدينة الواقعة على البحر الأحمر جالية مصرية تقدر بعشرات الآلاف من أصل نحو 500 ألف مصري يعملون ويقيمون بالأردن. وشهدت مدينة إربد (80 كلم شمال عمان) مسيرة جابت شوارع المدينة احتفالا بسقوط مبارك، كما أعلنت الحركة الإسلامية عن تنظيم مسيرتين في الهاشمي الشمالي وسط عمان ومخيم البقعة للاجئين شمال العاصمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل